الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: السبت 25-04-2020 09:43 مساء
  
رسالة عاجلة الى الرئيس

قررت ان اعيد الحياة لصندوق بريدي, ولأعود لكتابة الرسائل الورقية التي, حيث نكتب بالأوراق المميزة, ونهتم كثيرا بالخط والقلم ونوعية الظرف, تلك الطقوس المحببة التي كنا نمارسها في زمن الحصار, حيث كان صندوق البريد وسيلتنا الوحيدة للتواصل مع العالم ومع المجتمع, بعد ان اغلق "صدام" كل ابواب الوطن, قررت ان اكتب هذه الرسائل المهمة, التي ارى من الواجب كتابتها, واتمنى ان يقرأها صاحب الشأن بعناية واهتمام.

الى سيادة الرئيس.. اكتب هذه السطور على عجلاَ, لان البلد في محنة كبيرة تفوق كل ما سبق.

اريد ان احدثك عن الفقراء والكسبة ومحددي الدخل, وانت تعلم جيدا مدى الخيبة التي يعيشها الشعب بسبب سلوك الطبقة الحاكمة, فهي طبقة لا تهتم الا بمصالحها الخاصة, حتى تشريع القوانين كانت دوما لتحقيق اكبر مغانم لها فقط, ويحصلون عليها من خزينة البلد حتى افراغها كليا, بالمقابل فشلوا او تكاسلوا عن عمد في حل مشاكل الفقراء والمحتاجين, والوضاع اليوم شديدة السوءَ.

الفقير يعاني على مستوى الصحة والتعليم والسكن والتغذية, وهذه الامور من الممكن التقليل من خطرها لو كان هنالك همة وارادة سياسية حقيقية, لكن على مدار 17 سنة لم نجد الا البالونات الاعلامية التي تطلق ايام الانتخابات وايام التكليف, وبعدها تتبخر.

يا سيادة الرئيس من السهل جدا تنظيم بطاقة صحية للفقير وكبار السن, بحيث توفر لهم العلاج والدواء المجاني, فهل يعقل ان الرئاسات الثلاث والقادة والوزراء والبرلمانيون والمقربين منهم كلهم يحوزون على ضمان صحي, مع امتلاكهم ثروات طائلة! تمكنهم من تسديد اجور العلاج والدواء, بالمقابل الفقير المحروم من كل شيء, يأتي النظام القائم ويمنعه من حقه في الحصول على طاقة ضمان صحي, توفر له العلاج والدواء المجاني.

انه تناقض عجيب لا يقبله العقل ولا الدين ولا القيم, وهنا نخاطب ضميركم الانساني ان تتحرك وتقوم بشيء ما لإصلاح العطب الفاضح في القانون! حيث ينحاز القانون المشرع من قبل الطبقة السياسية, للأغنياء والمترفين (الطبقة السياسية) ولا يعطى شيئا للفقراء.

يا سيادة الرئيس واحدثك عن امرا جلل, عن محنة السكن التي يعاني منها ليس الفقراء وحدهم بل جل العراقيون, مع ان مفاتيح الحل بيد الطبقة الحاكمة, وكان من الممكن القضاء على هذه المحنة بظرف اربع سنوات كما فعلتها سنغافورة ومصر وحتى جيبوتي وجزر القمر.. انها ليست ازمة عصية, لكن كانت تحتاج لتواجد طبقة حاكمة شريفة ونزيه ووطنية وتعمل لشعبها, لكن بسبب غياب كل هذا استمرت محنة السكن بل تفاقمت.

يا سيادة الرئيس اخبرك بأمر يهم الفقراء والكسبة وهو التغذية والتعليم, فالناس بحاجة لدعم بطاقة التغذية بحيث تعود مفرداتها وكمياتها كما كانت في زمن الطاغية صدام, حيث كانت تحفظ كرامة العوائل من ذل الحاجة والسؤال, ولا اعلم ما الحكمة التي جعلت الجماعة الحاكمة تقلل مفرداتها وتجعلها بائسة لا تغن عن جوع او حاجة.

والامر الاخر التعليم, الفقراء يضحون بتعليم ابنائهم في سبيل توفير لقمة العيش, لذلك ينتشر الجهل بين الفقراء جيلا بعد جيل, فلو دعمتم الفقير على مستوى التغذية والسكن والصحة لما اجبر الفقراء ابنائهم على ترك التعليم, فالأمور مترابطة, وما يحصل نتاج سوء ادارة الدولة من قبل الطبقة السياسية الحاكمة بقبضة من حديد للبلد.

فلو قبلت يا سيادة الرئيس ان تكلفني لرئاسة الوزراء سنتين فقط, فانا اتعهد بحل اغلب اشكاليات البلد, فجميع من ينتمي للطبقة السياسية الحاكمة لا ينفع ابدا, ولن يتمكن من حل اي ازمة بل ستتفاقم الامور.

اتمنى منكم الاهتمام برسالتنا, فالبلد في وضع خطير جدا, بسبب اهمال طبقة واسعة وجعلها تحت ضغط لا يرحم, وتسخير جميع امكانيات الدولة لفئة قليلة (الطبقة السياسية واتباعها).

الكاتب/ اسعد عبدالله عبدعلي

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

بسبب فايزر لقاح كورونا قد يصل متأخرا إلى أستراليا

غضب من إعطاء مارغريت كورت أعلى مرتبة شرف أسترالية بسبب أرائها المعادية للمثلية الجنسية

سكوت موريسون يؤكد على يوم استراليا
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
قراءة فى كتاب أكل لحوم البشر | كتّاب مشاركون
ألناس أصناف والشعب ينحاف | كتّاب مشاركون
تسول باسلوب حضاري | حيدر حسين سويري
نقد كتاب آداب طالب السلوك لابن خفيف | كتّاب مشاركون
بناء المعلم | حيدر حسين سويري
هل المستشرق موظف ام باحث ؟ | سامي جواد كاظم
نقد رسالة في المعاد الجسماني | كتّاب مشاركون
قراءة بكتاب الإعلام بمقت تعدد الجماعة في المسجد في نفس الوقت | كتّاب مشاركون
كيفية الخلاص من الكارثة العراقية؟ القسم الأول | عزيز الخزرجي
هواجس عراقية | كتّاب مشاركون
قراءة فى كتاب التكرار لا يعلم الشطار | كتّاب مشاركون
فاطمة الزهراء(عليها السلام) سيدة نساء العالمين / الجزء الأخير | عبود مزهر الكرخي
نقد رسالة في إستحسان الخوض في علم الكلام | كتّاب مشاركون
علي بن ابي طالب ح3 الفواطم .. الشيوعية | حيدر الحدراوي
نقد كتاب التأثيرات الزرادشتية و المانوية في فكر محمد(ص) | كتّاب مشاركون
العلم في غير محله جهل وداء | سامي جواد كاظم
مايك بومبيو والرفسة الاخيرة | عبد الكاظم حسن الجابري
نقد لموضوع الكاتب (المذكور) بعنوان: الخيمة و الهتاف | عزيز الخزرجي
بعد التطبيع اسرائيل ضمن التحالف العربي | عبد الكاظم حسن الجابري
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 176(أيتام) | المرحوم علي رهيف معد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 367(أيتام) | المرحوم صدام حسين ظا... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 238(أيتام) | الزوجة 1 للمخنطف الم... | عدد الأيتام: 9 | إكفل العائلة
العائلة 101(محتاجين) | المحتاجة فتحية خزعل ... | عدد الأطفال: 1 | إكفل العائلة
العائلة 55(محتاجين) | المرحوم جمال مشرف... | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي