الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane
كيف نحدد موعد دخول وقت الصلاة في ظل تردي الأحوال الجوية و انعدام ضوء الشمس بسبب الغيوم؟       ما هو المرقدوش       موسوعة الطبخ العربي       حلية بعض الاطعمة مثل الجبس.       ما معنى "مجبوبة في ارضك وسمائك" المذكورة في زيارة أمين الله؟       بعض أخبار البحرين يوم الثلاثاء 15/5/2012م       سورة خالية من سبعة أحرف !!!       " الفتاة المعجزة "       اضغط فقط على اسم النبات وتعرف على سر الاعشاب       هل يجوز للمرأة ان تصلي بمحاذاة الرجل؟       القذافي ابن غير شرعي للطيار الفرنسي بريزوسي       زيتون الأمريكان وبطيخ المسلمين!       I Pray to Allah       خطه لإدخال الاهوار الجنوبية ضمن المحميات الطبيعية الدولية .       بئر زمزم       هل هذا آخر الزمان لظهور الامام؟       أبدأ بنفسك أولآ - همسات من كتاب هكذا علمتني الحياة - للدكتورمصطفى السباعي !!       بعض أخبار البحرين يوم الخميس 1/11/2012م (التقرير اليومي رقم 243)       بعض أخبار البحرين يوم الجمعة 6/7/2012م       قصه حقيقيه من الدوله الامويه‏       
إسم المستخدم: كلمة المرور: ارسال البيانات      مشترك جديد إنقر هنا
القسم الفقهي
: المشاركة التالية
» عنوان السؤال:    دروس في أحكام الصوم- الدرس الثاني: أدلة وجوب الصوم و علَّة تشريعه

نوع السؤال:

أسئلة متفرقة

مطلوب الجواب على رأي:

السائل لم يحدد المجتهد

عدد القراءات:

908

  إسم السائل :
خادم الشريعة


المشرف

المشاركات : 2085

تأريخ التسجيل
 15 /07 /2011 م

لايوجد ايميل

مراسلة الموقع الشخصي

حرر في 18/07/2011 || رقم السؤال : 4511

دروس في أحكام الصوم

الدرس الثاني

أدلة وجوب الصوم و علَّة تشريعه

وجوب صوم شهر رمضان:

رغم أننا بينّا أنَّ للصوم الواجب أفراداً ثمانية، إلا أنَّ واحداً فقط من هذه الأفراد يتوجه إلى كلّ مكلَّف، بينما لا تجب بقية الأفراد إلا في حال تحقق مواردها.

و هذا الفرد هو صوم شهر رمضان، و قد دلَّت الأدلة على وجوب صومه، و كونه من ضروريات الدين، و أنَّ المفطر فيه مستحلاً عالماً عامداً محكوم بالكفر واجب القتل(1).

الأدلة العامة على وجوب الصوم:

1- القرآن الكريم:

قال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ) البقرة، الآية  183

2- السنَّة المُطهَّرة:

- عن الصادق (ع) قال: (بُنيَ الإسلام على خمس دعائم، على الصلاة و الزكاة و الصوم و الحج و ولاية أمير المؤمنين و الأئمة من وُلدِه عليهم السلام) الوسائل ج1 ص16 ح 29

- تفسير النعماني بإسناده عن أمير المؤمنين (ع) في حديث، قال: ( و أما ما فرضه الله عزَّ و جلَّ من الفرائض في كتابه فدعائم الإسلام، و هي خمس دعائم، و على هذه الفرائض بُنِيَ الإسلام، فجعل سبحانه لكلِّ فريضة من هذه الفرائض أربعة حدودٍ لا يسعُ أحداً جهلُها، أولُها الصلاة، ثم الزكاة، ثم الصيام، ثم الحجُّ ثم الولاية، و هي خاتمتها، و الحافظة لجميع الفرائض و السنن) الوسائل ج1 ص 18 ح 35

 

أدلَّة وجوب صوم شهر رمضان خاصة:

1- القرآن الكريم:

قال تعالى: (شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ) البقرة الآية 185  

 

2- السنَّة المُطَهَّرة:

عن أبي جعفر الباقر (ع) قال: ( عشرٌ من لقي الله بهنَّ دخل الجنَّة: شهادة أن لا إله إلا الله، و أنَّ محمداً رسول الله، و الإقرار بما جاء من عند الله، و إقامُ الصلاة، و إيتاءُ الزكاة، و صومُ شهرِ رمضان، و حجُّ البيت، و الولاية لأولياءِ الله، و البراءَةُ من أعداءِ الله، و اجتناب كلِّ مسكر) الوسائل ج1 ص 19 ح39

 

علَّة تشريع الصوم

قال تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ﴾ البقرة 183

الآية المباركة تشير بوضوح إلى علَّة تشريع الصوم، و هي بلوغ درجة التقوى، و هي قوّة داخليّة وقدرة نفسية تمتلك من خلالها النفس القدرة على إطاعة الأوامر الإلهيّة، وعلى مقاومة ميولها وأهوائها، ومنشؤها: الخوف من الله، وأثرها: تجنّب معصيته وسخطه، وهي تساعد الإنسان على تجنُّب حبائل الشيطان وإغراء الدنيا.

يقول الإمام علي عليه السلام: "اعلموا عباد الله أنَّ التقوى دار حصن عزيز، والفجورُ دارُ حصنٍ ذليل، لا يمنع أهله، ولا يُحْرِزُ من لجأ إليه، ألا و بالتقوى تقطع حُمَةُ الخطايا"

-------------------------------------

(1) إنَّ المفطر في شهر رمضان على نوعين:

- نوعٌ يفطر معتقداً بحرمة الشهر الكريم و وجوب الصوم فيه، إلا أنه عاصٍ بإفطاره، و مثلُ هذا مسلمٌ فاسقٌ، و لكنه لا يُقتل.

- و النوع الآخر يُفطر فيه مستحلاً للإفطار، أي أنه يرى الإفطار حلالاً، و هذا يُحكم بكفره، لأن استحلاله للإفطار يرجع به إلى إنكارِ ضروري من ضروريات الشريعة، و إنكارُ الضروري يعني تكذيب النبيِّ صلى الله عليه و آله، و تكذيب الرسالة، فيجري عليه حكم الارتداد و هو القتل.

إلا أن تنفيذ الحكم يكون بيد الحاكم الشرعي، لا بيد عامة الناس، لكي لا يكون الأمر فوضى

  
(خادم الشريعة)
إلهي لا تؤدبني بعقوبتك
  أسئلة أخرى


المزيد من المواضيع الفقهية
'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

التبليغ بالبريد الإلكتروني نعم لا

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي