الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » عزيز الخزرجي


القسم عزيز الخزرجي نشر بتأريخ: الأربعاء 06-01-2021 12:31 مساء
  
رحل المجاهد البدراوي و لم يبع مبادئه
وفاة الشخصية الوطنية والعلمية الأستاذ الدكتور راجح عبد الصاحب البدراوي
في الساعة الحادية عشرة قبل ظهر يوم السبت المصادف 02/01/2021 توقف قلب صديقنا العزيز الأستاذ الدكتور راجح عبد الصاحب البدراوي بعد معاناة مديدة مع المرض وبعد عملية جراحية معقدة أجريت له في الفقرات انتهت به الى الشلل منذ عام2017، ثم اصيب بوباء كورونا اثناء وجوده في دار لكبار السن.
ولد الدكتور راجح البدراوي بتاريخ 17/11/1934 في مدينة بدرة التابعة لمحافظة واسط (لواء الكوت سابقاً)، وهو ابن الحاج عبد الصاحب البدراوي، الشخصية الوطنية والديمقراطية، التي شاركت في المؤتمر الوطني الأول لمجلس السلم العراقي الذي عقد ببغداد عام 1954 وتعرض للاعتقال أكثر من مرة بسبب نشاطه لصالح الديمقراطية والسلام العالمي.
أنهى راجح البدراوي دراسته الابتدائية في بدرة، وانتقل منها إلى بغداد وأكمل دراسته في اعدادية الزراعة. في عام 1957 غادر العراق للدراسة في ألمانيا. درس في كلية الزراعة فاينشتيفان في مدينة فرايزنگ التابعة لمقاطعة باير، وحاز فيها على شهادتي البكالوريوس والماجستير، ثم انتقل بعدها للدراسة في مدينة برلين الغربية وحاز على شهادة الدكتوراه في كلية الزراعة في علوم التربة والأسمدة الكيماوية عام 1964. في عام 1963 تزوج من السيدة ريناته كروگ وانجبت له ابناً هو الدكتور سنان البدراوي، الذي يعيش ويعمل منذ سنوات في الولايات المتحدة الأمريكية.
عاد الدكتور راجح البدراوي في عام 1964 إلى العراق وتعين في مؤسسة البحث العلمي، رئيسا لأحد مراكزها الزراعية. في عام 1980 تعرض لضغوط شديدة من جانب رئيس مؤسسة البحث العلمي نزار نظيف الشاوي في محاولة يائسة لكسبه للعمل في صفوف حزب البعث. رفض ذلك محتجاً على نزار لمحاولته تلك وقال له تركت الحزب الشيوعي لا لأنتمي إلى حزب نجس، فحذره الشاوي وقال له إياك أن تكرر ذلك مرة أخرى وكانا منفردين. كان الدكتور راجح يحتفظ بعلاقة شخصية ودية طيبة مع رئيس المؤسسة، لاسيما وأن عمله في المؤسسة كان ناجحاً كما كان محبوبا من جميع العاملين معه في المؤسسة.
وحين اشتدت عليه الضغوط من أطراف أخرى، لاسيما جهاز الأمن في المؤسسة، شعر بمخاطر زيادة الضغط وربما الاعتقال أو أي إجراء أخر بسبب استمرار رفضه الاستجابة
لمحاولة ضمه لحزب البعث، فقرر مغادرة العراق في إجازة صيفية عام 1981 ولم يعد. صدر قرار بفصله من وظيفته لأسباب سياسية.
حصل الدكتور راجح البدراوي في برلين الغربية على عمل لعدة سنوات في المعهد الذي تخرج منه. وبعد انتهاء مشروع البحث الذي عين من أجله وعمل عليه أنهي عقده. بعدها اضطر إلى العمل خارج نطاق اختصاصه العلمي، وكان مجبراً على ذلك لتأمين العيش الكريم له ولعائلته في برلين.
حين أُسقط النظام البعثي بحرب خارجية كان الدكتور راجح البدراوي ضمن العائدين، إذ توقع إمكانية العودة لعمله لخدمة وطنه في اختصاصه المهم، أو إحالته على التقاعد. ولكن رفضت وزارة التعليم العالي طلبه للعودة الى عمله السابق في مركز البحوث الزراعية، كما رفضت اللجنة الحكومية المكونة من اعضاء “شيعة طائفيين وفاسدين” بامتياز، وهي لجنة مشكلة على أساس المحاصصة الطائفية الشيعية-الشيعية فقط، طلب إحالته على التقاعد واعتبرته مفصولا وظيفيا لرفضه “العودة إلى الوطن!!!”، وليس فصلا سياسياً. هكذا كان نصيب جمهرة كبيرة من المفصولين السياسيين من شيوعيين ويساريين وديمقراطيين بسب عدم انتمائهم للأحزاب الشيعية الحاكمة والمهيمنة على لجنة النظر في طلبات المفصولين الراغبين في العودة إلى وظائفهم، أو الاحالة على التقاعد. ومن المعروف أن هذه اللجنة كانت ومازالت مرتبطة بمجلس الوزراء في النظام الطائفي المحاصصي الفاسد.
لقد حُرم الدكتور راجح البدراوي من العمل لوخدمة الوطن من خلال اختصاصه، كما حُرم من حقه في التقاعد وحصوله على راتبه التقاعدي بذريعة كيدية هي مغادرته العراق بإجازة رسمية ولم يعد بعدها للعراق وللوظيفة التي كان يشغلها!
لم تول هذه اللجنة الطائفية “الشيعية” الفاسدة أي اهتمام للكتب التي صدرت من جهات ديمقراطية عديدة تشير إلى أن الدكتور راجح البدراوي كان سياسيا مناهضا للنظام ورفض الانخراط بصفوف البعث وفصل لهذا السبب من جانب نظام البعث الفاشي. كما أشير إلى أنه كان من معارضي نظام حزب البعث في العراق بعد عام 1963 ومن المشاركين في التظاهرات التي حصلت ضد الانقلاب الفاشي واعتقاله مع آخرين أمام السفارة العراقية في مدينة بون الألمانية بسبب احتجاج جمهرة كبيرة من العراقيات والعراقيين أمام مدخل السفارة العراقية في بون، عاصمة المانيا الاتحادية حينذاك، اولاً، ورفضه الانتماء لحزب البعث رغم
الضغوط التي مورست ضده ثانياً، ومشاركته في اجتماعات ديمقراطية مناهضة لحزب وحكم البعث في الخارج بعد مغادرته العراق منذ العام 1981 ثالثا. وبالتالي حُرم طيلة السنوات المنصرمة حتى وفاته من حقوقه التقاعدية التي يستحقها قانوناً.
لقد فقدنا نحن الموقعين أدناه، وفقدت جمهرة كبيرة من أصدقاء ومعارف الدكتور راجح البدراوي، صديقاً وفياً وإنساناً نبيلاً حلو المعشر، وديمقراطياً تقدمياً وعلمانيا أمينا لأفكاره والمبادئ التي تشبع بها من خلال والده والحركة الديمقراطية العراقية التي اقتنع بها وعمل من أجلها سنوات طويلة ضمن اتحاد الطلبة العام وجمعية العراقيين في المانيا الاتحادية وبرلين الغربية، وكذلك في تنظيمات الحزب الشيوعي العراقي في المانيا الاتحادية منذ وصوله إلى ألمانيا منذ عام 1957 حتى مغادرته لها عام 1965. ترك النشاط السياسي منذ عودته إلى العراق، ولكنه لم يتخل عن المبادئ الديمقراطية والدفاع عن حقوق الإنسان وحقوق المرأة ورفاقه القدامى واصدقاءه التقدميين واليساريين.
سؤل الدكتور راجح مرة: كيف حالك ومزاجك يا راجح؟ فأجاب بألم دفين: كيف تريد أن يكون حالي ومزاجي وأنا أعيش طيلة السنوات المنصرمة بعيداً عن الأهل والوطن، الم تسمع بالقول الصادق والمُعبّر: “الوطن أم، والغربة مرة الأب!
العزاء الحار والمواساة القلبية لزوجته ريناته البدراوي وابنه الدكتور سنان وحفيدتيه ولأخوته في العراق ولأولاد شقيقه الفقيد علوان وشقيقه قصي وشقيقته بدرية، العزاء لأصدقاء ومحبي ومعارف العزيز الفقيد الدكتور راجح البدراوي.
أصدقاء الفقيد
الدكتور غالب العاني الدكتور صباح تقي الدكتور كاظم حبيب
العارف الحكيم عزيز حميد مجيد
برلين في 02/01/2021
حكمة : [إنّ وطناً لا يستوعب علمائه و حُكمائه؛ يصلح حضيرة للخنازير]
ألعارف ألحكيم
- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

أكبر معمر أسترالي يكشف سر عمره المديد

أستراليا: طيران الإمارات تعلق رحلاتها إلى سيدني وملبورن وبريزبن “حتى إشعار آخر”

أستراليا تسجل حالة عدوى محلية واحدة ورفع قيود السفر بين فيكتوريا وبريزبن
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
نقد كتاب التأثيرات الزرادشتية و المانوية في فكر محمد(ص) | كتّاب مشاركون
العلم في غير محله جهل وداء | سامي جواد كاظم
مايك بومبيو والرفسة الاخيرة | عبد الكاظم حسن الجابري
نقد لموضوع الكاتب (المذكور) بعنوان: الخيمة و الهتاف | عزيز الخزرجي
بعد التطبيع اسرائيل ضمن التحالف العربي | عبد الكاظم حسن الجابري
نقد كتاب أشرف الخطاب لأشرف الأقطاب | كتّاب مشاركون
هل يمكن إخضاع الحب للعقل؟ | عزيز الخزرجي
نقد قصة يأجوج ومأجوج ورحلة ذي القرنين إلى الكواكب | كتّاب مشاركون
العراقيون بين التغيير والمقاطعة | سلام محمد جعاز العامري
ملاحظة للكوادر و اصحاب الشهادات العليا و مسؤولي المواقع الأعلامية و كل مثقف محترم | عزيز الخزرجي
شطحات ام ثوابت اجتماعية | سامي جواد كاظم
دلالات كلمة دين في القرآن الكريم | علي جابر الفتلاوي
منبر الشيطان | الدكتور عادل رضا
نقد الدعاء لولاة الأمر | كتّاب مشاركون
حاجة تاريخ ونسب خفاجة لأطروحة جامعية | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الثلة فى القرآن | كتّاب مشاركون
كتاب القرن:مُستقبلنا بين آلدِّين و آلدِّيمقراطيّة | عزيز الخزرجي
نقد كتاب حكم قول الله ورسوله أعلم بعد وفاته (ص) | كتّاب مشاركون
لماذا سقطت أمّتنا؟ | عزيز الخزرجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 337(أيتام) | (سلام رشيد لطيف)الأر... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 211(محتاجين) | الضرير سالم عبدالامي... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 380(محتاجين) | حالة: زينة قصي ظاهر ... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 371(محتاجين) | المحتاج فاضل حسان ثج... | عدد الأطفال: 2 | إكفل العائلة
العائلة 363(أيتام) | المرحوم عبد الله حسي... | عدد الأيتام: 7 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي