الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » شوقي العيسى


القسم شوقي العيسى نشر بتأريخ: 10 /05 /2009 م 07:08 مساء
  
الحكومة العراقية بحالة غيبوبة

لو قرنّا عمل الحكومة العراقية بهذه المواقف والمواصفات لرأيناها قد غُمست في غيبوبة الله العالم متى يكون الإفاقة منها وإلا فما هو التفسير والفوضى العارمة في الشارع العراقي .

 

للأسف الشديد أن الحكومة العراقية بعد أن سارت على أعتاب الخطط الأمريكية برسم سياسة العراق وتحديد الأطر العامة للسياسة الداخلية التي تم رسمها من قبل إدارة بوش وبتنفيذ السفير الأمريكي في العراق حيث أن الكل يعلم إنه لاتوجد سيادة عراقية وبعد أن تم إستلام حكومة المالكي حُدد له تنفيذ قرار الإدارة الأمريكية بتطبيق مشروع المصالحة الوطنية وفعلاً أعلن عن هذا المشرع الذي قيل في بداية الأمر إنه لايشمل الذين تلطخت أيدهم بدماء العراقيين وبعد فترة وجيزة من إنطلاق هذا المشروع الذي طبلّت له بعض القوى السياسية النافذة في العملية السياسية بدأت مرحلة الأحاديث عن التعامل مع من حمل السلاح ضد القوات الأمريكية ثم تحول الحديث عن البعثيين الذين يريدون الإنضمام للعملية السياسية وهناك مفاوضات معهم بهذا الخصوص ثم بدأت مرحلة تتسابق مع التعامل مع البعثيين هي ضباط الجيش العراقي السابق الذين يفاوضون عن مايسمى بالمقاومة ولا أقصد الضباط من المراتب البسيطة الذين لاحول لهم ولاقوة .

 

الغريب في الأمر أنّ الحكومة العراقية تبدو في غيبوبة من المشهد المقابل الذي هو الشارع العراقي حيث إهتمت الحكومة بالتفاوض مع جملة من القتلة والإرهابية وسفكة دماء الشعب العراقي وذهبت الحكومة تطبل وتزمر أبواقها لأنجاح مشروع تم رسمة من قبل إدارة بوش وذلك للتجارب التي مورست في العراق بعد أحداث 2003 ونحن نعلم جيداً أن بوش وإدارته لايهمها حكومة المالكي أو غيرها ولايهمها ماتسير الأمور في الشارع العراقي إذا لم يكونوا هم المحرّك الرئيسي لذلك لأشعال نار الفتنة الطائفية .

 

نعد الى غيبوبة الحكومة التي تتعامل مع البعثيين الأنجاس الذين لايصلح لهم شأن إلا الإجتثاث من الأصل الذي يحاول بعض القادة من إلغاء هذا القانون فالملاحظ والمتتبع للشأن العراقي أن أحداث العراق بدأت تتزايد بعد إطلاق مبادرة رئيس الوزراء المالكي وتم تطبيق بعض بنودها أو بالأحرى الشروط التي مليت على رئيس الوزراء وهي إطلاق سراح المعتقلين السياسيين حيث بعد أن تم أطلاق أكثر من ستة آلاف معتقل من المعتقلات تصاعدت عمليات الإرهاب وبإعتراف المالكي نفسه الذي قال هناك بعض الذين تم إطلاق سراحهم متورطون في عمليات إرهابية وكذلك طارق الهاشمي الذي أكد ذلك و بالرغم من مقتل الإرهابي أبي مصعب الزرقاوي إلا أن التدهور الذي حل بالعراق زيادة في العمليات الإرهابية وزيادة في الفوضى العارمة في الشارع العراقي وعدم سيطرة الحكومة على مجريات الأحداث فأين ترى سيطرة الحكومة العراقية في البصرة أو في كربلاء أو في الحلة أو في بغداد أين؟؟؟

 

لذا فهناك غيبوبة للحكومة العراقية غارقة بها والبعثيين والإرهابيين يعملون على الإطاحة بالحكومة والشعب العراقي من خلال خلق حالة من العمليات الإرهابية المزدوجة في كل مكان وتحريك الشارع العراقي للتذمر الذي ينظر الى حكومة عاجزة عن تلبية حاجاته الضرورية والمواد الغذائية في تزايد والمنتجات النفطية أصبحت كلها في السوق السوداء أضف الى ذلك كثرة الهجرة خارج العراق وعمليات التهجير القسري داخل العراق كل ذلك والحكومة تعم في غيبوبتها وعندما تكتب وتتحدث يقال عنك أنك تريد تحريك الفتنة الطائفية وينسون أنّ الفتنة الطائفية مصدرها البعث وأزلام النظام السابق الذين يتهافتون على الحكومة العراقية للتفاوض معها لذا فإن هذه الفترة من أخطر الفترات على حكومة المالكي الذي تصوّر عندما يطلق مبادرته للتصالح كل شيء يستقر ويعود الى أصله كلا فإن البعثية لم يهدأ لهم بال إلا إذا عادوا للسيطرة على العراق وتهجير أو الإطاحة بالحكومة العراقية إذا لم يصفوها جميعها ....

 

نرجو أن تصحو الحكومة العراقية من غيبوبتها وتقضي على البعث لأنه آفة إذا لم تقضي عليه قضى عليك وإذا أردنا أن نكوّن حكومة عراقية قوية يجب أن نتعامل ونتصالح مع الشعب العراقي الذي سيقضي على آفة البعث في كل مكان وتبقى حكومتنا قوية بشعبها لابخطط إدارة بوش.

 

شوقي العيسى

- التعليقات: 0

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

موريسون: ستبقى أستراليا ذات اقتصاد منفتح لكن لن نتاجر أبدًا بقيمنا أو مستقبلنا

سفينة الشحن "الكويت" تجلب اصابات كورونا جديدة لأستراليا

أستراليا تحجز سفينة نقل مواشٍ كويتية بسبب كورونا
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
ملتقى الشيعة الأسترالي برعاية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
أطروحة دكتوراة للغماز عن مواجهة العنف الأسريّ في روايات سناء الشعلان | د. سناء الشعلان
قريباً: كتاب[مستقبلنا بين الدّين و آلدّيمقراطية]. | عزيز الخزرجي
التقنية والكلفة المالية | كتّاب مشاركون
تأملات في القران الكريم ح460 | حيدر الحدراوي
صورة من البرزخ بمناسبة رفع العلم الجديد | حيدر حسين سويري
عنف الدولة في كتاب تحديات العنف | علي جابر الفتلاوي
زواج المتعة هو الحل الامثل للمشاكل الاجتماعية | كتّاب مشاركون
جق لمبات رئاسية | جواد الماجدي
تأملات في القران الكريم ح459 | حيدر الحدراوي
حديث فى أسرار العمل | كتّاب مشاركون
البعدُ الدستوري والقانوني والدولي في رفعِ علمِ الشواذ في بعض البعثات الدبلوماسية العاملة في العراق : | كتّاب مشاركون
التّحول والتّعرّف وجماليات التلقّي قراءة في نصوص سناء الشعلان القصصية | د. سناء الشعلان
الجاف ب30 مليون دولار! يطير مع مديرته حمدية….TBIمصرف | عزيز الحافظ
مسؤول يتغرم أقل من 100$ بسبب تعيين 38 وكيل وزير! | عزيز الحافظ
لماذا تتعاظم الوصية في الغرب أكثر من الشرق؟ | د. نضير رشيد الخزرجي
تأملات في القران الكريم ح458 | حيدر الحدراوي
إحتراق الشيعة في العراق | عزيز الخزرجي
من المسؤول عن إخفاء علي بن أبي طالب؟! | الشيخ عبد الأمير النجار
ما تأثير الجائحة كرونا على الرؤساء والأنظمة والمسؤولين والأنظمة والعالم؟ | كتّاب مشاركون
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 344(أيتام) | المرحوم صباح علي... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 41(محتاجين) | المريضة كاظمية عبود ... | إكفل العائلة
العائلة 205(محتاجين) | المحتاجة سلومة حسن ص... | إكفل العائلة
العائلة 297(أيتام) | المرحوم عبد الحسن ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 339(أيتام) | المرحوم علي عباس... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي