الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane
احذروا إيميلات الإيرانيين       العراقيون في أمريكا .. كفاءات في تاكسي أوبطالة       بعض أخبار البحرين يوم الأحد 30/9/2012م (التقرير اليومي رقم 211)‏       هل زوجة العم من المحارم       معلومات هامه       بعض اخبار البحرين يوم السبت 23/06/2012       العوامية... مدينة محجوبة عن الخارطة السعودية       بعض أخبار البحرين يوم الاثنين 3/9/2012م (التقرير اليومي رقم 184)‏       ماذا تعلمت من صحبة الاقلام ؟       فليم وثائقي للثري لااداوردو التي قتل بواسطة الصهاينة بسبب تشيعه لأمير المؤمنين       هل عبدالله الأفطح إمام من أئمة أهل البيت       العراقية : انسحبت بسبب التهميش .. وتصدعت بسبب الاقصاء !!!       عراقي سأل إماراتي ...... شگد راتبك?       مجموعة صور رائعة ليوم الأرض 2010م       الجلطة الدماغية       بعض أخبار البحرين يوم الأحد 16/9/2012م (التقرير اليومي رقم 197)‏       Family day care business       بني اليك النصيحة 30:       موسوعة هذا اليوم الاخبارية       حديث قدسي تقشعر له الأبدان       
إسم المستخدم: كلمة المرور: ارسال البيانات      مشترك جديد إنقر هنا
القسم الفقهي
: المشاركة التالية
» عنوان السؤال:    دروس في أحكام الصوم - الدرس الثامن: المفطرات 3

نوع السؤال:

أسئلة متفرقة

مطلوب الجواب على رأي:

السائل لم يحدد المجتهد

عدد القراءات:

858

  إسم السائل :
خادم الشريعة


المشرف

المشاركات : 2085

تأريخ التسجيل
 15 /07 /2011 م

لايوجد ايميل

مراسلة الموقع الشخصي

حرر في 26/07/2011 || رقم السؤال : 4549

دروس في أحكام الصوم

الدرس الثامن

المُفطرات 3

السادس- تعمد البقاء على الجنابة حتى يطلع الفجر: و يختص ذلك بصوم شهر رمضان و قضائه، و أما في غيرهما من أنواع الصوم –التي سبق ذكرها- فلا يضر ذلك ، و إن كان - الأحوط استحباباً - تركه في سائر أقسام الصوم الواجب.
و الأحوط الأولى عدم صوم قضاء شهر رمضان في اليوم الذي يبقى فيه على الجنابة حتى يطلع الفجر من غير تعمد[1].
( مسألة 4 ) : من أجنب في شهر رمضان ليلاً، ثم نام و استيقظ بعد طلوع الفجر، فلصحة صومه صور:
1-   أن ينام قاصداً ترك الغسل: جرى عليه حكم تعمد البقاء على الجنابة من حيث وجوب القضاء[2]، و يجب عليه الإمساك في ذلك اليوم.
2-    أن ينام متردداً في الإتيان بالغسل قبل الفجر: جرى عليه حكم تعمد البقاء على - الأحوط لزوماً -[3]
3-   أن ينام ناوياً للغسل: و هنا صور:
a.     أن يكون واثقاً بالانتباه في وقت يسع له فيه أن يغتسل، لكونه معتاد الانتباه- مثلاً-، فاتفق أنه لم يستيقظ إلا بعد الفجر. و في هذه الصورة، يكون الصوم صحيحاً و لا شيء عليه.
b.     أن لا يكون معتاد الانتباه، و لم يتخذ إجراءات للانتباه، كوضع منبِّه، أو الطلب من أحد إيقاظه، و في هذه الحالة يجب عليه القضاء على الأحوط وجوباً[4].
c.     أن يستيقظ من نومه ثم يعود إلى النوم ثانية، و لا يستيقظ حتى طلوع الفجر و في هذه الحالة يجب عليه القضاء، وكذلك الحال لو استيقظ و نام ثالثة، إلاّ أن - الأحوط الأولى – في النومة الثالثة أداء الكفارة أيضاً.
( مسألة 5 ) : اذا أجنب في شهر رمضان ليلا و أراد النوم و لم يكن واثقاً بالانتباه في وقت يسع الاغتسال قبل طلوع الفجر، لم يجز له النوم على الأحوط لزوماً[5]ـ و عليه أن يغتسل قبل النوم.
( مسألة 6 ) : اذا علم بالجنابة و نسي غسلها حتى طلع الفجر، فللمسألة صور:
1-   أن يكون ذلك في شهر رمضان: و في هذه الحالة يبطل الصوم و يجب الإمساك في ذلك اليوم، و يكون الإمساك بنية القربة المطلقة على الأحوط لزوماً، لا إمساكاً اعتباطياً.
2-   أن يكون لصوم واجبٍ غير صوم شهر رمضان به: كالواجب المعيَّن، أو غير المعيَّن، و قضاء شهر رمضان، و قد نوى صوم ذاك اليوم، و هنا لا يضرُّ هذا النسيان، و يصحُّ الصوم[6].
3-   أن يعلم بالجنابة و ينسى وجوب صوم الغد –سواء كان الغد من شهر رمضان، أو واجباً معيَّناً- حتى يطلع الفجر: و في هذه الحالة يصحُّ صومه و لا شيء عليه.
4-   أن ينسى الغسل أياماً: و في هذه الحالة يجب عليه قضاء تلك الأيام إذا كانت من شهر رمضان و قضائه دون غيرهما من أنواع الصوم.
( مسألة 7 ) : اذا لم يتمكن الجنب من الاغتسال ليلاً وجب عليه أن يتيمم قبل الفجر بدلاً عن الغسل فإن تركه بطل صومه، و لا يجب عليه أن يبقى مستيقظاً بعده حتى يطلع الفجر و إن كان ذلك أحوط استحباباً[7].
( مسألة 8 ) : إذا أجنب المكلَّف عمداً في وقت لا يسع الغسل و لا التيمم بدل الغسل، فللمسألة صور:
1-   أن يكون ملتفتاً لضيق الوقت: فيكون متعمداً للبقاء على الجنابة، فيبطل صومه و يجب عليه الإمساك، و القضاء و الكفارة.
2-   أن لا يكون ملتفتاً لضيق الوقت، بل معتقداً سعته، لعذرٍ، كما لو كانت الساعة التي يعتمد عليها متوقفة و لم يعلم، فيصحُّ صومه.
أما إذا أجنب من غير مراعاة لسعة الوقت و ضيقه، فالأحوط استحباباً القضاء[8].
3-   إذا تمكن من التيمم، وجب عليه التيمم و الصوم، و الأحوط استحباباً قضاءُ ذلك اليوم أيضاً. أما إن ترك التيمم مع التمكن منه، بطل صومه و وجب القضاء و الكفارة.
( مسألة 9 ) : لا يضرُّ الاحتلام بالصوم إذا حدث ليلاً، و لم يعلم به حتى أصبح، و كذلك إذا حدث أثناء النهار، كما لا تجب المبادرة إلى الغسل، فيجوز تأخيره، و لكنه مكروه، إذ يستحب للمؤمن أن يكون على طهارة.
( مسألة 10) : يجوز الاستبراء من المنيِّ بالبول، و لا يضرُّه خروج بقايا المنيِّ. نعم، إذا اغتسل قبل التبوُّل، فالأحوط الأولى[9] أن يؤخر التبول إلى المغرب ما لم يكن ضررياً.
و إذا تبوَّل في هذه الحالة، و خرج شيء من المني، وجب عليه إعادة الغسل.



[1] - لا يصح القضاء ممن بقي على الجنابة حتى يطلع الفجر مطلقاً سواء كان متعمداً أم لم يكن (الخوئي)

[2] - و الكفارة (الخوئي)

[3] - جرى عليه حكم تعمد البقاء على الجنابة (الخوئي)

[4] - يجب عليه القضاء (الخوئي)

[5] - على الأحوط استحباباً (الخوئي)

[6] - لا يصحُّ صوم قضاء شهر رمضان مع الإصباح جنباً مطلقاً، كما مرَّ سابقاً (الخوئي)

[7] - الأحوط وجوباً أن يبقى مستيقظاً إلى طلوع الفجر (الخوئي)، و يمكن الرجوع في هذا الاحتياط للسيد السيستاني.

[8] - يجب القضاء على الأحوط مع عدم المراعاة (الخوئي)

[9] - تأخير التبول إلى المغرب احتياط وجوبي (الخوئي)، و يمكن الرجوع في الاحتياط إلى السيد السيستاني.

  
(خادم الشريعة)
إلهي لا تؤدبني بعقوبتك
  أسئلة أخرى


المزيد من المواضيع الفقهية
'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

التبليغ بالبريد الإلكتروني نعم لا

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي