الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى
81 مليار دينار رواتب ومخصصات وسلف أعضاء البرلمان الجديد خلال الأشهر الخمسة الماضية !       غرائب       بعض أخبار البحرين يوم الاثنين 22/4/2013م (التقرير اليومي رقم 416)‏       ماهي اسباب الفقر وكيف يزداد الرزق؟       سعوديون يكتشفون أنهم يصلون عكس القبلة منذ عشر سنوات -تقرير مصور       القضاء الكويتي ينصف مسجد فاطمة الزهراء       حرب العراق وايران       الخيل هده       اشجابرك على المر.. غير الأمر منه..؟       موقع عبد الله الرضيع يحاور خطيب أهل البيت السيد إبراهيم شبر       اعتراف معاوية ويزيد بغصب الخلافة من قبل أبو بكر وعمر )       الوعاء الذهبي - The Golden Container       تعيين القاضي محسن ريسان رئيسا للمحكمة الجنائية العراقية العليا       تنبؤات الشاعر الكبير معروف الرصافي       على حيدر       من اين جاءت كلمة استكان ؟؟؟       Why I love Islam: Lauren Booth defiantly explains why she is becoming a Muslim       حقائق تفرّدَ بها أمير المؤمنين الإمام علي عليه السلام       العابد و الفأرة والأمثال       هل علي ان ادفع دية لضرب ابنتي بقسوة؟       
إسم المستخدم: كلمة المرور: ارسال البيانات      مشترك جديد إنقر هنا
القسم الفقهي
: المشاركة التالية
» عنوان السؤال:    سؤال في الخمس؟

نوع السؤال:

أسئلة متفرقة

مطلوب الجواب على رأي:

السائل لم يحدد المجتهد

عدد القراءات:

808

  إسم السائل :
حســــن


المشاركات : 13176

تأريخ التسجيل
 07 /09 /2008 م

لايوجد ايميل

مراسلة الموقع الشخصي

حرر في 12/08/2011 || رقم السؤال : 4626

السلام عليكم

في ذمتي مبلغ كبير قيمته 150 الف دولار للبنك في استراليا كقرض لداري التي استخدمها للسكن في استراليا.

قمت باستقراض مبلغ اضافي صغير قيمته 2000 دولار لشراء قطعة ارض سكنية في العراق لغرض الفائدة وكان ذلك في منتصف سنتي الخمسية.

الان بعد ومرور خمسة اعوام بعت قطعة الارض هذه بقيمة 30 الف دولار يعني ربحت بها مبلغ 28 الف دولار.

السؤال:-

1- هل يجب الخمس في الثلاثين دولار كلها ام يجب في الزيادة فقط.

2- هل الخمس واجب آنياً ام يجوز ان انتظر تاريخ اداء الخمس واقوم بتخميس المتبقي من المبلغ؟

3- هل يجوز ان ادفع المبلغ باكمله دون ان اخمسه لسد بعض من ديني الكبير للبنك؟

4- هل يجوز لي ان احسب لهذا المبلغ سنة خمسية لوحده - يعني انتظر عاماً كاملاً ثم اخمس ما مافضل من مؤونتي؟

دعائنا لكم بالسداد والتوفيق

  
  أسئلة أخرى


المزيد من المواضيع الفقهية

  الكاتب : خادم الشريعة


المشرف


المشاركات : 2077

تأريخ التسجيل
 15 /07 /2011 م

 

مراسلة الموقع الشخصي

حرر في 12 /08 /2011 م 01:56 صباحا || رقم المشاركة : 4983

بسم الله الرحمن الرحيم


و به نستعين


و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته


1- هل يجب الخمس في الثلاثين دولار كلها ام يجب في الزيادة فقط.


ج1- يجب الخمس في الـ2000 دولار فوراً إن كنت قد سددتها بكاملها، و إلا ففي المقدار الذي سددته منها. أما الـ28000 فيجب فيها الخمس بعد سنة، من حصولها. 


2- هل الخمس واجب آنياً ام يجوز ان انتظر تاريخ اداء الخمس واقوم بتخميس المتبقي من المبلغ؟


ج2- ظهر الجواب من ج1


3- هل يجوز ان ادفع المبلغ باكمله دون ان اخمسه لسد بعض من ديني الكبير للبنك؟


ج3- يجوز لك أن تدفع الـ28000 لسداد الدين الكبير ما لم يكن قد دار عليه الحول منذ حصوله، و إلا وجب إخراج الخمس أولاً.


 


4- هل يجوز لي ان احسب لهذا المبلغ سنة خمسية لوحده - يعني انتظر عاماً كاملاً ثم اخمس ما مافضل من مؤونتي؟


ج4- نعم.. يمكنك اتخاذ رأس سنة للـ 28000 الربح، كما بينا في الأجوبة الماضية.


نسألكم الدعاء

  
رسالة خاصة إقتباس

  الكاتب : السيد معد البطاط


المشرف


المشاركات : 793

تأريخ التسجيل
 19 /09 /2008 م

 

مراسلة الموقع الشخصي

حرر في 12 /08 /2011 م 05:12 مساء || رقم المشاركة : 4989

بسم الله


ولكن شيخنا الذي اعرفه ان شراء الشيء للفائدة -للتجارة-لابد ان يخمس السعر المرتفع عند حلول كل سنة مثلا اشتراها بالفين السنة الثانية صارت قيمتها خمسة الاف فلابد ان يخمس الثلاثة من مال مخمس ايضا والا يربّع حتى يتخمس المبلغ الذي دفعه للخمس على راي السيد الخوئي على الاقل


 


انا احاول ان ااتي بالمسائل لاحقا

  
رسالة خاصة إقتباس

  الكاتب : السيد معد البطاط


المشرف


المشاركات : 793

تأريخ التسجيل
 19 /09 /2008 م

 

مراسلة الموقع الشخصي

حرر في 12 /08 /2011 م 05:48 مساء || رقم المشاركة : 4990

بسم االله الرحمن الرحي


السيد الخوئي المنهاج


( مسألة 1213 ) : إذا كان عنده من الأعيان التي لم يتعلق بها الخمس أو تعلق بها وقد أداه فنمت ، وزادت زيادة منفصلة ، كالولد ، والثمر ، واللبن ، والصوف ، ونحوها ، مما كان منفصلا ، أو بحكم المنفصل - عرفا - فالظاهر وجوب الخمس في الزيادة ، بل الظاهر وجوبه في الزيادة المتصلة أيضا ، كنمو الشجر وسمن الشاة إذا كانت للزيادة مالية عرفا وأما إذا ارتفعت قيمتها السوقية - بلا زيادة عينية - فإن كان الأصل قد اشتراه وأعده للتجارة وجب الخمس في الارتفاع المذكور ، وإن لم يكن قد اشتراه لم يجب الخمس في الارتفاع ، وإذا باعه بالسعر الزائد لم يجب الخمس في الزائد من الثمن ، كما إذا ورث من أبيه بستانا قيمته مائة دينار فزادت قيمته ، وباعه بمائتي دينار لم يجب الخمس في المائة الزائدة وإن كان قد اشتراه بمائة دينار ، ولم يعده للتجارة فزادت قيمته ، وبلغت مائتي دينار لم يجب الخمس في زيادة القيمة ، نعم إذا باعه بالمائتين وجب الخمس في المائة الزائدة ، وتكون من أرباح سنة البيع .


فأقسام ما زاد قيمته ثلاثة : ( الأول ) : ما يجب فيه الخمس في الزيادة ، وإن لم يبعه ، وهو ما اشتراه للتجارة ..........( الثالث ) : ما لا يجب فيه الخمس في الزيادة ، إلا إذا باعه ، وهو ما ملكه بالشراء ، أو نحو ذلك ، بقصد الاقتناء لا التجارة .


وكذلك السيد السيستاني في منهاجة شبيه بما ذكره السيد الخوئي


صراط النجاة السيد الخوئي


سؤال 437 : ما هي الأمور التي يجب إخراج خمسها وما هي الأمور التي يجب فيها الربع ؟ الخوئي : إذا حصل له ربح وجاء رأس سنته وجب إخراج خمسها ، فإن لم تخرج خمس هذا الربح وبقي عندك كما هو وربحت السنة اللاحقة أيضا وأردت أن تخرج خمس ذلك الربح الذي عندك من السنة الماضية بهذا الربح الذي حصل لك في السنة اللاحقة وجب أن تخرج الربع .


سؤال 466 : ما رأيكم في رجل اشترى قطعة أرض بمبلغ لم يمر عليه سنة ثم مر أكثر من سنة على تملكه الأرض ، ثم أراد أن يخمس ، هل يتعلق الخمس بسعر الشراء أم بقيمة الأرض حين التخميس ، مع العلم أن الأرض مشتراة للاقتناء لا للتجارة ؟ . الخوئي : في الصورة المفروضة على الرجل تخميس الأرض بسعرها الحالي ولا فرق في هذا الحكم بين أن يكون شراؤها للاقتناء أو للتجارة .


سؤال 467 : ما رأيكم في رجل اشترى قطعة أرض بمبلغ مر عليه سنة ، ثم مر أكثر من سنة على تملكه للأرض ثم أراد أن يخمس ، هل يتعلق الخمس بسعر الشراء أم بقيمة الأرض حين التخميس ؟ . مع العلم أن الأرض مشتراة للاقتناء لا للتجارة ؟ الخوئي : على الرجل في هذه الصورة تخميس الأرض بسعرها المشتراة به


ملاحظة ارى المسالتين شبه المتناقضات


سؤال 518 : ما أعد للاقتناء ونحوه لا للتجارة ، لا يجب الخمس في قيمته الزائدة إلا إذا باعه ، هذه القيمة الزائدة هل يجب اخراج خمسها بمجرد حصول البيع ، أم ينتظر حتى يمر الحول عليها فيجب حينئذ دفع الخمس ؟ الخوئي : ينتظر حتى يمر الحول عليها ، فإن بقي منها شئ وجب فيه الخمس ، فإنه يعد من أرباح سنة البيع ، كما ذكر في ( المنهاج ) .


سؤال 551 : بعض المكلفين يملكون بيتا أو بيتين غير البيت الذي يسكنون فيه ، أو سيارة أو سيارتين غير ما يحتاجون إليه ، وكذلك بعض قطع الأرض مثلا ، فإذا كان سعر البيت في السنة التي خمس فيها مثلا خمسة عشر ألف دينار ، وفي الثانية صار سعره عشرين ألفا ، فهل يخمس الزيادة أم لا ؟ وإذا حصل العكس بأن نقصت القيمة فهل ينقص من قيمة البيت أم لا ؟


الخوئي : ما لم يكن من أموال التجارة والكسب إذا خمس لا يجب تخميسه ثانيا إذا ارتفع قيمته ، نعم إذا بيع وربح كان الزائد من أرباح سنة البيع فإن صرفه في المؤونة فلا خمس عليه فيه ، وإن بقي شئ منه أخر السنة خمسه ، وأما إن كان من رأس المال للتجارة ، فيتعلق الخمس بارتفاع قيمته سواء باعه أم لا .


هذه بعض الافتاوى التي اقصدها


ارجو ان تبين لنا مشكوا

  
رسالة خاصة إقتباس

  الكاتب : السيد معد البطاط


المشرف


المشاركات : 793

تأريخ التسجيل
 19 /09 /2008 م

 

مراسلة الموقع الشخصي

حرر في 12 /08 /2011 م 05:59 مساء || رقم المشاركة : 4991

بسم الله


اما بما يخص القرض فان كان بنية القرض يكون ربا كونهم ياخذون زيادة وهذه مشكلة فالمخرج يكون بنية التمليك-لا اريد اذكر العبارة المشابهة لها - لا بنية القرض والاخوة الملتزمين يفعلون ذلك للتخلص من الربا ثم يدفعون بنية دفع الضرر ولا ادري ما نية الاخ حين الاستقراض

  
رسالة خاصة إقتباس

  الكاتب : خادم الشريعة


المشرف


المشاركات : 2077

تأريخ التسجيل
 15 /07 /2011 م

 

مراسلة الموقع الشخصي

حرر في 13 /08 /2011 م 12:54 صباحا || رقم المشاركة : 4992

إقتباس
الكاتب :السيد معد البطاط


بسم الله


ولكن شيخنا الذي اعرفه ان شراء الشيء للفائدة -للتجارة-لابد ان يخمس السعر المرتفع عند حلول كل سنة مثلا اشتراها بالفين السنة الثانية صارت قيمتها خمسة الاف فلابد ان يخمس الثلاثة من مال مخمس ايضا والا يربّع حتى يتخمس المبلغ الذي دفعه للخمس على راي السيد الخوئي على الاقل


 


انا احاول ان ااتي بالمسائل لاحقا



بسم الله الرحمن الرحيم


أحسنتم سيدنا


ما ذكرتموه صحيح، فالعين المشتراة من أجل التجارة يجب الخمس في ارتفاع قيمتها حتى مع عدم البيع، إن كان هناك مشترٍ، فإذا كان قصد الأخ من الفائدة أنه اشترى الأرض للتجارة، منتظراً ارتفاع سعرها ليبيعها، فما ذكرتموه ينطبق، أما إذا كان يقصد بالفائدة الاستثمار، أي أنه اشترى الأرض لإقامة مشروع استثماريٍ عليها، إلا أنه بعد ذلك وجد أن البيع أفضل، فلا يجب الخمس في الارتفاع الحاصل في السنوات الخمس.


و على كلِّ حال، و مع فرض الشراء للتجارة، فما يجب عليه الآن هو خمس الارتفاع الحاصل في السنوات الأربع الأولى، فلو فرضنا أنه لو باع الأرض في السنة الرابعة كان سيبيعها بـ 25000 دولار، و الـ5000 الزائدة هي ارتفاع السنة الخامسة (سنة البيع)، وجب الخمس فوراً في 25000 دولار، أما الـ5000 فيجب فيها الخمس بدوران الحول على المال.


نعم، لو افترضنا أن الأرض ارتفعت قيمتها في سنة من السنين إلى 50000 دولار، و لكنه لم يبعها لسبب من الأسباب، كالطمع في ارتفاع أكبر، فنزلت قيمتها إلى 30000، وجب عليه خمس الثلاثين فوراً، و خمس العشرين أيضاً على الأحوط عند السيد السيستاني -مُدَّ ظله، و بالنسبة عند السيد الخوئي (قده).

  
رسالة خاصة إقتباس

  الكاتب : خادم الشريعة


المشرف


المشاركات : 2077

تأريخ التسجيل
 15 /07 /2011 م

 

مراسلة الموقع الشخصي

حرر في 13 /08 /2011 م 01:09 صباحا || رقم المشاركة : 4993

إقتباس
الكاتب :السيد معد البطاط


سؤال 466 : ما رأيكم في رجل اشترى قطعة أرض بمبلغ لم يمر عليه سنة ثم مر أكثر من سنة على تملكه الأرض ، ثم أراد أن يخمس ، هل يتعلق الخمس بسعر الشراء أم بقيمة الأرض حين التخميس ، مع العلم أن الأرض مشتراة للاقتناء لا للتجارة ؟ . الخوئي : في الصورة المفروضة على الرجل تخميس الأرض بسعرها الحالي ولا فرق في هذا الحكم بين أن يكون شراؤها للاقتناء أو للتجارة .


سؤال 467 : ما رأيكم في رجل اشترى قطعة أرض بمبلغ مر عليه سنة ، ثم مر أكثر من سنة على تملكه للأرض ثم أراد أن يخمس ، هل يتعلق الخمس بسعر الشراء أم بقيمة الأرض حين التخميس ؟ . مع العلم أن الأرض مشتراة للاقتناء لا للتجارة ؟ الخوئي : على الرجل في هذه الصورة تخميس الأرض بسعرها المشتراة به


ملاحظة ارى المسالتين شبه المتناقضات




هذه بعض الافتاوى التي اقصدها


ارجو ان تبين لنا مشكوا



بسم الله الرحمن الرحيم


عفواً سيدنا، ليس هناك تناقض في المسألتين (تقصدون الجوابين)، بل هناك فرق بين المسألتين، فالمسألة 466 تتعلق بالشراء بمال لم يدر عليه الحول، لذلك وجب تخميس الأرض بالقيمة الفعلية. لاحظوا الجزء المظلل بالأصفر


بينما المسألة 467 تتعلق بالشراء بمالٍ دار عليه الحول (أي وجب فيه الخمس)، و طبعاً في هذه الحالة يجب الخمس في هذا المقدار، لأن الذمة مشتغلة به.


نسألكم الدعاء

  
رسالة خاصة إقتباس

  الكاتب : خادم الشريعة


المشرف


المشاركات : 2077

تأريخ التسجيل
 15 /07 /2011 م

 

مراسلة الموقع الشخصي

حرر في 13 /08 /2011 م 01:24 صباحا || رقم المشاركة : 4994

إقتباس
الكاتب :السيد معد البطاط


بسم الله


اما بما يخص القرض فان كان بنية القرض يكون ربا كونهم ياخذون زيادة وهذه مشكلة فالمخرج يكون بنية التمليك-لا اريد اذكر العبارة المشابهة لها - لا بنية القرض والاخوة الملتزمين يفعلون ذلك للتخلص من الربا ثم يدفعون بنية دفع الضرر ولا ادري ما نية الاخ حين الاستقراض



بسم الله الرحمن الرحيم


مسألة كون القرض ربوياً، مسألة تكليفية، أي أن الفعلَ حرام و شرط الزيادة باطلٌ، و مرتكبه آثم إثماً كبيراً، مع كونه متوجهاً و منتبهاً للأمر. و لكنَّ عقد القرض صحيح، و هو يملك المال بقبضه، نعم، لا يجوز له دفع الزيادة، و إذا دفعها يحرم على المُقرض أخذها و لا يجوز له التصرُّف فيها.


و على هذا، حتى لو كان الأخ قد أخذ المال بعنوان القرض، فالقرض صحيح، و لكنه ارتكب كبيرة من الكبائر، و عليه التوبة و الاستغفارُ و عدمُ العَوْد.


أما بالنسبة للمخرج، فالمخرج ليس نية التمليك، فالبنك يعطي المال بعنوان القرض لا بعنوان التمليك، بل المخرج، كما ذكر الفقهاء هو أخذ المال بنية الاستنقاذ من أيديهم و تملُّكه، إذا كان الأخذ من بنك مملوك من قبل غير المسلمين.


أما إذا كان البنك مملوكاً لأفرادٍ مسلمين، فلا يجوز الأخذ منه، و ليس هناك طريق لتصحيح المسألة.


أما إذا كان البنك مملوكاً للدولة أو مشتركاً بين الدولة و الأفراد، فللمكلَّف أن يقبض (يأخذ) المال بنية مجهول المالك بإذن سماحة السيد السيستاني -مُدَّ ظلُّه-، ثم إقراضه لنفسه عنه.


و يجوز له بهذه المخارج دفع الزيادة بعنوان دفع الضرر عن نفسه بدفع الزيادة القهرية حيث لا يمكنه عدم دفعها.


نسألكم الدعاء

  
رسالة خاصة إقتباس

  الكاتب : السيد معد البطاط


المشرف


المشاركات : 793

تأريخ التسجيل
 19 /09 /2008 م

 

مراسلة الموقع الشخصي

حرر في 13 /08 /2011 م 02:00 صباحا || رقم المشاركة : 4995

بسم الله الرحمن الرحيم


نعم شيخنا انا لم ارد ذكر كلمة الاستنقاذ واشرت اليها وذكرت  التمليك


بما يخص المسألتان في كلا الفرضين المال تجاوز السنة ولم يخمس


فلما هذه تخمس في وقت الشراء وتلك في السعر الحالي؟؟


ولي استفسار اخر وهو هل هناك فرق بين الشراء للتجارة او للاستثمار


يعني الاستثمار اليس هو من مفردات التجارة؟؟


واسف على اتعابكم مقدما

  
رسالة خاصة إقتباس

  الكاتب : خادم الشريعة


المشرف


المشاركات : 2077

تأريخ التسجيل
 15 /07 /2011 م

 

مراسلة الموقع الشخصي

حرر في 15 /08 /2011 م 05:36 صباحا || رقم المشاركة : 5001

إقتباس
الكاتب :السيد معد البطاط


بما يخص المسألتين في كلا الفرضين المال تجاوز السنة ولم يخمس


فلما هذه تخمس في وقت الشراء وتلك في السعر الحالي؟؟



هناك فرق بين المسألتين، ففي المسألة الأولى المال كله ربحٌ جديد و لم يدر عليه الحول، فاشترى به عيناً، و عندما حلَّت رأس سنته الخمسية كان هناك ربحٌ حاصل، فالذي بيده الآن ليس 2000 دولار -مثلاً-، بل 4000 دولار، فيجب الخمس في الـ 4000.


أما المسألة الثانية، فكان لديه 2000 دولار، دار عليها الحول أو حلَّت رأس سنته الخمسية، فوجب فيها الخمس 400 دولار، إلا أنه بدل إخراجها، ضمها إلى الـ 1600 الباقية و اشترى بها عيناً، و بما أن المعاملة لا تتم عادة في أيامنا على نحو البيع الشخصي (بعني هذه العين بهذه الـ2000 دولار)، و إنما تتم على نحو الكلي في الذمة (بكم هذه العين؟ فيجيب البائع، بـ 2000 دولار، فيقول المشتري: اشتريتُ، و يدفع له 2000 دولار لا على وجه التعيين).


و في هذه الحالة ينتقل الخمس إلى ذمته، فتكون ذمته مشغولة بـ 400 دولار، إما أن يؤديها من ناتج هذه العين بعد بيعها أو من مالٍ آخر. فإذا أداه من مال آخر دفع الخمس أيضاً لا الربع.


نعم.. لو تمت المعاملة على نحو المعاملة الشخصية، انتقل الخمس إلى العين بدل الذمة، و لم يجز له التصرف بالعين استفادة قبل إخراج الخمس، فإذا أخرجه من مال آخر غير مخمس أخرج الربع، و إذا أخرجه من ناتج العين بعد بيعها، أخرج الخمس كاملاً، فإذا باعها بـ 4000 مثلاً، وجب عليه إخراج 800 فوراً بمجرد البيع. 


و إذا أراد أن يُخرج الخمس من مالٍ آخر و كانت قيمة العين قد ارتفعت، لاحظ القيمة الفعلية عند دفع الخمس، لا قيمة الشراء.


إلا أن هذا النوع من البيوع نادر الحدوث إن لم يكن معدوماً.

  
رسالة خاصة إقتباس

  الكاتب : خادم الشريعة


المشرف


المشاركات : 2077

تأريخ التسجيل
 15 /07 /2011 م

 

مراسلة الموقع الشخصي

حرر في 15 /08 /2011 م 05:37 صباحا || رقم المشاركة : 5002

إقتباس
الكاتب :السيد معد البطاط


ولي استفسار اخر وهو هل هناك فرق بين الشراء للتجارة او للاستثمار، يعني الاستثمار اليس هو من مفردات التجارة؟؟


واسف على اتعابكم مقدما



نعم هناك فرق بين العين المعدَّة للتجارة و العين المعدَّة للاستثمار، و إن كان الهدف من كليهما الربح، إلا أنَّ الربح في الأولى يحصل من بيع نفس العين، بينما يحصلُ الربحُ من الثانية من منافعها.


 


أما بالنسبة لأحكامهما، فالعين المعدَّة للتجارة يجب تخميس رأس مالها ابتداءً، عند نية المتاجرة، و يجب الخمس في الزيادة الحاصلة في قيمتها حتى مع عدم البيع، أما العين المبتاعة للاستثمار، فيجب خمسها عند دوران الحول على المال أو حلول رأس السنة الخمسية، و يكون الخمس بالقيمة الفعلية، كالعين المبتاعة للاقتناء مع كونها زائدة عن المؤونة.


و هاتان الأخيرتان لا يجب الخمس في ارتفاع قيمتها، فيما لو كان الأصل مخمساً. نعم، إذا باعهما، وجب الخمس في الجميع فوراً إذا لم يكن الأصل مخمساً، و قد دار الحول. أما إذا كان الأصل مخمساً، وجب الخمس في الربح الحاصل من البيع، أو ما بقي منه إذا دار عليه الحول.


أما الربح الحاصل من الاستثمار (كالإيجار)، فيدخل في أرباح السنة، فإذا حلت رأس السنة الخمسية، و التي مبدؤها بداية الاستثمار، وجب الخمس في الربح الزائد عن المؤونة.


أما إذا لم يكن أصل المال الذي ابتاع به العين المعدَّة للاستثمار مخمساً، وجب عليه في كلِّ إيجارٍ يستلمه الخمس أولاً، ثم إذا حلَّت رأس السنة الخمسية، وجب الخمس في المتبقي من الربح.


 


أرجو أن يكون البيان واضحاً، و آسف للتأخر في الرد بسبب الانشغال.

  
رسالة خاصة إقتباس
'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

التبليغ بالبريد الإلكتروني نعم لا

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي