الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: الخميس 15-10-2020 03:17 صباحا
  
ان خفتم عيلة من الامريكان
قطعة الرغيف اساس قوة الدولة والسيادة على الوطن فعندما يكون مصيرها بيد عميل او اجندة من خارج الامة فاعلموا ان هذه الامة سوف لا تنهض ولا ترى الكرامة لان قوتها بيد غيرها . الايمان ضعيف ان لم يكن مفقود لدى الحكام بالدرجة الاولى ولدى بعض او اغلب المسلمين بالدرجة الثانية ، ولان القران فيه تبيان لكل شيء فانه تعرض لحصار الاشرار الذي عندما يكون وسيلتهم في اذلال المسلمين فقد قال الله عز وجل في محكم كتابه { يٰأَيُّهَا ٱلَّذِينَ آمَنُوۤاْ إِنَّمَا ٱلْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ فَلاَ يَقْرَبُواْ ٱلْمَسْجِدَ ٱلْحَرَامَ بَعْدَ عَامِهِمْ هَـٰذَا وَإِنْ خِفْتُمْ عَيْلَةً فَسَوْفَ يُغْنِيكُمُ ٱللَّهُ مِن فَضْلِهِ إِن شَآءَ إِنَّ ٱللَّهَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ } وتفسيرها { وإن خفتم عيلة } أي فقراً وحاجة وكانوا قد خافوا انقطاع المتاجر بمنع المشركين عن دخول الحرم { فسوف يغنيكم الله من فضله إن شاء } أي فسوف يغنيكم الله من جهة أخرى إن شاء أن يغنيكم بأن يرغب الناس من أهل الآفاق في حمل الميرة إليكم رحمة منه ونعمة عليكم قال مقاتل أسلم أهل نجدة وصنعاء وجرش من اليمن وحملوا الطعام إلى مكة على ظهور الإِبل والدواب وكفاهم الله تعالى ما كانوا يتخوفون . لو ان المسلمين وحكامهم ايمانهم قوي بالله عز وجل ويعملون من اجل رفع كلمة الاسلام فانهم يستطيعون الانتصار على الاعداء من غير حروب وسلاح مجرد انت ايها المسلم اجعل استهلاكك لبضاعة بلدك وامتنع بالقدر الممكن من البضائع الاجنبية قد يبدو الامر عسير في العراق لاننا نعتمد كليا على البضاعة الاجنبية طعام وملبس واثاث وبناء وطب وادوية وسلاح وغيرها التي اصبح المسلم مدمن عليها ولا يستطيع الاستغناء عنها حتى ولو على حساب الاسلام ، ان الله عز وجل لا يترك عبده عندما يلتزم بقرانه ، نعم تقع المسؤولية الكبرى على الحاكم الذي لا يحسن التخطيط لرفاهية بلده وخلق اقتصاد متين لا يعتمد على القوى الشريرة ، للاسف الشديد اعتماد العراق كليا على النفط الذي سيصبح في الامد القريب ارخص من الماء ولا يعتبر من مصادر الطاقة الرئيسية حينها ماذا يفعل حكام العراق ؟ الاستثمار في كل مجالاته ممكن ولكن ماذا نقول لساسة كبلوا العراق بمعاهدات خفية اسوء من معاهدة خيمة صفوان التي رهنت العراق للاشرار من غير الخضوع للبند السابع . انت العراقي المستهلك الذي يكون من خلالك نجاح اي شركة في منتوجاتها فان امتنعت بالقدر الممكن فانك ستؤثر عليها شاءت ان ابت نعم لو امتنعنا يوم واحد عن استخدام الانترنيت او الهاتف فان الخسارة كبيرة لو امتنعنا عن التدخين يوم واحد الخسارة كبيرة لهم ، اما انك تستصغر قوتك وتعشق الياس باعتبارك غير مؤثر هذا هو الخطا وهو في نفس الوقت طريق نجاح الاشرار للتسلط على رقاب المسلمين . في الوقت الذي كان العرب يفرض الحصار على الصهاينة اصبح هو تحت رحمة الصهاينة وهم يفرضون عليه الحصار ، الصحوة بالطرق السلمية سهلة وممكنة فقط حارب النفس الامارة بالسوء ووطد ايمانك بالله عز وجل فانه لا يترك عبده الذي يضحي من اجله ، والتاريخ يتحدث لنا عندما هدد الروم الخليفة الاموي بالحصار كيف استطاع الامام الباقر عليه السلام من تعليمهم صناعة المسكوكات النقدية وجعلت الاسلام ينتصر عليهم ، نعم الى اليوم العرب يطبعون نقودهم في العرب الى الان لا يستطيعون رفض التعامل بالدولار وهذا لانهم ملتزمون بمعاهدات خفية مع الاشرار على حساب شعوبهم ان انقضى اليوم دون فضيحتهم فان غدا لناظره لقريب ليكن شعاركم قطعة رغيف ابي ذر رضوان الله تعالى عليه
- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

رئيس وزراء فيكتوريا دانييل اندروز ...

رئيسة وزراء ولاية كوينزلاند...

استقبال رئيس وزراء أستراليا باحتجاجات في جامعة كوينزلاند بسبب أسلوب تعاطيه مع اللاجئين
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
ماكرون؛ ألخوف سينتقل لمعسكرهم | عزيز الخزرجي
حادثة هزّت العرش مرّتين | عزيز الخزرجي
حذاراً أيها الكونيّ | عزيز الخزرجي
ذكريات من والدي ج1 | حيدر محمد الوائلي
التطويع وبعده التطبيع | حيدر حسين سويري
الغرب المتناقض و العقدة من الاسلام لماذا؟ | الدكتور عادل رضا
قراءات العلمانيين اما تخلف او استهداف | سامي جواد كاظم
العراق..هل نحن مقبلون على الفوضى الكبيرة؟! | المهندس زيد شحاثة
كشف اسرار شاذ لندن؟ الخلفيات والحقائق | الدكتور عادل رضا
ان خفتم عيلة من الامريكان | سامي جواد كاظم
كلمة تأبين أربعينية الحاج منعثر منشد الخفاجي الباكية | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
العبيد في زمن العلمانية | سامي جواد كاظم
حقيقة الأنسان السوي | عزيز الخزرجي
رحيل مثقّف و ربما آخر مثقف!؟ | عزيز الخزرجي
نتنياهو أصدق و أشجع رئيس دولة في العالم | عزيز الخزرجي
لو التزموا بنصائح المرجعية لالجموا افواه المتقولين على الاسلام | سامي جواد كاظم
هل اخطأت المرجعية بدعمها لحراك تشرين؟ | كتّاب مشاركون
الكورونا سفاهة رئيس ومقاومة مؤسسات | الدكتور عادل رضا
طقسنة التشيع وخرافة المشي لأربعين الحسين | الدكتور عادل رضا
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 302(محتاجين) | *المريض عبد خلف عبا... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 338(محتاجين) | *المحتاج علاء عبد ال... | عدد الأطفال: 7 | إكفل العائلة
العائلة 315(محتاجين) | *المحتاج يحيى سلمان ... | عدد الأطفال: 6 | إكفل العائلة
العائلة 350(أيتام) | *المرحوم كاظم مكي ال... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 184(محتاجين) | المريض شهيد صقر*... | عدد الأطفال: 6 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي