الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » السيد علوي الموسوي


القسم السيد علوي الموسوي نشر بتأريخ: 11 /09 /2009 م 04:36 مساء
  
حوارية تعين تقليد الاعلم / الحلقة الأولى
حوارية تعين تقليد الأعلم

تمهيد

ليس الحديث في هذه الحوارية مسلطا على مبدأ التقليد وأساس رجوع غير العالم للعالم وانما الحديث يدور حول فرع من فروع التقليد وهو تعين تقليد الاعلم بمعنى سقوط حجية فتوى غير الاعلم مع الاختلاف في الفتوى بعد الفراغ عن اصل صحة التقليد للفقيه المجتهد الجامع للشرائط وهذه الحوارية احاول تدوينها بلغة سهلة سلسة يتمكن المثقف العادي من استيعاب افكارها.

قال تعالى: (وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ) 56 من سورة الذاريات.

لم يخلقنا الله تبارك وتعالى عبثا خلقنا لعبادته فيلزمنا وفقا لمبدأ العبادة امتثال احكام الله سبحانه وتكاليفه لنا.

كيف نمتثل أوامر الله سبحانه ونواهيه؟

الجواب

التكاليف على قسمين:-

الف- تكاليف واضحة معلومة بالبداهة والوضوح مثل وجوب الصلاة والزكاة والخمس والحج وحرمة السفاح والخمر والكذب واباحة شرب الماء ونحو ذلك من الاحكام الواضحة.

وطريقة امتثال هذه التكاليف لوضوحها لا نقلد فيها احدا.

باء- تكاليف غير واضحة لاختلاف الفقهاء فيها مثل حكم جلسة الاستراحة في الصلاة هل هي واجبة ام لا، ومثل عرق الجنب من الحرام هل هو نجس ام لا، ومثل السمك الذي يموت في الشبك داخل الماء هو هو ذكي ام لا، واغلب مسائل الفقه هي من هذا القبيل خصوصا لغير اهل العلم وذوي الاختصاص.

وهذه التكاليف ما دامت غير واضحة فكيف نمتثلها ونطيع ربنا فيها؟

الجواب

لا طريق للعلم بأغلب أحكام الله سبحانه للعوام (غير المختصين بعلوم الشريعة) فالبديل أحد خيارين:-

الخيار الاول: الاحتياط وذلك بترك محتمل الحرمة وفعل محتمل الوجوب على تفصيل يلاحظ في الرسائل العملية وهذا الخيار ليس محل الحديث في هذه الحوارية.

الخيار الثاني: اتباع مختص في علم الفقه وأصوله (تقليد الفقيه الجامع للشرائط)

وهذا الخيار هو الخيار الشائع لدى عموم المؤمنين ولكن نقلد من؟

بعد التمهيد انتقل للحوار بطريقة السؤال والجواب وبعض الاسئلة التي اسردها هنا تم طرحها بالفعل في بعض المنتديات التي اجيب فيها على الاسئلة الفقهية وبعضها قريبة مما طرح فالى الحوار:

هل نتخير من بين الفقهاء واحدا نراه مناسبا من حيث كون فتاواه اسهل او عصرية او ثورية او غير ذلك من الحيثيات؟

الجواب

كلا بكل تأكيد لماذا؟

ببساطة لان فتوى أي فقيه كان لا ترزقنا العلم بالحكم الشرعي من القسم الثاني بل اقصى ما تفيده الظن بالحكم الشرعي فهل هذا الظن يصح الاعتماد عليه في اتباع احكام مولانا تبارك وتعالى؟

القاعدة القرآنية الذهبية تقول لا يصح الاعتماد على الظن بآيات عديدة من ضمنها ما يلي:

(مَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلاَّ اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِينًا {النساء/157}

(وَإِن تُطِعْ أَكْثَرَ مَن فِي الأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَن سَبِيلِ اللّهِ إِن يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلاَّ يَخْرُصُونَ {الأنعام/116}

(إِن تَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ أَنتُمْ إَلاَّ تَخْرُصُونَ {الأنعام/148}

(وَمَا يَتَّبِعُ أَكْثَرُهُمْ إِلاَّ ظَنًّا إَنَّ الظَّنَّ لاَ يُغْنِي مِنَ الْحَقِّ شَيْئًا إِنَّ اللّهَ عَلَيمٌ بِمَا يَفْعَلُونَ {يونس/36}

(إِن يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلاَّ يَخْرُصُونَ {يونس/66}

(إِن يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَمَا تَهْوَى الْأَنفُسُ وَلَقَدْ جَاءهُم مِّن رَّبِّهِمُ الْهُدَى {النجم/23}

(وَمَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِن يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنَّ الظَّنَّ لَا يُغْنِي مِنَ الْحَقِّ شَيْئًا {النجم/28}

(وَلاَ تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً {الإسراء/36.

السائل: إذن القاعدة تقول لا للظن فكيف ساغ التقليد أساسا؟

الجواب

لكل قاعدة استثناء فاذا سمح لنا الاسلام باتباع بعض الظن في حالات خاصة يكون اتباع الظن في تلك الحالة سائغا.

ولذلك امثلة في الشريعة فقد سمح لنا الاسلام بالاعتماد على الشاهدين العادلين في رؤية الهلال واثبات المكلية والزواج والطلاق وغيرها الكثير من الموضوعات بالرغم من انها لا توفر القطع واليقين غالبا اذن هناك ظنون خاصة وافق عليها التشريع الاسلامي واعتبرها حجة وطريقا فهي استثناء من تلك القاعدة العامة النافية لحجة الظن فتكون النتيجة لا شيء من الظن بحجة الا ما ثبت بدليل قطعي استثناؤه كشهادة العادلين في اثبات رؤية الهلال.

فهل توصلت معي الى النتيجة التالية:

الاصل ان الظن ليس حجة الا في الحالة الخاصة التي نعلم فيها بأذن الشارع الاقدس باتباع الظن ؟

اجل هذا الاستنتاج صحيح تماما ارجو ان تكون فهمته.

السائل: هل الشريعة أذنت باتباع الظن المتولد من فتوى الفقيه؟

الجواب

مرة نتكلم عن فتوى الاعلم واخرى نتكلم عن فتوى غير الاعلم.

اما فتوى الاعلم:-

رغم ان فتوى الاعلم لا تولد أكثر من الظن لكن مسألة تقليده داخلة في القسم الاول اعني المسائل الواضحة فكل العقلاء والفقهاء والعلماء متفقون على صحة تقليد الفقيه الاعلم فتكون مثل شهادة العدلين برؤية الهلال.

واما فتوى غير الاعلم:-

فسيقع الكلام عنها في الحلقة المقبلة باذن الله تعالى.
- التعليقات: 2

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



أضيف بواسطة: غير مسجل
غير مسجل

التسجيل : 01 /01 /1970 م
المشاركات : 1
مراسلة موقع

[تاريخ الإضافة : 13 /09 /2009 م 08:04 صباحا ]
شكرا لك سيدي العزيز على هذا الموضوع ولكنه مع شديد الاسف بعبارات الحوزة التي فل مايعرفها الناس يرجى التوضيح اكثر فيمكن لنا اثبات وجوب التقليد عقليا من جهتين
1- من وجوب دفع الضرر
2- من وجوب شكر المنعم
وحضرتكم تعرفهما جيدا يرجى من جنابك الفاضل شرحهما في مقال اخر ليتسنى للقارئ فهم المطلب جيدا ولكن بعبارة يفهمها الجميع تقبل ودي وشكري وتقديري



------------------


أضيف بواسطة: السيد علوي البلادي
المشرفين

التسجيل : 02 /09 /2009 م
المشاركات : 20
مراسلة موقع

[تاريخ الإضافة : 13 /09 /2009 م 09:08 مساء ]
بسم الله الرحمن الرحيم

شكرا لمرورك الكريم وتعليقك ولكن الحوارية هذه ليست لتناول اصل فكرة التقليد كما المحت في التمهيد بالعبارة:
(ليس الحديث في هذه الحوارية مسلطا على مبدأ التقليد وأساس رجوع غير العالم للعالم وانما الحديث يدور حول فرع من فروع التقليد وهو تعين تقليد الاعلم بمعنى سقوط حجية فتوى غير الاعلم مع الاختلاف في الفتوى بعد الفراغ عن اصل صحة التقليد للفقيه المجتهد الجامع للشرائط وهذه الحوارية احاول تدوينها بلغة سهلة سلسة يتمكن المثقف العادي من استيعاب افكارها)
فان استطاع القارئ الكريم فهم المحتوى فبفضل من الله وان كانت الاخرى فبنقص مني.



------------------


مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: فيكتوريا: 322 حالة جديدة و 19 حالة وفاة

أستراليا: إغلاق مدرسة غربي سيدني بعد إصابة طالب بكوفيد-19

أستراليا: الشرطة تلقي القبض على رجلين لمحاولتهما تنظيم احتجاج ضد تدابير العزل في ملبورن
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
الانتخابات العراقية.. بين الواقع والخيال | كتّاب مشاركون
لبنان وسيجار البيك بأنفجار الميناء | الدكتور عادل رضا
عنوان صحيفة المؤمن حب علي /2 | عبود مزهر الكرخي
أدب الجوائح , رواية (الطاعون) لـ ألبيركامو أنموذجا | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
عنوان صحيفة المؤمن حب علي | عبود مزهر الكرخي
فضيلة قريب تناقش رسالتها عن رواية | د. سناء الشعلان
الدولة العميقة والدولة العقيمة | حيدر حسين سويري
تأملات في القران الكريم ح465 | حيدر الحدراوي
مختلف عليه برنامج امريكي يستهدف الوحدة الاسلامية | سامي جواد كاظم
حقيقةُ جَلال ألدِّين ألرّوميّ | عزيز الخزرجي
إنتخابات جديدة وتحديات قديمة | ثامر الحجامي
الكورونا بين دعاية أطباء أمريكا والحقيقة | الدكتور عادل رضا
قادة الشيعة يتحملون الوزر الأكبر من خراب العراق | عزيز الخزرجي
محنة وصلاحية الحاكم الشيعي الملتزم | سامي جواد كاظم
رقعة الشطرنج العراقية | جواد الماجدي
محمد مشالي طبيب الغلابة وعبدالناصر المشروع | الدكتور عادل رضا
الدولة العصرية.. الرؤيا والاستنتاج | كتّاب مشاركون
في معاني وقيم الحج الخالدة | عبود مزهر الكرخي
ألعراق و الثقافة و العِلم | عزيز الخزرجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 348(أيتام) | المرحوم خالد ابراهيم... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 221(أيتام) | المرحوم عدنان عبد... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 257(أيتام) | المرحوم طارق فيصل رو... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 344(أيتام) | المرحوم صباح علي... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 312(محتاجين) | عائلة مصطفى عايد الح... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي