الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: الخميس 23-04-2020 01:09 صباحا
  
الشعب الامريكي المخدوع

حتى اغلق الباب على اصحاب عقول المغالطات المنطقية فاقول لسنا بصدد المقارنة بين الوضع في امريكا والوضع في العراق ، بالرغم من ان الدول التي تعاني من حكوماتها سببها امريكا وانكلترا والصهيونية لنطوي صفحة هذا النقاش ، ولكن لنقف عند السياسة الامريكية الداخلية التي يعتبرها المخدوعون بها انها تمثل الحرية والرفاهية والتطور بالنسبة لشعوب العالم .

الادارة الامريكية والمتمثلة بسياسة الحزبين الجمهوري والديمقراطي لا تضع في حساباتها بناء انسان فانها استطاعت وبذكاء ودهاء ان تستغفل شعبها ، الادارة الامريكية في ظل الحزب الجمهوري اتعس واسوء من الحزب الديمقراطي وظهرت ادارتهم على حقيقتها بفضل السيدة كورونا .

لا نتحدث عن النفط الصخري الامريكي فهي مسالة مضاربة وان كانت اصولها مرفوضة في الشارع الاسلامي ولكن لنقل حرية الاقتصاد التي ينادي بها الحزب الجمهوري ومسالة انخفاض النفط امر طبيعي لربما سيعود غدا افضل ولربما لعبة راتشيلدية ، ولربما خارج ارادتهم ، وحتى كورونا مهما تحدثت الانباء عنها هل هي مقصودة ام غير مقصودة ام خرجت خارج ارادتهم ؟ هل الصين هي السبب ام انقلب السحر على الساحر ام بالاتفاق بين الصين وامريكا ؟ كل الاحتمالات واردة ولكن لنتحدث عن ارض الواقع ، ارض الواقع يقول عندما تفشى في الصين استطاع الشعب الصيني الاشتراكي والبعيد بل المخالف للسياسة الاقتصادية الامريكية ان يتجاوز هذه المحنة .

امريكا كيف هي صورتها بعد الوباء ؟ ولايات هددت بالانفصال وذلك للادارة السيئة للحكومة الامريكية في تعاملها مع الوباء ، ظهرت افلام واذيعت اخبار عن تعامل الكادر الصحي مع المصابين وحسب العرق، وحتى ان ترامب نفسه عجز عن توفير اجهزة التنفس بعدما رفض طلبه من قبل شركة جنرال اليكترك عندما اوعز لها بصناعة الجهاز فقالت له نحن في اقتصاد حر لا يحق لك ان تملي علينا فنحن اصحاب الملكية ، واخيرا درس مع مستشاريه الجمهوريين في البيت الابيض لاصدار قانون الدفاع الوطني الصحي ، حتى يرغم كل اصحاب الشركات الامريكية في التعاطي مع هكذا وباء مستقبلا ، ولا اعلم ان تمت الموافقة ام لا ولكن هو يقول لا افرق بين الصحة والاقتصاد فكلاهما مهم عندي اي صحة الانسان والمال متساويان حسب راي ترامب .

اصبحت امريكا اول دولة في العالم بالاصابات ( اللهم ابعد عنهم الوباء وشافي مرضاهم والله يشهد لا نشمت بالشعب الامريكي) انه شعب مغلوب على امره مخدوع بحكومته ، بل ان بعض اصدقائنا في امريكا ينقلون لنا صورا مرعبة ومنها عملية السلب والنهب التي تتعرض لها بعض المتاجر من اجل ان تحصل على الغذاء بل ان تجارة الاسلحة بين المواطنين الامريكيين اصبحت رائجة لغرض الدفاع عن انفسهم اذا ما تعرضوا لسطو العصابات .

على الجانب الاخر ايران التي عانت من الوباء ولا زالت وبالرغم من الحصار والامكانات البسيطة التي لديهم الا انهم يتمتعون بشعب مثقف يعرف قيمة الانسان واستطاعوا ان يتعاملون مع الوباء افضل من امريكا بل حتى الشعب العراقي هذا الانسان العراقي الذي في بعض الاحيان لا يعرف قيمته نتيجة ما مر به من مصائب ومحن من قبل الحكومات التي تعاقبت عليه وكلها باوامر امريكية بالرغم من ذلك تعامل مع الوباء فيما يخص الفقراء تعاملا انسانيا ينم عن الانسان العراقي الاصيل والفضل يعود للمرجعية التي اطلقت التكافل الاجتماعي فهبت الجموع لذلك والبعض منهم قام بذلك تطوعا ولا علاقة للمرجعية في اعتباراته ولكن تربيته هي التي دفعته . المواكب الحسينية التي كان لها الدور المشرف في اطعام الفقراء بالامس يطهون لهم الطعام واليوم يقدمونه جاف .

نعود الى الشعب الامريكي والحرية الزائفة التي منحها الحزب الجمهوري بالذات للمواطن الذي استُغفل من قبلهم فمنحوه حرية الجنس والمخدرات والتجارة بالاسلحة  و زواج المثل فيرى انه يتمتع بحرية يحسد عليها من قبل كل شعوب العالم هذه الحرية لا تبني انسان وظهرت الحقيقة في زمن كورونا ، ولان امريكا تسيطر على وسائل الاعلام فلا نعلم الحقيقة بكاملها الا ان هنالك شرفاء من المثقفين الامريكيين سيكتبون عن الحقائق كما نقرا اليوم في كتبهم اوكار الشر ، لاسكوت بعد اليوم ، ماذا يجري في اروقة البيت الابيض، وغيرها من المئات من الكتب التي تظهر حقيقة السياسة الامريكية المزيفة .  

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

بسبب فايزر لقاح كورونا قد يصل متأخرا إلى أستراليا

غضب من إعطاء مارغريت كورت أعلى مرتبة شرف أسترالية بسبب أرائها المعادية للمثلية الجنسية

سكوت موريسون يؤكد على يوم استراليا
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
قراءة فى كتاب أكل لحوم البشر | كتّاب مشاركون
ألناس أصناف والشعب ينحاف | كتّاب مشاركون
تسول باسلوب حضاري | حيدر حسين سويري
نقد كتاب آداب طالب السلوك لابن خفيف | كتّاب مشاركون
بناء المعلم | حيدر حسين سويري
هل المستشرق موظف ام باحث ؟ | سامي جواد كاظم
نقد رسالة في المعاد الجسماني | كتّاب مشاركون
قراءة بكتاب الإعلام بمقت تعدد الجماعة في المسجد في نفس الوقت | كتّاب مشاركون
كيفية الخلاص من الكارثة العراقية؟ القسم الأول | عزيز الخزرجي
هواجس عراقية | كتّاب مشاركون
قراءة فى كتاب التكرار لا يعلم الشطار | كتّاب مشاركون
فاطمة الزهراء(عليها السلام) سيدة نساء العالمين / الجزء الأخير | عبود مزهر الكرخي
نقد رسالة في إستحسان الخوض في علم الكلام | كتّاب مشاركون
علي بن ابي طالب ح3 الفواطم .. الشيوعية | حيدر الحدراوي
نقد كتاب التأثيرات الزرادشتية و المانوية في فكر محمد(ص) | كتّاب مشاركون
العلم في غير محله جهل وداء | سامي جواد كاظم
مايك بومبيو والرفسة الاخيرة | عبد الكاظم حسن الجابري
نقد لموضوع الكاتب (المذكور) بعنوان: الخيمة و الهتاف | عزيز الخزرجي
بعد التطبيع اسرائيل ضمن التحالف العربي | عبد الكاظم حسن الجابري
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 354(محتاجين) | المصري... | إكفل العائلة
العائلة 335(محتاجين) | المريض مرتضى عباس ال... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 213(محتاجين) | المريض هاني عكاب... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 310(أيتام) | المرحوم سعيد علي الب... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 348(أيتام) | المرحوم خالد ابراهيم... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي