الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » عزيز الخزرجي


القسم عزيز الخزرجي نشر بتأريخ: الإثنين 02-11-2020 08:57 صباحا
  
فكرة تتخطرها مردودها سلبي1
وقد تُؤدّي لهدّ دولة كما في العراق!؟فكيف بكم حين تبيحون الغيبة و النّميمة و تُفرّقون بين إثنين كالأخ و أخيه و الزوج وزوجة و بين الأهل؟ و حين يكذب و يتهم بعضكم بعضاً .. وحين يسرق حتى مراجعكم افكار الناس و يطرحونها كمبدعين لها بلا حياء للظهور كأعلم الناس! وحين يُهان المؤمن و حين يتعرض الفيلسوف في أوساطكم للأهانة ثم تستهزؤون .. و لربما تزيدون الطين بلة!؟
وحين تردّون الأحسان بآلأساءة ثمّ تدّعون الأيمان و آلقيم و آلتقوى!؟
و حين تسرقون قوت الفقراء ؟
فهل مصيركم سيكون أفضل ممّا سترون أدناه في الفيدو المرفق ..
إن مصير و مستقبل الشعب العراقي المحتوم وكما تشهدون أكثر العراقيين بات كقطعة من جهنم قبل دخول يوم القيامة!؟
فتوبوا لله وطيّنوا رؤوسكم .. ليرفع البلاء عنكم و ربما يرفع شأنكم و يغفر ذنوبكم ..

حكمة إسلامية - إنكليزية: (كيفما تدين تُدان): أو كما يقول الإنكليز:
]What Goes Around...Comes Around[

لذلك؛ فأن أية حكومة عراقية تأتي وتحكمكم سواءاً باسم الله أو باسم الشيطان أو باسم بوذا أو باسم البعث الجديد أو بأسم ألوطن السعيد أو بإسم آخر؛ فأنه يُمهّد لسرقتكم وكما فعل السابقون الذين سرقوا دولة بأكملها بل وصارت مَدِينة بمئات المليارات للبنك الدولي !

علّة الفساد ؛ ترتبط بثلاثة أسباب:
الأول ألتربية البعثية و المدرسية التي أثّرت بآلعمق في سلوك الناس حتى جعلت الشعب بمن فيهم الأكاديميون يشكون الجّهل و الفساد بداخلهم و إن لم ينطقوا بها بحيث صارت جزءاً من شخصيتهم و ثقافتهم.
الثاني : المنهج الدّيني الذي ساد في العراق؛
ألثالث : ألعجين ألذي شكَل عقلية و ثقافة الشعب, التي تكونت من الأعلام و ما ينقله بحسب نظرتهم و مصالحهم الضيقة!


و الآن سنريكم صورة مختلفة عن شعب آخر قريب و قرين ..

أريدكم مراجعة تأريخ الحكومة الأسلامية الحديثة و دققوا فيها لتعرفوا آلفرق في المناهج الأسلامية بين حوزة النجف و قم و تعامل من يدعي المرجعية مع الناس من قبل الطرفين بداخل الشعبين!؟

الأمام الراحل في أول حكومة بعد الثورة كان قد نصب السيد الدكتور المهندس مهدي بازركان رئيسا للحكومة المؤقتة, و كان يدير الحكومة بكفاءة نسبية ضمن تلك الظروف الصعبة جداً لوجود جيوش من المخربين وآلأرهابيين بجانب وجود 15 حزباً في إيران وقتها بعدها كانت إمتدادات للحركات الثورية بداية القرن الماضي أوحتى في القرن التاسع عشر .. و لم يتفق أن سرقت – أي حكومة بازركان مليار دولار أو حتى مليون لا بل حتى ألف دولار و ربما دولار واحد .. بل كانت تعمل بإخلاص و تفان!

في أحد ألمرات صادف أن طرح بازركان فكرة حول حلّ المشاكل التي كانت تعترض الحكومة .. مُجرّد فكره لا أكثر و لا أقل و في الأعلام من دون تطبيقها عملياً في مسألة تشكيل حكومة وسطية – ديمقراطية يشارك فيها الجميع بإنتخابات حرة .. بآلمناسبة هذه الفكرة طبقت فيما بعد .. لأنها فكرة لم يرى أحد فيها عيب أو جرم أو حرام سوى الخوف من إحتمال واحد سبقهم الأمام (قدس) بدركها و هي إمكانية تحاصص الحكم و كأنها غنيمة حرب و كما حدث في العراق و للآن حيث تتقاسم الأحزاب بلا ضمير أموال الفقراء لبناء بيوتهم وهدم وطنهم !؟

لكن أ تدري ما فعل الأمام الراحل بآلدكتور بازركان!؟

أوّلاً : لم يوصي خطيباً  بإلقاء خطبة توجيهية للحكومة يوم الجمعة و توصيته بعدم فعل ذلك .. لأنه كان يعرف بأن الناس خصوصاً السياسي منهم ليس فقط لا يسمع الكلام بل لا يعترف بكلام الله الذي هو فوق كلام الأمام بكثير .. لذلك إمتنع عن ذلك لعمق حكمته!

ثانياً: لم يخرج ألأمام(قدس) حتى بنفسه (قدس) ليرسل رسالة أو هاتف ليوصي الحكومة أو بازركان بآلموقف الأصح والنهج الأمثل!

بل آلذي فعله هو:
إستدعى بازركان في نفس اليوم, و قال له التالي بلا مقدمات:
يا سيّد بازركان أنت الآن بيدك ناصية و حرمة و مصير شعب مستضعف عانى الامرين و قدم الشهداء ولا يزال .. و نحن ننظر لك كراعي لهم و بآلتالي كلنا مسؤولون عنهم, و ما قلته بشأن الأئتلاف و تشكيل الحكومة المستقبلية و إن كان حرصا منك لحفظ الدولة و الشعب : لكن ثق و هؤلاء الجمع الحاضر يشهدون بأنك لو كرّرت مثل هذا الكلام بشأن المنهج؛ سأخلغ جلد رأسك و سألقّنك درساً لن تنساه للأبد و أياً كان الفاعل حتى لو كان إبني هذا, فلا تدعو لشيئ لا تعلم عاقبته التي قد تجلب من ورائه الأساءة حتى لفقير واحد في هذه الأمة .. و الآن تفضل إذهب و إتق الله و تب له أولاً ثمّ لا تكرر قولاً بهذا الخصوص أو غيره إلا بعد إستشارتنا, و بدأ الأمام شيئا فشيئا يُعيّن ممثلين له في المؤسسات والوزرات الحكومية كلما أمكن, و بذلك أدّى و حققّ حلم الأنبياء و المرسلين و كما قال ذلك الفيلسوف الأعظم باقر الصدر!

و السؤآل الآن:

هل هذا المرجع تعتبره مرجعاً يدعوا لخدمة الناس و حماية مصالحهم؟ أم ذلك الذي سرق الفاسدون دولة كاملة أمام عينيه و لم يمنعهم عملياً أو حتى بآلأشارة لأسمائهم!؟لهذا إن رأيت المسخ قد شمل مراجع الدّين في العراق قريباً – في حال عدم تغييرهم للمناهج و آلأوضاع إنقلابيّاً ؛ فلا تستغرب أبدأً.
والسلام من السلام على المخلصيين الذين ما زالوا يستنزفون لأنّ قلوبهم و أمعائهم تقرّحت وتنزف بسبب ظلم و فساد المتحاصصين الذين سرقوا أموال الفقراء فأصبحوا بلا مستشفيات ولا مدارس ولا بيوت و لا دواء و لا تعليم ولا ضمانات إجتماعية و رفاهية و المشتكى لله و لصاحب الأمر(ع).
ألعارف الحكيم  عزيز الخزرجي

https://twitter.com/SalemAlSehman/status/1322804373345488896?s=20

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

تيرنبل يهاجم الصين

بطولة أستراليا المفتوحة للتنس في موعدها…

كذبة عامل البيتزا التي تسببت في إغلاق ولاية جنوب أستراليا
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
آل سيد لايج الغوالب الموسوية | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الى الاعلام..لا تجعلوا التراث الاسلامي درة بيد فحام | سامي جواد كاظم
جائزة نوبل تتنفس شعرًا بمنجزِ لويز غليك | المهندس لطيف عبد سالم
تاملات في خطب المرجعية قبل سنة | سامي جواد كاظم
معلومات جديدة عن المخ: | عزيز الخزرجي
عودة الى الوراء | ثامر الحجامي
لاتمنحوهم حجة بالبخاري | سامي جواد كاظم
ترامب.. وجه أمريكا القبيح! | المهندس زيد شحاثة
رفعت الجلسة الى إشعار اخر | ثامر الحجامي
لا أمل في تطور العراق لفقدان الفكر | عزيز الخزرجي
نعلم بالبداية ولا نعلم بالنهاية | سامي جواد كاظم
ذكريات من والدي ج5 والأخير | حيدر محمد الوائلي
صَدَّقَ عَلَيْهِمْ إِبْلِيسُ ظَنَّهُ | حيدر حسين سويري
الخطيب السيد جعفر الفياض (1920ـ ت 2006م) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
العشق العرضي و الجوهري | عزيز الخزرجي
ألفرق بين أهل الحق و الباطل | عزيز الخزرجي
Publishing “So Close, Much Farther” for Sanaa Shalan | د. سناء الشعلان
صدور كتاب | د. سناء الشعلان
ألفرق بين أهل الحق و الباطل | عزيز الخزرجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 315(محتاجين) | *المحتاج يحيى سلمان ... | عدد الأطفال: 6 | إكفل العائلة
العائلة 357(محتاجين) | المحتاج عظيم عبد الع... | إكفل العائلة
العائلة 176(أيتام) | *المرحوم علي رهيف مع... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 184(محتاجين) | المريض شهيد صقر*... | عدد الأطفال: 6 | إكفل العائلة
العائلة 172(أيتام) | *المرحوم أمجد ساهي ا... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي