الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: السبت 21-11-2020 06:31 مساء
  
( زهرةُ الحياة وريحانتها)
خلق الله سبحانه وتعالى الإنسان وكرّمه إن كان ذكرا أم أنثى. وعندما خلق الله الكون وضع في المرأة سرّ القدرة على تحمّل المصاعب والآلام، لذلك تعتبر المرأة مخلوقا تتجلّى فيه عظمة الله تعالى، وقد جعل الله المرأة شريكة الرّجل في الحياة ومكمّلة له في كلّ شيء، وجعل مكانتها عظيمة في المجتمع،لأنّهاالأساس في قيام الحضارات والأمم وبناء الأسرة وتكوينها، باعتبارها مربيّة الأجيال التي تساهم في بناء المجتمع وتطويره، وتلعب دورا مهما في تقدّمه ونجاحه، فالمرأة هي الأمّ والأخت والزّوجة والعمّة والخالة وغير ذلك، فهي التي ترتكز عليها أسس الأخلاق والتّربية الطيّبة التي يتلقّاها أبناء المجتمع لأنّها الأكثر تأثيرا فيهم، والقادرة على أن تزرع في ذهن أبنائها ماتريده من أخلاق قويمة وسليمة ومبادئ إيجابيّة، وتغرس غراس المسؤوليّة لديهم، وتعكس المفاهيم والعادات الصّحيحة في نفوسهم، وتصقل شخصيّاتهم ليكونوا ناجحين في مجتمعهم فلا يمكن من دونها أن يكون هناك علماء وعظماء يساهمون في تغيير الواقع يما يفيد الإنسانيّة، كما أنّ المرأة لا ينحصر دورها فقط في الزّواج والإنجاب، لأنّها تمتلك الكثير من القدرات والمهارات العظيمة، فقد استطاعت القيام بالكثير من الأدوار والأعمال في الكثير من النّواحي واقتحام كافّة الجوانب العمليّة، فنجد الطّبيبة والمعلّمة والمهندسة والمحامية وغيرها من الأعمال الهامّة. فخلال العقود القليلة الماضية أثبتت المرأة نفسها كما أثبتت جدارتها في مختلف مجالات المهن، كما أثبتت مهارتها في تولّي العديد من المناصب العليا والمواقع القياديّة، وقد شهد العالم زيادة كبيرة في مشاركة المرأة في جميع مجالات العمل، كما أنّها كانت ومازالت نبراس العديد من الحركات والثّورات الفكريّة. وقد ساوَتِ الأديان السّماويّة بين المرأة والرّجل في القدر والمكانة والحقوق والواجبات، وعاملتْها على أنّها شريكة الرّجل في الإنسانيّة، وجعلتها حرّة كالرّجل لها ماله وعليها ماعليه. فقد قال الله تعالى:{ ولَهُنّ مِثْلُ الذي عَلَيْهِنَّ بالمَعْروفِ وللرِّجالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ} [ البقرة: آية 228]، فهذه الدّرجة هي درجة تكليف لا درجة تشريف وهي لصالح المرأة وخدمتها والقيام على شؤونها. وقد أولى الإسلام المرأة عناية ورعاية خاصّة، واعتبرها شقيقة الرّجل وتوأَم روحه، لاشتراكهما في الأصل الإنسانيّ، فعن النّبي محمّد صلّى الله عليه وسلّم:(وإنّما النّساء شقائق الرّجال) [ حديث صحيح]، فقدحرّر الإسلام المرأة من الظّلم والاستعباد والاضطهاد الذي لحق بها في العصر الجاهليّ، وأعطاها حقّها في العلم والتّعليم والعمل والميراث والملكيّة والحياة الزوجيّة ومشاورتها واحترام رأيها، وإشراكها في اتّخاذ القرار. وبالرّغم من أنّ الأديان منحتْ وأعطتِ المرأة حقوقها، لم تستطع بعض البيئات والمجتمعات أن تحميها من الاستغلال والعنف أو أن تقدّم إصلاحات اجتماعيّة بحقّ المرأة، أوتبذل قصارى جهدها في أن تقدّم لها جُلّ حقوقها، بل لم تَصُن حقوقها وتجاهلتها من قبل بعض التّشريعات والقوانين، ولم تلتفت إليها إلّا عندما تقع المرأة في محظورات أخلاقيّة يستدعي معها تعنيفها أو إلقاء اللّوم عليها، بل قد يصل بها الحال إلى التخلّص منها، ووصْمها بعبارات لا تليق بها، باعتبارها عار على الدّين والشّرف والعائلة. إنّ حقوق المرأة هي حقوق إنسانيّة ودينيّة تساهم في تعزيز رعاية المرأة وحمايتها، لأنّ المرأة هي زهرة الحياة وريحانتها. لذلك يجب صوْنها والحفاظ عليها، واحترام وتقدير دورها في بناء المجمتع الذي ماوُجِد إلّا يوم خُلقتْ المرأة، فوجود المجتمع متوقّف على وجود المرأة، وقضيّة المرأة هي قضيّة كلّ إنسان،فهي ليست نصف المجتمع فحسب بل هي صانعةالمجتمع. زينة محمد الجانودي
- التعليقات: 0

المشاركة السابقة
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

تيرنبل يهاجم الصين

بطولة أستراليا المفتوحة للتنس في موعدها…

كذبة عامل البيتزا التي تسببت في إغلاق ولاية جنوب أستراليا
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
آل سيد لايج الغوالب الموسوية | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الى الاعلام..لا تجعلوا التراث الاسلامي درة بيد فحام | سامي جواد كاظم
جائزة نوبل تتنفس شعرًا بمنجزِ لويز غليك | المهندس لطيف عبد سالم
تاملات في خطب المرجعية قبل سنة | سامي جواد كاظم
معلومات جديدة عن المخ: | عزيز الخزرجي
عودة الى الوراء | ثامر الحجامي
لاتمنحوهم حجة بالبخاري | سامي جواد كاظم
ترامب.. وجه أمريكا القبيح! | المهندس زيد شحاثة
رفعت الجلسة الى إشعار اخر | ثامر الحجامي
لا أمل في تطور العراق لفقدان الفكر | عزيز الخزرجي
نعلم بالبداية ولا نعلم بالنهاية | سامي جواد كاظم
ذكريات من والدي ج5 والأخير | حيدر محمد الوائلي
صَدَّقَ عَلَيْهِمْ إِبْلِيسُ ظَنَّهُ | حيدر حسين سويري
الخطيب السيد جعفر الفياض (1920ـ ت 2006م) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
العشق العرضي و الجوهري | عزيز الخزرجي
ألفرق بين أهل الحق و الباطل | عزيز الخزرجي
Publishing “So Close, Much Farther” for Sanaa Shalan | د. سناء الشعلان
صدور كتاب | د. سناء الشعلان
ألفرق بين أهل الحق و الباطل | عزيز الخزرجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 346(أيتام) | *المرحوم محمد عبد مر... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 101(محتاجين) | ***المحتاجة فتحية خز... | عدد الأطفال: 6 | إكفل العائلة
العائلة 372(أيتام) | *المرحوم كاظم خليف ع... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 176(أيتام) | *المرحوم علي رهيف مع... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 377(محتاجين) | *قديم سعود حنيان... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي