الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 20 /07 /2020 م 02:17 صباحا
  
عندما يصبح الاجحاف انصاف
عندما لا تحسن استخدام مفردات الحياة فلا تشتم الحياة، وعندما تمر بك ايام عصيبة فلا تشتم الايام ، بينما يعيش العرب في اسوء الظروف ونعلم الاسباب كما ونعلم بضعف الارادة وخيانة الساسة الذين يلهثون خلف الغباء والمال . لا يعتقد العراقي انه الاسوء في ما يمر به من الظروف ، بل الحال الاسوء الذي يعيشه العراقي هو سوء المقارنة والمفاضلة ، ففي الوقت الذي يعلم علم اليقين بالطاغوت والشيطان الذي يامر بالمنكر، يشعر بالجزع امامه فيضطر ليعادي نده بحجة ضعفه في مواجهة الشيطان فهل هكذا معيار يقودنا لحياة سليمة ؟

تتكشف الاوراق يوميا عن مؤامرات خبيثة قامت بها دول الجوار بقيادة امريكا والصهيونية ولاننا نعيش دوامة سياسية اجتماعية اقتصادية صحية في العراق جعلتنا لا نميز بين الصديق والعدو ، ومما يحز بالنفس هو الانقياد الاعمى لوسائل اعلام خبيثة تجهل معنى الصدق والامانة في نقل المعلومة ، هذه امريكا التي يتبجح بها الكثيرون مع الاقزام العاملين على مواقع التواصل الاجتماعي لتحسين صورتها وتشويه صورة العراقي هذه امريكا بالامس لها قضية مع جورج فلويد الذي فضح ثقافتها وثقافة ساستها الذين هم اسوء بكثير من اسوء مثقف عراقي ، لكنهم يملكون السلاح والمال وحكام عملاء .

على الجانب الاخر فنحن نعلم بعظمة العراق وتراث العراق وتراث ديننا الحنيف ولكن للاسف الشديد الذين يتصدون لصناعة القرار ونشر الثقافة ليسوا اهلا لذلك فترى المواضيع التافهة التي تروج من على مواقع التواصل الاجتماعي تاخذ حيزها من فكر واعصاب وثقافة رواد المواقع بحيث اي شخص يفبرك فلم او يصطنع صورة ويظهر مقطع لمتحدث مجهول ولا اقول نكرة فتتلاقفها المواقع وتتزاحم عليها التعليقات مع الشتائم والتسقيط لتزيد من الهوة بين العراقيين .

لا اعتقد بانه ستكون هنالك انتخابات في الامد القريب ولا اتحرج اذا قلت حتى في الامد البعيد ، فالقرارات الحكومية مدروسة بدقة ساعدها على ذلك الوضع الوبائي الذي يتذرع به الفاشلون بدلا من ان يكون وسيلة لاثبات نجاحهم في ادارة الحكم في العراق، المحافظات الجنوبية تعيش اوضاعا اصبحت محل شماتة لجهات اخرى ومثلما كانوا يحملون هم الوطن بشكل كبير وقدموا الشهداء والجرحى هم ايضا كانوا محل اثارة المظاهرات بشكل لم يسبق له مثيل ولم يلتفتوا الى من نصحهم بضرورة سلمية المظاهرات فكانت للاجندة الخبيثة دورها في اعادة المحافظات الجنوبية الى حال لا يتمناه حتى الذي يعيش في القبائل الافريقية .

وكما هم سابقا عندما وجهت المرجعية خلال بيان الجهاد الكفائي بان يكون التطوع تحت ادارة الحكومة فكانت بخلاف ذلك وهاهي اليوم بعض التشكيلات التي خلطت الاوراق بتصرفات وقرارات وتصريحات زادت من وضع العراق الماساوي ، بين الحين والاخر صواريخ في المنطقة الخضراء لتتحجج بها امريكا فتقتل العراقيين الابرياء وزادت من استهتارها عندما قامت بتمرين بالذخيرة الحية داخل المنطقة الخضراء ، ولم نسمع اية ردة فعل من حكومتنا .

هل تعتقدون ان السعودية ومن بركبها من حكام الخليج تتحسس مشاكل العراق التي هم السبب الرئيسي فيها ؟ كلا والف كلا ، ولا يعتقد السيد رئيس الوزراء ان الحلول عند ال سلول؟ نعم وصلنا الى حال نفاضل بين الخبز والكرامة وهذه اسوء معادلة تعمل عليها الصهيونية .

اي جريمة تحدث في العراق يتم تناولها بشكل مفرط في وسائل الاعلام والتاكيد على قومية او مذهبية المجرم وتبدا الشتائم والانتقاص من قوميته او مذهبيته دون النظر الى شخصية المجرم كمجرم ، وهذا يزيد من التشتت بين ابناء البلد الواحد.

حاولوا ان تبتعدوا عن اي موضوع فيه اثارة للكراهية مهما كان صحيح ام كذب وتمسكوا جيدا بعبارة السلام عليكم فانها نقطة انطلاق السلام في اي بلد يروم شعبه السلام

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: إعفاء سكان نيو ساوث ويلز العائدين من تكاليف الحجر الصحي في الفنادق

أستراليا: دعوات لجعل ارتداء الكمامات إلزاميا في مدارس نيو ساوث ويلز الثانوية وسط ازدياد الإصابات بكو

أستراليا: اصابة اثنين من العاملين في مستشفى ليفربول بسيدني بكورونا
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
حادثة الغدير تحديد لمسار الامة | عبد الكاظم حسن الجابري
عاشوراء .. نقطة المركز في غدير خم: | عزيز الخزرجي
بين مسرحيّة | د. سناء الشعلان
الخيال العلميّ والحبّ في مسرحيّة | د. سناء الشعلان
لبنان..لايستحق القتل ! | محمد الجاسم
الانتخابات العراقية.. بين الواقع والخيال | كتّاب مشاركون
لبنان وسيجار البيك بأنفجار الميناء | الدكتور عادل رضا
عنوان صحيفة المؤمن حب علي /2 | عبود مزهر الكرخي
أدب الجوائح , رواية (الطاعون) لـ ألبيركامو أنموذجا | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
عنوان صحيفة المؤمن حب علي | عبود مزهر الكرخي
فضيلة قريب تناقش رسالتها عن رواية | د. سناء الشعلان
الدولة العميقة والدولة العقيمة | حيدر حسين سويري
تأملات في القران الكريم ح465 | حيدر الحدراوي
مختلف عليه برنامج امريكي يستهدف الوحدة الاسلامية | سامي جواد كاظم
حقيقةُ جَلال ألدِّين ألرّوميّ | عزيز الخزرجي
إنتخابات جديدة وتحديات قديمة | ثامر الحجامي
الكورونا بين دعاية أطباء أمريكا والحقيقة | الدكتور عادل رضا
قادة الشيعة يتحملون الوزر الأكبر من خراب العراق | عزيز الخزرجي
محنة وصلاحية الحاكم الشيعي الملتزم | سامي جواد كاظم
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 291(أيتام) | المفقود حسين عبد الل... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 360(أيتام) | المرحوم أحمد لفتة ال... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 366(أيتام) | المرحوم سعيد تالي عب... | عدد الأيتام: 8 | إكفل العائلة
العائلة 250(محتاجين) | المحتاجة نهاد خليل م... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 312(محتاجين) | عائلة مصطفى عايد الح... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي