الرئيسية / كتابات / الدواء في العراق للقتل ام للعلاج؟

الدواء في العراق للقتل ام للعلاج؟

قد يفجع العنوان القاريء العربي ويجعله مدهوشا….. ولكنه لن يفاجي العراقي لسبب بسيط!

هو غلاء الدواء بنسب تستغرب هل قيمة الدولار العراقي الكاظمي الجديد.. هو السبب؟ ام شحة الإستيراد؟ أم صولة النفوس الضعيفة؟

لااغوص في هذا المنتجع المكنون خفاءا… في كل ناصية تجد صيدلية! اصبحت الصيدليات في العراق على الاقل اما م نواظري في بغداد اكثر من محلات بيع الخضروات!

وهنا لاأسأل ببراءة الاطفال… هل الجميع يحصل على إجازة صيدلية حقيقية؟ هل ان الموجود في الصيدلية صيدلاني؟ التحقق يحتاج تدخل مفتشي الاسلحة من الامم المتحدة زمن المقبور! لان شراء الذمم اكثر من شراء الخضروات!

وشراء الشهادات.. يحتاج مني لصمت عميق! فقد آليت شجاعة من نفسي ان لااتطرق للمسائل الغيبية أبدا! لان رحلة العمر قصيرة…وكريه ان اجد نفسي في شارع متروك، انزف دما… لان مركبة فضائية صدمتني! أو دراجة سلفستر ستالون..عويلها أفزعني!

وهناك مدينة في بغداد مشهورة فيها العجب العجاب! نساء .. طبعا من إجل شظف العيش الصعب يفترشن الارض يبعن الدواء وحتى ادوية السرطان! وحتى عندهم ادوية التخلص من دوار المركبات الفضائية! والعجب العجاب! ان المراة لاتقرا ولاتكتب ولكنها تعرف ألاسماء الانكليزية لكل دواء! وتعرف الاكسباير! كما في الغرب تعرف مايكل وجون واليزابيث ومارغريت , هي تعرف محيسن وكويظم وعليوي وهي أسماء تصغيرية متداولة شعبيا في المجتمع العراقي!

من يستطيع محاسبة هذه المراة في المدينة الشهيرة بكل شيْ؟ على الاقل السؤال… من يستطيع ان يعرف مصادر هذه الادوية! طبعا انا اعرف.. ولكن المهنية تجعلني أترك البحث عن مصادر النيران!ولايوجد امن إقتصادي وحتى إذا جاء للحساب.. والبحث عن مصدر الدواء,, سيجد مشاكل إجتماعية تجعله يكفر بالزمن! قد يتهمونه بإنه تحرش ببائعة الدواء! وهنا سيتدخل الجاهزون لمطاعم ماكدونالد!

لماذا الان الدواء غال في العراق! إنه دواء قاتل!! لسبب بسيط… أن هناك فقرا كبيرا في العراق وليس الجميع يستطيع شراء الدواء..اما إذا تحدثت عن الاطباء… فستحصل هوليوود على مليون قصة مأساوية هناك! تخيل شارع واحد إسمه شارع الواثق.. لاأعلم سبب التسمية من إسم خليفة.. ام من ثقة الطبيب بموت المريض! ستجد الزخم الجماهيري الذي يجعلك تفغر الفاه! إستشاري تجد يوميا بساعات معدودة وبإجر 25 دينار أو 50 دينار للمريض الواحد..تجده يفحص 50 مريضا! لو كنت تصنع البيتزا لما استطعت اللحاق بكشفه المرضى!

نحتاج ثورة صحية كبرى! نحتاج بناء جديد للنفوس قبل المستشفيات! إذا كتبت التفاصيل.. ستداهمني جلطة دموية!

الصحة قبل كل شيء ولكن إذا وجدت سعر الدواء قاتل! هل تفكر بالشراء؟

كل الوضع الصحي في العراق مأساوي… وقد يكون السكوت أبلغ تعبير عن فعل الاذّل!!

عزيز الحافظ

عن إدارة الملتقى

شاهد أيضاً

قراءة فى كتاب أصناف الجن وحضورهم وطرق تعذيبهم

الكتاب فى مكتبة الإكسير الشاملة بلا مؤلف وهو يدور حول أنواع الجن وكيفية إحضارهم وتعذيبهم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

PHP Code Snippets Powered By : XYZScripts.com