الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 21 /09 /2009 م 11:45 مساء
  
فقه جعفر(ع) اشبه بضربة علي(ع) يوم الخندق
بعض المسلمين لتكون حجة لمن يدافع عن الحق ضد الباطل .

على سبيل المثال عندما اشيع ان محمد (ص) قد قتل في المعركة ونادى بذلك ابو سفيان فطلب النبي محمد (ص) بعدم اجابته الا ان احد الصحابة اجابه خلافا لامر الرسول فما كان من المشركين الا اعادة الكرّة على المسلمين لكي يتمكنوا من رسول الله ولكن سيف علي عليه السلام وبقية الثلة من الصحابة المؤمنين الذين لا يتجاوز عددهم اصابع اليد وقفوا بوجه هذه الهجمات وفيها جاء نداء السماء لا فتى الا علي ولا سيف الا ذوالفقار كما وان بعض المتخاذلين راسلوا المشركين طلبوا فيها العفو والانضمام اليهم أي الردة فكانت الاية الرائعة والفاضحة لهم ( افان مات او قتل انقلبتم على اعقابكم ...) اذن الانقلاب ليس بسبب مقتل النبي (ص) فقط بل حتى بعد وفاته اذن هنالك من ينقلب على دين رسول الله (ص) بعد وفاته .

النتيجة تعادل بين المسلمين والمشركين بدر للمسلمين واحد للمشركين وهنا أي معركة تعد فاصلة وحاسمة لبقاء احدهم فحشدت قريش الاحزاب والاعراب واليهود للقضاء التام على دين رسول الله بعد ما اخذتهم نشوة النصر على المسلمين في معركة لو التزم فيها المسلمون بخطة رسول الله(ص) وعدم ترك الجبل لما صار ما صار .

المهم كانت معركة الخندق الحد الفاصل بين الايمان والشرك واستطاع احد عمالقة المشركين ان يجتاز الخندق الذي حفر بمشورة سلمان المحمدي عليه السلام .

ارتجف غالبية الصحابة من لقاء عمرو بن ود العامري ونادى رسول الله من يبارز هذا المشرك وانا ضامن له الجنة فلم يجبه احد الا امير المؤمنين عليه السلام وبعد ما يأس من صحابته أذن لأمير المؤمنين عليه السلام في منازلة بن ود العامري وما ان خرج عليه السلام حتى قال رسول الله (ص) "خرج الايمان كله للشرك كله " هذه العبارة عظيمة ولها مدلولات اعظم وبدأ النزال ضربة بضربة مع عاصفة من التراب واذا براس عمرو بن ود العامري بيد علي عليه السلام قال رسول الله (ص) عن ضربة علي عليه السلام يوم الخندق بانها تعادل عبادة الثقلين .

وبعد هذا النصر توالت الانتصارات الاسلامية في نشر الدين الاسلامي وحقا ان ضربة علي عليه السلام هي ضربة الايمان في دحر الطغيان .

وانزوت قردة بني امية على دفة الخلافة الاسلامية وعبثت بكثير من الافكار الاسلامية من خلال دس وتحريف الاحاديث النبوية مع اختلاق احاديث لتبرير اعمالهم الاجرامية مع محاولة تغيير تفاسير كثير من الايات بغير منحاها الصحيح منها مثلا ما صرفه معاوية لبعض ازلامه في تفسير اية  وَمِنَ النَّاسِ مَن يُعْجِبُكَ قَوْلُهُ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيُشْهِدُ اللّهَ عَلَى مَا فِي قَلْبِهِ وَهُوَ أَلَدُّ الْخِصَامِ ) انها نزلت في علي عليه السلام .

فالحالة المزرية التي وصل اليها المسلمون من تحريف في السنة الشريفة كانت بامس الحاجة لمن ينهض بها ، وجاءت الفرصة الذهبية بسقوط الامويين وقيام الدولة العباسية وانشغال العباسيون بتصفية الامويين مما جعل المجال مفتوح للامام الصادق(ع) في بث علوم اهل البيت وفي مختلف المجالات بل وتعدتها الى العلوم الاخرى منها الفلك والطب والفيزياء والكيمياء وبقية العلوم واما العلوم الفقهية فحدث ولا حرج والتي تعد المدرسة والمخزن الثر لاغلب العلوم التي يعتمدها فقهاؤنا اليوم من ابواب فقهية او قواعد اصولية .

وهنا انتعش الفقه الامامي ايما انتعاش فكانت الحلقات الدراسة للامام الصادق عليه السلام بمثابة ظهور العلم كله للكفر كله واستطاعت مدرسة الامام الصادق عليه السلام ان تخرج علماء وفطاحل يبثون علوم اهل البيت حتى قيل ان هنالك اكثر من الف محدث يقول حدثنا جعفر بن محمد .

ولو تصفحنا خيرة كتب الشيعة الفقهية ومنها على سبيل المثال وسائل الشيعة سنجدها تعتمد احاديث الامام الصادق عليه السلام وكثيرا ما نقرا فيها صحيحة زرارة ومرسلة ابي بصير وابان بن تغلب ومعاوية و و و .

واليوم لو قيل الفقه الجعفري سيجول في الخاطر ومن دون استئذان علوم الامام جعفر الصادق عليه السلام حيث الجعفري هو اسم يدل على علم وليس على نسب .

نعم وحاول سلاطين بني العباس من خلق مذاهب وملل في محاولة منهم للنيل من الفقه الجعفري الا انهم باءوا بالفشل ، هذه المذاهب الفاشلة هي اشبه بالمعارك الخاسرة للمشركين مع المسلمين بعد معركة الخندق
- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: فيكتوريا: 322 حالة جديدة و 19 حالة وفاة

أستراليا: إغلاق مدرسة غربي سيدني بعد إصابة طالب بكوفيد-19

أستراليا: الشرطة تلقي القبض على رجلين لمحاولتهما تنظيم احتجاج ضد تدابير العزل في ملبورن
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
الانتخابات العراقية.. بين الواقع والخيال | كتّاب مشاركون
لبنان وسيجار البيك بأنفجار الميناء | الدكتور عادل رضا
عنوان صحيفة المؤمن حب علي /2 | عبود مزهر الكرخي
أدب الجوائح , رواية (الطاعون) لـ ألبيركامو أنموذجا | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
عنوان صحيفة المؤمن حب علي | عبود مزهر الكرخي
فضيلة قريب تناقش رسالتها عن رواية | د. سناء الشعلان
الدولة العميقة والدولة العقيمة | حيدر حسين سويري
تأملات في القران الكريم ح465 | حيدر الحدراوي
مختلف عليه برنامج امريكي يستهدف الوحدة الاسلامية | سامي جواد كاظم
حقيقةُ جَلال ألدِّين ألرّوميّ | عزيز الخزرجي
إنتخابات جديدة وتحديات قديمة | ثامر الحجامي
الكورونا بين دعاية أطباء أمريكا والحقيقة | الدكتور عادل رضا
قادة الشيعة يتحملون الوزر الأكبر من خراب العراق | عزيز الخزرجي
محنة وصلاحية الحاكم الشيعي الملتزم | سامي جواد كاظم
رقعة الشطرنج العراقية | جواد الماجدي
محمد مشالي طبيب الغلابة وعبدالناصر المشروع | الدكتور عادل رضا
الدولة العصرية.. الرؤيا والاستنتاج | كتّاب مشاركون
في معاني وقيم الحج الخالدة | عبود مزهر الكرخي
ألعراق و الثقافة و العِلم | عزيز الخزرجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 299(محتاجين) | المريض علي عبادي عبو... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 350(أيتام) | المرحوم كاظم مكي الح... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 204(أيتام) | المريض حازم عبد الله... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 257(أيتام) | المرحوم طارق فيصل رو... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 101(محتاجين) | المحتاجة فتحية خزعل ... | عدد الأطفال: 6 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي