الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى
عجائب الاحجار الكريمة وانواعها       دارميات باذنجانية       الصلاه والصوم       متى يكون لدينا مسجداً جامعاً في ملبورن؟       بعض أخبار البحرين يوم الخميس 4/10/2012م (التقرير اليومي رقم 215)‏       كلمات بالواقع لها بعدا آخر       شيخ الأزهر: تكفير فضائيات للشيعة مرفوض ونحن نصلي وراءهم       هل يعقل غياب المهدي؟؟؟       كل شيء عن المساج فوائده/ أنواعه، طرقه       هل يجوز للحائض دخول المسجد مع العلم انه يجوز دخولها لبيت الله دون الطواف؟       عــشــرة اطـــفال اطلق عليهم لقب المعجزة....!!!       الرغبة الجامحة       إكتشاف اكبر المعابد السومرية في محافظة ذي قار       طلب المساعدة في الاجابة على إشكال عقائدي؟       Film the killing Dust...you have to seeأطباء ألمان يكتشفون مؤامرة أمريكيةِ لأبادة العراقيين بالغبارالقاتل - فلم ألماني مترجم للغةِ العربية يتحدث فيه أخصائيون عن هذا الموضوع بأمانة علمية !!       بعض أخبار البحرين يوم الاثنين 14/5/2012م‏       من أعمال يوم الجمعة       البنت حجاب لأبيها من النار/5       الحكمة من خلق الماء بلا لون ولا طعم ولا رائحة...!!!       الفواكه والخضراوات وعصير البرتقال تقوي جهازك المناعي       
إسم المستخدم: كلمة المرور: ارسال البيانات      مشترك جديد إنقر هنا
القسم الفقهي
: المشاركة التالية
» عنوان السؤال:    دروس في أحكام الصوم- الدرس السابع: المفطرات 2

نوع السؤال:

أسئلة متفرقة

مطلوب الجواب على رأي:

السائل لم يحدد المجتهد

عدد القراءات:

734

  إسم السائل :
خادم الشريعة


المشرف

المشاركات : 2081

تأريخ التسجيل
 15 /07 /2011 م

لايوجد ايميل

مراسلة الموقع الشخصي

حرر في 25/07/2011 || رقم السؤال : 4537

دروس في أحكام الصوم

الدرس السابع

المُفطرات 2
الثالث - تعمد الكذب على الله، أو على رسوله، أو على أحد الأئمة المعصومين عليهم السلام - على الأحوط لزوماً-: و يُلحق بهم على- الأحوط الأولى - سائر الأنبياء و أوصياؤهم عليهم السلام[1]، بلا فرقٍ بين أن يكون الكذب لأمرٍ ديني أو دنيوي.
( مسألة 1 ) : إذا اعتقد الصائم صدق خبره عن الله، أو عن أحد المعصومين عليهم السلام ثم انكشف له كذبه لم يبطل صومه، نعم إذا أخبر عن الله أو عن أحد المعصومين على سبيل الجزم غير معتمد على حجة شرعية - كرؤيته للخبر في كتابٍ لا يحتمل نقل كاتبه لخبرٍ كاذب- مع احتمال كذب الخبر، و كان كذباً في الواقع جرى عليه حكم التعمد.

الرابع- تعمد الجماع الموجب للجنابة: قبلاً و دبراً، فاعلاً و مفعولاً به، حياً وميتاً –كما لو جامع زوجته الميتة-.

ولو قصد الجماع و شكّ في الدخول أو بلوغ مقدار الحشفة كان من قصد المفطر وقد تقدم حكمه في المسألة الخامسة من الدرس الخامس في أحكام النيَّة، ولكن لم تجب الكفارة عليه.

و لا يبطل الصوم بالجماع إذا لم يكن عن عمد، كما لو قصد التفخيذ -مثلاً -، مع عدم قصد الإنزال، فدخل في أحد الفرجين من غير قصد.

الخامس- الاستمناء بملاعبة أو تقبيل أو ملامسة أو غير ذلك: و هنا صور:
1-   أن يأتي بشيء من ذلك مع قصد إخراج المني: فإذا خرج المني، وجب عليه القضاء و الكفارة، و إذا عدل عن القصد، وجب عليه القضاء للإخلال بنيَّة الصوم بقصد المفطر.
2-    أن يأتي بشيءٍ من ذلك مع عدم قصد إنزال المني: و فيه صورتان:
a.     أن يكون واثقاً من نفسه بعدم خروج المني، فاتفق خروجه، لم يبطل صومه.
b.     أن لا يكون واثقاً من نفسه، و يحتمل خروجه، فخرج، بطل صومه و وجب عليه القضاء فقط.

( مسألة 2 ) : لا فرق في البطلان و وجوب الكفارة في الحالة (1) بين ما إذا إذا كانت الوسيلة محللة، كما لو كانت الملاعبة مع الزوجة، أو كانت محرَّمة، كما لو كانت مع امرأة لا تحلُّ له، أو بالعبث بأعضائه بيده أو بشيءٍ آخر، أو بالتخيُّل[2].

( مسألة 3 ) : لا فرق في البطلان بالاستمناء بين الذكر و الأنثى، فلو أمنت الأنثى بالتخيل أو بالعبث بأعضائها، أو بالملاعبة مع الزوج، بالتفصيل المتقدم، بطل صومها، و وجب القضاء، و قد تجب الكفارة حسب التفصيل المتقدم.

( مسألة 4 ) : إمناءُ الأنثى يتحقق بخروج سائل الشهوة منها –عند الإثارة- بمقدارٍ معتدٍ به، و إن لم تبلغ الذروة[3].

( مسألة 3 ) : إذا احتلم في شهر رمضان جاز له الاستبراء بالبول و إن تيقن بخروج ما بقي من المني في المجرى، من غير فرق بين كونه قبل الغسل أو بعده و إن كان - الأحوط استحباباً -[4] الترك في الثاني.



[1] -  تعمُّد الكذب على الله سبحانه أو النبي أو أحد الأئمة عليهم السلام مفطرٌ جزماً، أما الكذب على بقية الأنبياء و الأوصياء عليهم  السلام فمفطريته مبتنية على الاحتياط الوجوبي (الخوئي)

[2] - تجب كفارة الجمع في حالة الإمناء بطريق محرَّم (الخوئي)

[3] - يتحقق الإمناء عند الأنثى إذا علمت بكون الخارج منها منياً، كما لو كان مع بلوغ الذروة، و مع عدم العلم بالخروج أو بكون الخارج منياً، لم تحصل الجنابة (الخوئي)

[4] - الأحوط وجوباً  (الخوئي)، و يمكن الرجوع في هذا الاحتياط إلى السيد السيستاني.

  
(خادم الشريعة)
إلهي لا تؤدبني بعقوبتك
  أسئلة أخرى


المزيد من المواضيع الفقهية
'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

التبليغ بالبريد الإلكتروني نعم لا

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي