الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane
بعض أخبار البحرين يوم الثلاثاء 26/3/2013م (التقرير اليومي رقم 360)‏       صور من مخيم رفحاء في السعودية       ‫في ذكرى ميلاد السيدة زينب عليها السلام : قصيدة | يا مولد الشرف العظيم       فضل زيارة الحسين (ع) -دعاء لمن يحي ذكر المظلوم       كيف تكسب زوجتك؟       الشرطة الدولية (الانتربول) تعتقل رغد صدام.       باركوا للشعب العراقي       مناظرة بين حسن القزويني وتيري جونز القس الذي أحرق القرآن الكريم       فكاهة: يوميات خليجي       مجموعة نكت       ما صحة القول ان المراة نصف عقل؟       نظام ... جنون ... تطفل ... لقاء       بعض أخبار البحرين يوم الأحد 28/10/2012م (التقرير اليومي رقم 239)‏       المقياس الحقيقي لمعرفة الجهة الوطنية       ضم الكويت للسعودية مقال نشرته صحيفة الشرق الاوسط السعودية       كفالة يتيم       كلم يبلغ عدد المسلمين في استراليا       غاندي       ما هي أدلة بيعة الغدير من كتب السنة ؟       عدد ربيع الآخر من مجلة الأطفال (الممتحنة)‏       
إسم المستخدم: كلمة المرور: ارسال البيانات      مشترك جديد إنقر هنا
القسم الفقهي
: المشاركة التالية
» عنوان السؤال:    دروس في أحكام الصوم - الدرس العاشر: أحكام المفطرات و الكفارة

نوع السؤال:

أسئلة متفرقة

مطلوب الجواب على رأي:

السائل لم يحدد المجتهد

عدد القراءات:

945

  إسم السائل :
خادم الشريعة


المشرف

المشاركات : 2085

تأريخ التسجيل
 15 /07 /2011 م

لايوجد ايميل

مراسلة الموقع الشخصي

حرر في 30/07/2011 || رقم السؤال : 4573

دروس في أحكام الصوم

الدرس العاشر

1-  أحكام المُفطرات

 
( مسألة 1 ) : تجب الكفّارة على من أفطر في شهر رمضان بالأكل أو الشرب، أو الجماع أو الاستمناء، أو البقاء على الجنابة مع العمد والاختيار من غير إكراه ولا إجبار[1].
( مسألة 2 ) : إذا أكره الصائم زوجته على الجماع في نهار شهر رمضان وهي صائمة وجبت عليه كفارتان على- الأحوط لزوماً-[2]، واحدة عنه و الأخرى عن زوجته، ويعزّر بما يراه الحاكم الشرعي[3] ، ومع عدم الإكراه و رضا الزوجة بذلك فعلى كل منهما كفارة واحدة ، ويعزران بما يراه الحاكم أيضاً[4].
( مسألة 3 ) : من ارتكب شيئاً من المفطرات في نهار شهر رمضان فبطل صومه - فالأحوط وجوباً -[5] أن يمسك بقية ذلك النهار ، بل الأحوط لزوماً ان يكون إمساكه برجاء المطلوبية في الإفطار بإدخال الدخان أو الغبار الغليظين في الحلق، أو الكذب على الله ورسوله.
( مسألة 4 ) : من أفطر عمداً ثم سافر قبل الزوال، لم تسقط عنه الكفارة.
( مسألة 5 ) : لا تجب الكفارة الا بأول مرة من الإفطار، ولا تتعدد بتعدده حتى في الجماع والاستمناء[6]، فإنه لا تتكرر الكفارة بتكررهما وان كان ذلك - أحوط استحباباً- .

( مسألة 6 ) : يختص وجوب الكفارة بالعالم بالحكم ، ولا كفارة على الجاهل القاصر الذي لم يكن يحتمل كون ما يفعله مفطراً، ومثله الجاهل المقصِّر -الذي ينبغي عليه أن يستفسر- إذا لم يكن متردداً في مفطرية و عدم مفطرية ما يرتكبه. أما مع التردد في ذلك، لزمته الكفارة على الأحوط وجوباًـ

فلو استعمل مفطراً واثقاً بأنه لا يبطل الصوم لم تجب عليه الكفارة و إن اعتقد حرمته في نفسه[7]، كما لو استمنى متعمداً عالماً بحرمته ولكن واثقاً - و لو لتقصير- بعدم بطلان الصوم به فإنه لا كفارة عليه.

نعم لا يعتبر في وجوب الكفارة العلم بوجوبها، فلو أتى بمفطر و هو عالم بكونه مفطراً، جاهلاً بكونه موجباً للكفارة أم لا، وجبت عليه الكفارة إن كان من المفطرات التي تجب فيها الكفارة[8]..

( مسألة 7 ) : أنواع الصوم الذي تجب في إفساده الكفارة هي:

1- صوم شهر رمضان.

2- صوم قضاء شهر رمضان، مع كون الإفطارِ بعد الزوال.

3- الصوم المنذور المُعيَّن: كما لو نذر صوم يومِ غدٍ، فأصبح صائماً، ثم أفطر، سواء كان الإفطار قبل الزوال أم بعده.

 

2- كفارة الإفطار

كفارة إفطار يوم من شهر رمضان مخيرة[9] بين:
1- عتق رقبة     2- إطعام ستين مسكيناً لكل مسكين 3/4 كجم من الطعام      3- صيام شهرين متتابعين.
و كفارة إفطار قضاء شهر رمضان بعد الزوال مرتبة[10]، و هي: إطعام عشرة مساكين، فإن عجز صام ثلاثة أيام.
( مسألة 8 ) : يجب الإطعام في حال وجوبه و لا يجزي دفع المال إلى الفقير.
نعم، هناك طريقة يمكن بها دفع المال إلى الفقير، و هي بأن يُملِّكه الطعم، ثم يشتريه منه، بعد قبض الفقير له، ثم يُمكنه إقباض نفس الطعام لفقيرٍ آخر ثم شراؤه منه، و هكذا.
( مسألة 9 ) : يجزي في الإطعام مطلق الطعام كالتمر و الأرز و الحنطة و غيرها.
( مسألة 10) : يجب إطعام ستين مسكيناً عن كلِّ يوم، و لا يُجزي توزيع الكفارة على أقل من هذا العدد. نعم، يمكن دفع كفارة أيام متعددة للفقير.
مثلاً: إذا كانت على المكلَّف كفارة عشرة أيام، جاز له أن يُعطي ستين فقيراً 7.5 كجم لكل فقير.
( مسألة 11) : لا يجب دفع الكفارة في بلد المكلَّف، بل يمكنه إخراجها لبلدٍ آخر، و بقيمة الطعام في ذاك البلد.
 

[1]- تجب الكفارة مع ارتكاب أيِّ مفطرٍ عمداً (الخوئي)

[2]- وجبت عليه كفارتان (الخوئي)

[3]- بخمسين سوطاً (الخوئي)

[4]- بخمسة و عشرين سوطاً لكلٍ منهما (الخوئي)

[5]- يجب عليه الإمساك بقية النهار (الخوئي)

[6]- تتعدد الكفارة بتعدد أو تكرار الجماع و الاستمناء في اليوم الواحد (الخوئي)

[7]- لا يبعد وجوب الكفارة في هذه الحالة (الخوئي)

[8]- تقدم وجوب الكفارة بتعمُّد ارتكاب المحرَّمات كلِّها (الخوئي)

[9]- أي أنَّ المكلَّف مخيَّر بين الكفارات الثلاث، فيمكنه اختيار ُ أيٍّ منها.

 [10]- أي أنه لا يحقُّ للمكلَّف الانتقال إلى الصنف الثاني من الكفارة، إلا إذا عجز عن الصنف الأول. و في المثال، لا ينتقل إلى صوم الأيام الثلاثة إلا إذا كان فقيراً عاجزاً عن إطعام عشرة مساكين.

  
(خادم الشريعة)
إلهي لا تؤدبني بعقوبتك
  أسئلة أخرى


المزيد من المواضيع الفقهية
'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

التبليغ بالبريد الإلكتروني نعم لا

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي