الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: الإثنين 20-04-2020 03:54 صباحا
  
بين الملحد والعلماني ثقافة موجهة

الحرب الناعمة اصبحت حرب ناقمة بل اصبحت ادواتها الحمقى والمغفلين الذين اتيحت لهم وسائل التواصل الاجتماعي بل حتى تاسيس وسائل اعلامية وضخ ما لديهم من ثقافات بين كثرة الهزيلة وقلة الجميلة , وبدات تطرح افكار تجاوز حد الحرية والادب والكيل بمكيالين وعندما تفضح الرؤوس الكبيرة التي توجه الحمقى يتصدى لك المغفلون للدفاع عنهم باسلوب رخيص وغبي ، نعم الفيسبوك اشبه بسوق هرج ولكنه في نفس الوقت مدرسة لمعرفة المستوى الذي وصل اليه المجتمع . الملحد هذا الشخص الذي اعتبره اداة من الادوات الرخيصة الذي باع نفسه بلا ثمن لغيره ، وثارت قبل ايام قريحة اتباع الملحدين بعدما عرضت وسائل الاعلام لقاء للجادرجي وهو يفتخر بالحاده ، وهنا عدم احترام قيم الانسان ، وعند نقده يظهر شخص يدعي الحرية واخر يشتم الدين هذه هي ثقافتهم . اقول ان الملحد احمق لاعلانه الحاده اكثر من الحاده ، كثيرة جدا المواقف التي تمر علينا نحاول ان نخفي ما نؤمن به دينيا او دنيويا مراعاة لمشاعر الاخر على شرط ان لاتمس ثوابتنا بل في بعض الاحيان تمسها ولكم في عمار بن ياسر عبرة ، وياتي الملحد ليتفوه بكلمات رخيصة ليعبر عن معتقده ، السبب لماذا ؟ ردة فعل متهورة لموقف صادفه فالذي يؤمن باي شيء فليؤمن ويعمل وفق ما يؤمن فعندما لا تؤمن بالله عز وجل اترك شريعة الله واعمل بشريعة الشهوات وجامع من شئت وانكر من شئت، اما مجرد تتباهى بالحادك فهذه قمة الانحطاط عندما تتجاهل اكثر من مليار مسلم بل العالم اجمع فالمسيحي واليهودي والمسلم يؤمنون بالله عز وجل الا ان المسلمين هم الوحيدون ممن يتصدون للملحدين .الايمان بالله يتبعه التزامات فكم من يقال عنه مسلم يؤمن بالله ولا يؤدي الالتزامات التي يريدها الله الفرق عن الملحد انه لا يجاهر بعدم اعترافه بالله عز وجل اي انه قولا ليس بملحد لكن اعماله الحادية اتذكر المذيعة المصرية جهان عفيفي رحمها الله عندما التقت بملحد وسالته عن شريعته فقال نؤمن بحرية الانسان باستخدام غرائزه بما فيها الجنسية فقالت له لو طلبت منك اختك ذلك فهل تقبل ؟ فبدا يشتم ويعربد لانه قذر في اخلاقه ونواياه ، وعادت المذيعة لتعاتب الازهر والكنيسة لعدم تصديهم لهذه الشرذمة . العلمانية لا تقل خبثا عن الملحدين بل هما وجهان لعملة واحدة في اغلب الاحيان لان هنالك بعض الافكار العلمانية سليمة مهما يكن مصدرها لكنها تخدم الانسان ، ولكن العجيب في طرحهم لارائهم فليس لديهم مبدا ثابت سوى التهجم على الاسلام ومن بين تهجمهم مسالة العبيد وحقوق المراة ، والارهاب ، وعندما نكشف لهم بالدلائل ان هذه الثقافة موجودة قبل الاسلام ولا زالت في بعض الدول العلمانية فينكرون ذلك ، تجارة العبيد انتعشت بفضل الانكليز والامريكان ، وحقوق المراة جعلتموها سلعة في اسواقكم الجنسية وبضاعة رخيصة للتعري ، والارهاب البيت الابيض هو اعترف بانهم هم من اسسوا الارهاب بل له تاريخ عميق جدا في الثقافة الامريكية وارشيفها في الـ سي اي ايه ، اقراوا حروب العقل وستتطلعون على ارهاب هذه المخابرات التي لا يساوي ارهاب ابنائها داعش والقاعدة امامها شيء، يعتمدون نصوص غير موثقة وغير صحيحة في التراث الاسلامي تحث على الارهاب وعندما قلت لهم حديث من مئات الاحاديث والافعال تثبت ارهابهم وهو (في اقتحام أريحا "وحرَّموا كل ما في المدينة من رجل وامرأة من طفل وشيخ حتى البقر والغنم والحمير بحد السيف.. وأحرقوا المدينة بالنار مع كل ما بها" (يش 6: 21، 24).يقولون هذا غير صحيح ، فلماذا هذا غير صحيح وفي تراثنا صحيح ؟ واخر مسلم نعم مسلم يستشهد لي بيزيد عجبا على هذه العقول عندما تستشهد بحثالات محسوبة على الاسلام والا فالمجرمون من غير المسلمين يفوقون ما صدر عن الاسلام من يومه الى الان. المشكلة التي نعاني منها هم الحمقى من المسلمين والتي تجعلنا نتالم منهم وعليهم (( لَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَفْسَكَ أَلا يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ ) نعم هذا ما يؤلمنا وفي نفس الوقت هنالك شخصيات تافهة لا نستطيع ان نكون بمستواها ولكن لها اتباع كثر . يدرس سنة في الحوزة ويتركها ليصبح نابغة وداعية بعد ان حفظ مصطلحين فقهيين وقاعدة اصولية فيتبجح بانه تعلم في الحوزة ولا يعلم ان البقرة التي يعبدها الهندوس افقه منه اخيرا كل الاديان لا تؤمن بالارهاب الاسلام والمسيح واليهود وما ينسب لها كله تحريف

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

تيرنبل يهاجم الصين

بطولة أستراليا المفتوحة للتنس في موعدها…

كذبة عامل البيتزا التي تسببت في إغلاق ولاية جنوب أستراليا
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
فاطمة الزهراء(عليها السلام) سيدة نساء العالمين /2 | عبود مزهر الكرخي
رسالة ماجستير عن (ناسك الصّومعة) لسناء الشّعلان | د. سناء الشعلان
لماذا أكثر الناس يبيعون دينهم؟ | عزيز الخزرجي
ألعراق على شفا حفرة من النار: | عزيز الخزرجي
من أوروبا الى إيران..الولايات المتحدة في الميزان | محمد الجاسم
اختر لرحيل روحك العزة | سامي جواد كاظم
فصل العقل عن المشاعر | سامي جواد كاظم
قراءة نقدية لكتاب {الألفية الغنائية} تأليف الأديبة الكبيرة الأستاذة رجاء حسين حافظ | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ألهدف المركزي للفلسفة الكونية: | عزيز الخزرجي
فاطمة الزهراء(عليها السلام) سيدة نساء العالمين | عبود مزهر الكرخي
الصلاة غير مقبولة | سامي جواد كاظم
( زهرةُ الحياة وريحانتها) | كتّاب مشاركون
أحد أكبر جرائم البعث هي قصة (قاطمة) | عزيز الخزرجي
آل سيد لايج الغوالب الموسوية | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الى الاعلام..لا تجعلوا التراث الاسلامي درة بيد فحام | سامي جواد كاظم
جائزة نوبل تتنفس شعرًا بمنجزِ لويز غليك | المهندس لطيف عبد سالم
تاملات في خطب المرجعية قبل سنة | سامي جواد كاظم
معلومات جديدة عن المخ: | عزيز الخزرجي
عودة الى الوراء | ثامر الحجامي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 344(أيتام) | *المرحوم صباح علي... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 212(أيتام) | *المرحوم حامد ماجد... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 394(محتاجين) | المحتاجة خولة قاسم د... | عدد الأطفال: 6 | إكفل العائلة
العائلة 373(محتاجين) | *المحتاج السيد رعد س... | عدد الأطفال: 7 | إكفل العائلة
العائلة 115(محتاجين) | *المريضة سعدة يحيى... | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي