الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » السيد سلام البهية السماوي


القسم السيد سلام البهية السماوي نشر بتأريخ: 22 /06 /2009 م 08:02 مساء
  
ماذا تعرف عن حياة الشهيد السيد محمد محمد صادق الصدر ( رض) / الجزء الرابع
بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين وصل الله على محمد وال محمد وال محمد الطيبين الطاهرين السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اليكم الجزء الرابع من ... حياة الشهيد الثاني السيد محمد محمد صادق الصدر .. رض .. بعد ان بينا مؤلفاته في الجزء الثالث نحاول ان ندرج في هذا الجزء قسم من اهم انجازاته التي قام بانجازها .. ................................ التصدي للمرجعية ....................................................... تصدى السيد الشهيد الى المرجعية الدينية في ظرف استثنائي بل اعتبرت عملية التصدي في ذلك الظرف نوعا من انواع المخاطرة بالنفس مع النظر الى طبيعة الحكم في العراق . ومزاجات دكتاتور العراق . ودناسة البعثيين الجناة . وعدم تورعهم عن ارتكاب ابشع الجرائم اذا ما احسوا بخطر رجال الاسلام محدق بهم . .................................................. المهمة الصعبة ............................................................... كانت المرجعية الدينية في العراق وبسبب الضغوط المتزايدة عليها والضربات المتتالية لها من قبل الطغمة الحاكمة في بغداد . على وشك الانهيار والزوال . فرأى السيد الشهيد الصدر ان تصديه للمرجعية هو الحل الوحيد الكفيل باعادة الحياة لجسد المرجعية المنهك والمحمل بالمصاعب والالام والويلات . ........................................ ... ترميم الحوزة وتقوية شوكتها ........................................................ لقد سعى الشهيد الصدر الثاني في ظل تصديه للمرجعية الى الحفاظ على الحوزة العلمية المباركة . وتقوية شوكتها . بعد ان الت الى الضعف والتفكك . واذنت بخطر كبير على حاضرها ومستقبلها .وكادت ان تصل الى حد الانهيار . فرمم ما قد تلف . وبنى مادعت الحاجة اليه . وقد لايدرك اهمية عمله العظيم هذا من يعاصره ويعايش تلك الظروف المأساوية القاهرة . الا ان ماقام به وبذله جهود جبارة لاجل حماية هذا الكيان الكبير . وامداده بالحياة والحيوية . سوف يبقى شاهدا لدى الاجيال . وسوف تبقى مواقفه حية . وظاهرة . ومؤثرة في المستقبل القريب والبعيد . .................................................... احياء الشعائر الاسلامية .............................................................. دعى السيد الشهيد الصدر الناس الى احياء الشعائر الاسلامية . والتفاعل الحقيقي معها . كالصلاة . والدعاء والزيارة والتعطيل ايام الوفيات ولبس السواد ايام عاشوراء . وغيرها من الشعائر الاخرى .. .............................................................. المحكمة الشرعية ...................................................... من الخطوات الجريئة التي لم يسبقه غيره بها عمد شهيدنا الصدر الى تشكيل المحكمة الشرعية المستندة الى حكم الله . في مقابل محاكم الدولة الجائرة . ............................................................ الوكلاء والمبلغون ....................................................... من الخطوات الكبيرة التي قام بها شهيدنا الصدر ارسال العلماء والفضلاء الى كافة انحاء العراق لممارسة مهامهم الثقافية والتبليغية وتلبية حاجات الامة المختلفة وعلى هذا الاساس شهدت الساحة حركة لاسابقة لها في هذا المجال التبليغي على صعيد الجماهير . رغم الصعاب الكبيرة التي واجهت هذا المشروع الحيوي . ......................................................... النماذج الصالحة ............................................................... حرص السيد الشهيد الصدر على انتقاء النماذج الصالحة من العلماء والمبلغين الذين يمثلون القدوة الطيبة من خلال العلم والسلوك . ليمثلوا المرجعية الدينية بما تعنيه من قيم وامال . وتجنب ارسال من لايتمتع باللياقة . وحرص كل الحرص على سلوك هذا المنهج رغم مايسببه ذلك من مشاكل واحراجات كبيرة . .......................................................الرعاية الابوية للطلبة .......................................................... من المنجزات التي حظيت بها المرجعية للسيد الشهيد الصدر انه سعى لتربية طلاب الحوزة العلمية في النجف الاشرف تربية نقية . موفرا لهم كل ماهو ممكن من الاسباب المادية والمعنوية . والتي تتيح لهم جوا دراسيا مريحا يمكنهم من تخطي المراحل الدراسية بصورة طبيعية . فبالاضافة الى تلبية احتياجاتهم المادية المختلفة تطغى رعايته المعنوية على كل شي . مما يجعل طالب العلم يشعر بالاطمئنان الذي يحقق له الراحة النفسية اللازمة لمواصلة طلب العلم والعمل به . ومن ثم هداية الناس الى مايرضي الله عزوجل . كما كان تجاوبه حقيقيا مع الامة في تطلعاتها وحاجاتها وادراك مشاكلها . وخاصة الطبقة المستضعفة منها . ويساعد الفقراء والمحتاجين . ويرعاهم بخلقه الاسلامي الرفيع . ......................................................مجلة الهدى ............................................................ من جملة انجازات السيد الشهيد الصدر الثاني اصداره لمجلة . الهدى . التي كانت تهتم بشؤون الحوزة العلمية والمجتمع . .....................................................رفضه الدعاء للطاغية ................................................... كان الشهيد الصدر مصرا على عدم ذكر طاغية العراق في خطبه . رغم الضغوط الكبيرة التي تحاول ان تحصل منه في اقل التقادير على الدعاء له . وهكذا كان يفعل وكلاؤه في كل مكان . .................................................ضرورات المجتمع ............................................................... حاول السيد الشهيد الصدر الثاني التاكيد على الموضوعات الاجتماعية التي تعترض حياة الناس . وتقع في موارد ابتلائهم . مبتعدا عن لغة التنظير . وطرح المفاهيم البعيدة عن واقع الحياة . وكان ينتقي تلك الموضوعات حسب اهميتها . ويتحدث عنها باللغة الواضحة المفهومة .. ................................................لغة الادلة والبرهان ..................................................................... يلاحظ ان الغالب على معالجات الشهيد الصدر الموضوعية لمختلف الامور هو المنهجية العقلية . المصحوبة بالاقامة والادلة والبراهين الرصينة . والمشفعة بالامثلة والشواهد التوضيحية فلا يرسل كلامه ارسال المسلمات . وانما يسعى لان يعرضه ضمن قوالب المعرفة المعتبرة . ...............................................التربية من خلال الدعاء ............................................................... اتسم السيد الشهيد الصدر في موقع الوعظ والارشاد بالتاثير المباشر على احاسيس الجماهير ومشاعرهم . واستخدم لذلك الاسلوب الاستهلال بالدعوات المباركة المأثورة عن اهل بيت العصمة والطهارة ع . وكان ينتقي المقاطع التربوية والاخلاقية المؤثرة . ويبدا بانشائها بصوته الخاشع . واسلوبه المؤثر في النفوس . فينعكس ذلك على روحية الناس واقبالهم على الله . وكان كثيرا ما يطلب من الجماهير المحتشدة بان تردد خلفه . هذه المقاطع البليغة . او تؤمن على دعواته . ا وتلهج بذكر الله سبحانه وتعالى مما جعل هذه الادعية منهجا مميزا لمحاضراته . وخطبه في يوم الجمعة . ................................................. لهجة الشعارات الحماسية ........................................................ في ظل الجو الذي يعيشه العراق . والاجواء المخيفة . ارخى السيد الشهيد الصدر العنان لحناجر الجماهير في التعبير عن مطالبها امام الملا . ومن دون اي تردد . او خوف . او تقية . عن مطالبها . فكسر بذلك الطوق الحديدي الذي رسمه النظام الحاكم نهجا لحركة الناس وتصرفاتهم . وهذا ما تجلى في الخطبة الاخيرة لصلاة الجمعة التي دعا من خلالها بالافراج عن ائمة الجمعة المعتقلين . حيث طالب الحاضرين بالترديد خلفه ثلاث مرات ( نريد . نريد . نريد . ) ( فورا فورا فورا ( ياالله ياالله ياالله ) ........................................................ الحركة الجماعية ............................................................. لم يرد السيد الشهيد الصدر لحركته ان تكون فردية الانطلاق . والسير والتنامي . فمنذ قراره الحازم باقامة . صلاة الجمعة . توجه الى العلماء والمراجع في النجف الاشرف والحوزة العلمية بالدعوة الى اقامتها واستعداده ان يقف ماموما خلف من يقيمها . ......................................................... لغة الجماهير ................................................................ لقد كان السيد الشهيد الصدر يستخدم اللغة القريبة لفهم الناس . بل كان يدخل المفردات الشعبية الخفيفة السمع . ويناقش المشاكل والقضايا التي يعاني منها الناس حيث كان وما برح يشرك الجمهور معه في الخطاب ويحدث جوا من التفاعل بينه وبين المخاطبين . .......................................... ربط الجماهير بخط اهل البيت ع ......................................................... الذي يطلع على مجمل خطابات السيد الشهيد الصدر ومؤلفاته يلمس بوضوح مدى الجهد الذي بذله من اجل نشر ثقافة اهل البيت ع وعلومهم في اوساط الناس وتقريب المفاهيم التي جاؤوا بها الى اذهان العامة . وتبسيطها بلغة يسيره وعبارات خالية من التعقيد . وكان يركز على مقامات اهل البيت ع ومنزلتهم العظيمه عند الله تعالى . ويذب عن منهج الامامة . ويدافع عنه بحماس ويحاور . المنصفين بلباقة وموضوعية . ويفند التيارات المنحرفة . والمبتدعة . ويثقف الجماهير على سلوك المنهج البين . ويواجه المعادين والناصبين ببسالة .وردع . وقوة قليلة النظير . ومن هنا ربط الناس بالحوزة العلمية . والعلماء المخلصين العاملين . الذين ينتسبون بصدق الى هذه المدرسة الشريفة ... .................................................... التربية الشجاعة ................................................................... علم السيد الشهيد الصدر الجمهور على الشجاعة في مواجهة الطغاة والظالمين وجعل من منبره يوم الجمعة محطة بارزة لتعرية هؤلاء الفراعنة والبراءة منهم ومن افعالهم السيئة . واخذ يصب اللعنات عليهم . وينعتهم بانهم اشرار خلق الله . ويربي الناس على ضرورة المواجهة . والاقدام وعدم الخوف من هؤلاء الظالمين . ويشير الى اذناب المستكبرين ممثلا اياهم ممن يقبض على السكين لتنفيذ جرائم القتل في صفوف الابرياء من ابناء الشعب الاعزل ...... ........................................................................................................................................... موعدنا معكم في الجزء الخامس . من هذه السلسلة المباركة من حياة السيد الشهيد الصدر الثاني . رض . نبين فيها الجريمة النكراء التي اقدم عليها النظام البعثي البائد . والحمد لله رب العالمين . وصلى الله على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين . 22-6-2009
- التعليقات: 0

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

وفاة مؤسس جائزة آرتشي بيتر باتي عن عمر يناهز 85 عامًا

أستراليا: خفض سعر الفائدة الرسمي 0،25 في المئة

أستراليا: قتلى في إطلاق نار داخل فندق
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
أمانة بغداد لمن يصونها | سلام محمد جعاز العامري
أفلاطون في بغداد | ثامر الحجامي
بعض الظن اثم ! | خالد الناهي
التسيير والتخيير وحيرة الحمير | حيدر حسين سويري
التصدي السياسي كالزواج | سلام محمد جعاز العامري
حكومات الجرعات المخدرة | سلام محمد جعاز العامري
مباركة رايسي تدرس تمظهرات المكان في السّقوط في الشّمس لسناء الشعلان | د. سناء الشعلان
الإعلاميّة المصريّة دينا دياب تناقش رسالتها عن الكائنات الخارقة عند نجيب محفوظ | د. سناء الشعلان
صفقة القرن.. واللعبة الكبرى | المهندس زيد شحاثة
الضّعف في اللّغة العربيّة (أسبابه وآثاره والحلول المقترحة لعلاجه) | كتّاب مشاركون
عمار الحكيم يصارح الاكراد... هذه حدودكم | كتّاب مشاركون
طرفة قاضي اموي اصبحت حقيقة في بلدي!!!! | سامي جواد كاظم
كاريكاتير: جماعتنا والألقاب | يوسف الموسوي
ما يحمل العراق وشعبه للشيخ الكهل المنزوي في النجف / 2 | عبود مزهر الكرخي
الدكتور علي شريعتي في كتاب (الدين والظمأ الانطولوجي) | علي جابر الفتلاوي
لا خُلود إلّا بآلمعرفة | عزيز الخزرجي
مؤسسة أضواء القلم الثقافية تستضيف النائب السابق رحيم الدراجي بأمسية ثقافية | المهندس لطيف عبد سالم
همسة كونية(250) أسهل الأعمال و أصعبها | عزيز الخزرجي
ما يحمل العراق وشعبه للشيخ الكهل المنزوي في النجف | عبود مزهر الكرخي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 83(أيتام) | المرحوم شهد طبيج مطر... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 40(محتاجين) | المريضة شنوة محمد من... | إكفل العائلة
العائلة 286(محتاجين) | محمد دريول صيوان... | عدد الأطفال: 10 | إكفل العائلة
العائلة 325(محتاجين) | المحتاج مسلم دهش ارح... | عدد الأطفال: 2 | إكفل العائلة
العائلة 302(محتاجين) | المريض عبد خلف عباس... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي