الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » عبد الجبار الحمدي


القسم عبد الجبار الحمدي نشر بتأريخ: 29 /05 /2020 م 02:13 مساء
  
باشو..

المطر غزير، السقف مترهل بائس، يقبع باشو في احد أركان كوخه المتهالكة، يمسك بتميمته التي لا ينفك يفركها وهو يسبح بما يؤمن فبوذاه القديم قد فرط بعهده وميثاقه بعد ان نكل باشو بالقسم، نعم لقد أخطات وهو يتطلع الى الغمامة السوداء التي تمر في السماء تنزل الموتى الذي خالفوا العهد دون مواثيق تسمح لهم بأن يوقدوا الشموع لرحلتهم الأخيرة، فالظلام دامس حيث ينسلون تباعا... باتوا قرابين كسر عهود ومواثيق، هاهو باشوا قد كُشِفَ له بأن مصيرة سيؤول مثلهم، غررت به نفسه بعد ان قوض أمره وشرع في الرذيلة، ارتفعت السيول حتى دخلت كوخه دون ان تستأذن، بقر ثقل المطر بطن سقفه فأرداه على ألارض، تطافر باشو الى الخارج أرجعه السيل نحو الداخل، برق مزمجر يصيح اين تريد؟ لقد حانت ساعتك فغضب السماء قد حددها مالك من محيص كَسَرتَ الميثاق، قاضيته متعة نفس اقسمت ان لا تلوثها بغريزة حيوان... الطهارة هي العيش على حصير اجرد يوجع الجسد والنفس، أنت من سألت بوذا ان يقيك شر النفس اوقدت البخور طويلا قدمت القرابين، أهلكت نفسك بالتضرع لتصبح مواليا للإله، لكنك ما ان أبيحت لك ان تكون رب متعبد زاهد ممثلٌ للتعاليم، عُول عليك أن تمتثل لحاجات الفقراء والمعوزين لبست مسبحة التُقى، فركت رؤوس حباتها كثيرا أيقن من يراك، يسمعك أنك وصلت لأن تكون مبعوثا للرب الأعلى... صرت صاحب قداسة.. تتجمع بين يديك القرابين يأتي إليك من يراك مخلصا، دارت بين يديك اقاصيص نساء مؤلمة، فارقت اجسامها عذريتها، باعت الشرف لتقتات، رفضت أنت ان تصلح مصباح توبتها الاعمش، لم تقبل منها ان تشعل البخور وهو ليس من اجلك... ضيقت عليها ممر الأمل الذي توسمته في بوذا الذي سمعت عنه بأن رحلته في الحياة ان تتسامى النفوس وتُلغى الفروقات، فالجميع ابناء الخالق، وكلُ له طريق يسلكه يؤدي في الآخر الى نفحة الحياة التي يعرج عليها من يُقَسِم الاعمال بالنوايا... إلا انك يا باشو خنت العهد عندما جائتك تامو الفائقة الجمال التي فارقها الربيع رغم تفتح أزهاره على وجهها وجسدها الغض الذي اثار غريزتك.. ابتدعت لها ما ترغبه نفسك لا تلك التعاليم التي حفظت، شرعت لنفسك فقدان آدميتها، تحولت الى حيوان ينشد الغريزة هي الخطيئة... لوثت صورة من آمنت به.. مزقت الميثاق، جانستها بحجة الغفران لها، وافقتك تامو للخلاص من كل ذنوبها بخطيئتك أنت، جعلتك بغنجها تحمل كل ذونبها، خرجت من تحتك دون عوق نفسي أو جريرة، نالت مبتغاها بأن ممثل الرب طارحها، شفى عهرها بالنوم معها... أدخل ذكره كي يطهرها من الرذيلة، البستك رداء الفجور ولبست هي رداء التوبة بإباحتها قبول خطيئتك، لم ينفعك بعد يا باشو ان تدخل صومعة طلب الصفح أو الغفران فلا غفران لك بفساد نفسك... ألم تقرأ ان الطريق الى الفجور اقرب الى النفس من طريق التعبد... فشتان ما بين الحصيرة وبين سرة أنثى، يا لك من ماجن باشو... أما الآن فقد حانت ساعتك هيا كل ما بقي لك ان تقطع مسبحتك وتفرط حباتها، فلا يجوز لك ان تديرها بعد، توقف قبل أن تنال السخط أكثر، هاهي السيول ستأتي لحملك حيث عالمك الموبق، اترك ما بيدك من وثيقة عهد، فرط حبات مسبحتك فبوذا الجديد غاضب عليك...

لم يقوى باشو على تقبل فكرة الموت فصاح...

ارجوك سيدي لقد خنت عهدي وكسرت ميثاقِ، لم يتسنى لي تطهير ذاتي، لابد اني قد تركت بقعة آسنة لم أتطهر منها بعد.. لذا وثقت بنفسي التي دخلت الوحل فحسبته طينا عاديا يتلف أذيال نفسي، لكني تلوثت بسفاهتي، بشذوذ نفسي التي لم أؤدبها جيدا، دعني أهيم في الصحراء دعني ارتق ما فتقت من مواثيق الم تذكر أننا معرضين للإغراء وهو الاختبار الأكبر، إما نحسن فيه او نسيء، إني من المسيئين، فشلت في أختبارك لي، أقبل عقوبتك لكن ليست الموت فأنا أريد خدمتك، أريد أن اكون صوتا صالحا يدعو لرفض الفساد، الفجور، الحقد والكراهية... علمتني تعالميك أن نعيش كجسد واحد يرفض ان يعوم بمستنقعات بشر لبسوا نكث العهود والمواثيق لباس رهبنة سيدي أعدك بأني سأصلح نفسي أقسم لك..

يكفي... لا تقسم لقد حنثت في المرة الأولى وأدخلتك الاختبار عالما بأنك سترتكب الخطيئة، طرقت بابي ولبيت لك العيش في سلام، لكنك صاحب عادة دميمة وذميمة.. تحب السلطة ترغب أن تكون ربا وأنت لا تستحق أن تكون من بيئة البشر... عرفت حقيقتك خالطت مجالساتك، سمعت حواراتك ارسلت لك تامو حتى تكشف وجهك الحقيقي فلم تستطع ان تخفيه أكثر... هيا غادر الى الجحيم لا تتوسل أكثر فقد صدر عليك ان تكون من أصحاب الطوفان فلا ذريعة لك اليوم لا عاصم لمن لا عهد له ولا ميثاق..

لم يقاوم باشو بعد سماعه الرد.. قطع حبات مسبحته رمى بتميمته مزق وثيقة العهد، فك رباط ورعه وسرعان ما كشف عن حقيقته وهو يصرخ سيأتي غيري سيتمكن من فض عقدة الإيمان، سيكسر باطنكم المقدس، أنت يابوذا الذي وضعت المواثيق سيعتليها يوما ما شيطان أمرد، سيغني على قبور موتاكم، سيلعن الساعة التي قلتم أنكم من الدعاة الجدد، مزقتم في السر العهود، كتبتم أنكم الوارثين في الأرض فحكمتم على البيت ان يكون جديدا بتعاليم تناسب نجمتكم السداية، بوذاكم الجديد ساوم عليكم فماتت العقود والعهود والمواثيق فما بقي منها عناوين لأرباب جدد يتغذون على الموبقات بحجة أولي الأمر.

القاص والكاتب

عبد الجبار الحمدي

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا.. انتهاك صارخ: ركاب طائرة قادمة من ملبورن غادروا مطار سيدني دون فحوصات

أستراليا: أندروز يعتذر لسكان فيكتوريا مع تسجيل 134 حالة جديدة قبل ساعات من تنفيذ الإغلاق

السلطات تتبنى استراتيجية "حلقات الاحتواء" لمنع انتقال كورونا الى باقي أجزاء أستراليا
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
أزمة الأوكسجين | حيدر الحدراوي
لماذا التنابز ؟ | سامي جواد كاظم
نظارات طبية وعقول فارغة | رحمن الفياض
عندما تفتقر ألنّخب آلثّقافة! | عزيز الخزرجي
ارادة قوات الاحتلال تفرض امكانية التدخل وتشكيل فرق الموت لنشر الرعب‎ | كتّاب مشاركون
أن لا وجود للعبودية إلا لأنها طوعية | كتّاب مشاركون
حقيقة كردستان ضمن دولة العراق ولاتعترف بالعراق اصلا نفوسها 5.5 مليون وتستلم 23% من الميزانية‎ | كتّاب مشاركون
هل سيندم الكاظمي على ارتدائه زيّ الحشد ؟ | محمد الجاسم
الاستحمار الذاتي واستخدام الطائفية | الدكتور عادل رضا
ألبشر و الذئاب | عزيز الخزرجي
لا استطيع التنفس | وسام أبو كلل
آل ألعلّاق رؤوس الفساد في العراق | عزيز الخزرجي
تأملات في زمن كورنا محضر تحقيق | رحمن الفياض
ياحكومة العراق كم جورج فلويد قتلتم من المتقاعدين؟ | عزيز الحافظ
رفحاء وجلد الذات | عبد الكاظم حسن الجابري
رحلة إلى منشأ الأرض في نَصَبها لذة للسائحين | د. نضير رشيد الخزرجي
القنوات الفضائية المحلية ومنهج بث السم | كتّاب مشاركون
تأملات في القران الكريم ح463 - ​سورة الماعون الشريفة | حيدر الحدراوي
صدور عددين جديدين مجلة | د. سناء الشعلان
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 357(محتاجين) | المحتاج عظيم عبد الع... | إكفل العائلة
العائلة 26(أيتام) | المرحوم عويد نادر /ز... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 345(محتاجين) | المحتاج خلف هاشم نعم... | عدد الأطفال: 1 | إكفل العائلة
العائلة 304(أيتام) | المرحوم بجاي محيسن... | عدد الأيتام: 6 | إكفل العائلة
العائلة 283(أيتام) | المرحوم مهدي محيسن... | عدد الأيتام: 7 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي