الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: الأحد 29-03-2020 03:17 صباحا
  
(ولا تُلْقوا بأيْديكُمْ إلى التّهلُكَةِ)

سجّل التاريخ العديد من الأحداث والوقائع والأحداث ومن بينها  الكثير من أنواع الابتلاءات التي شهدتها البشريّة، كالأمراض والأوبئة، والمجاعات والزلازل والفيضانات والجفاف وغيرها. والأكثر فتكا من الأمراض التي سجلّها التاريخ كان مرض الطّاعون الذي تحوّل إلى وباء خطير، وانتشر أكثر من مرّة في العديد من دول العالم وقتل الألوف من سكّانها.

ويتحوّل المرض إلى وباء،عندما ينتشر ويصيب الكثير من النّاس في مختلف أنحاء العالم، فيهلك ويدمّر أمن الشّعب والدّولة.

فللأوبئة أخطار كبيرة من عدّة نواح، فمن النّاحية الاجتماعيّة تؤدّي إلى اختلال في التركيبة السّكانيّة، لما يسبّبه الوباء من موت العديد من السكّان وقد يتباين عدد الموتى بين مدينة وأخرى ضمن البلد نفسه، أمّا من النّاحية الاقتصاديّة فبسبب الوباء وحاجة النّاس الشّديدة إلى مختلف الأطعمة والأدوية وغيرها من الاحتياجات الضّروريّة التي يجب عليهم تأمينها بسبب عدم التمكّن من الخروج من منازلهم بشكل طبيعيّ، تقلّ المنتجات لكثرة الطلب عليها، وينتج عن ذلك الغلاء الشّديد في الأسعار، ويلجأ بعض التّجار إلى احتكار السّلع واستغلال الأزمة.  وهذا الأمر  قد يدفع بالمحتاجين إلى السّرقة، ممّا يؤدّي إلى الانهيار الأخلاقي في المجتمع.

وفي هذه الأيّام شغل الإنسانيّة جمعاء الوباء العالميّ المسمّى "فيروس كورونا"وتسبّب هذا الوباء الذي يزداد انتشارًا كلّ يوم،

بعدد كبير من الوفيّات،وأثار الهلع والخوف خصوصا في البلدان التي استفحل فيها خطر هذا الوباء.

كما نتجت عنه ردود فعل تتراوح بين التّهوين والتّهويل فمنهم من استهتر واعتبره كذبة وفقاعة إعلاميّة، ومنهم من رفع الوباء بحسب قناعاته الدّينيّة وجعله إشعارًا بقرب الآخرة، و التّهوين والتّهويل يجعلنا ضمن حلقة فارغة تؤدّي بنا إلى الهاوية وتجعل هذا الوباء يهزمنا، فملامح احتواء "فيروس كورونا" طبيا مازالت غير واضحة، كالعلاج أو اللّقاح، ولكن ماهو واضح هو الطّريقة السّلوكيّة بالوقاية منه والحدّ من انتشاره  وذلك بعدم الاختلاط والابتعاد عن الازدحام والبقاء في المنزل وعدم الخروج إلّا للضّرورة.

وفي الحديث النّبوي عن وباء الطّاعون قال رسول الله محمد صلّى الله عليه وسلّم 😞 إذا سمعتُمْ به بأرضٍ، فلا تقدموا عليه، وإذا وقع بأرضٍ وأنتم بها، فلا تخرجوا فرارًا منه) [ متّفق عليه]. إشارة واضحة إلى مايجب أن نطبّقه اليوم عمليا من الحجر الصحيّ، وتجنّب أماكن العدوى بهدف منع  انتشار هذا الوباء.

وانطلاقا من قوله تعالى :{ ولا تُلْقوا بأيْدِيكُمْ إلى التّهْلُكَةِ وأحْسِنوا إِنَّ اللهَ يُحِبّ المُحْسِنينَ} [ سورة البقرة، الآية: 195] فإنّنا مطالبون بالتّوكّل على الله والعمل على الوقاية من هذا الوباء، وأن لا نستهتر ونعرّض حياتنا للخطر أو الموت.

وتجدر الإشارة إلى أهميّة التقيّد والالتزام بتوجيهات وإرشادات الجهات الرّسميّة والهيئات الطبيّة في كلّ بلد، وأن نثق بها لأنّها الأكثر معرفة ودراية بوباء الكورونا وآثاره، كما علينا أن نتكافل ونتضامن ونتحدّ ونتعاون لمساعدة بعضنا البعض للتغلّب على هذا الوباء الخطير، و أن نعلّق ونسلّم  قلوبنا لله تعالى ونخلص له النّوايا وأن نصبر فلنا الأجر والثّواب عملا بقوله تعالى :{ وإِنْ يمْسَسْكَ اللهُ بِضُرٍّ فلا كاشِفَ لهُ إلّا هُوَ وإِنْ يَمْسَسْكَ بخَيْرٍ فَهُوَ على كُلٍّ شَيْءٍ قديرٌ} [ سورة الأنعام، الآية: 17].

بقلم: زينة محمد الجانودي

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

اتحاد ابناء كونين يكرم شوكت مسلماني

رسالة من رئيس الوزراء سكوت موريسن

النائبة فين لم تخرق قواعد حزب العمال
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
نقد الدعاء لولاة الأمر | كتّاب مشاركون
حاجة تاريخ ونسب خفاجة لأطروحة جامعية | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الثلة فى القرآن | كتّاب مشاركون
كتاب القرن:مُستقبلنا بين آلدِّين و آلدِّيمقراطيّة | عزيز الخزرجي
نقد كتاب حكم قول الله ورسوله أعلم بعد وفاته (ص) | كتّاب مشاركون
لماذا سقطت أمّتنا؟ | عزيز الخزرجي
نسخة قابلة للطباعة من مواقيت الصلاة لمدينة ملبورن الأسترالية 2021 | الإعلانات
تناقضات الطاغوت الربوي وتداخلات الصهاينة صراعات الامريكان وسط سقوط النموذج؟ | كتّاب مشاركون
أدنه واحدة مما كنت أخافها عليكم!؟ | عزيز الخزرجي
نقد رسالة في شرح حديث حدوث الأسماء | كتّاب مشاركون
رحل المجاهد البدراوي و لم يبع مبادئه | عزيز الخزرجي
ألمواطن بين الإحباط والنصر | سلام محمد جعاز العامري
نقد كتاب آداب الذكر في الطريقة النقشبندية | كتّاب مشاركون
العقل العلماني بحاجة الى تجديد حتى يفهم الاسلام | سامي جواد كاظم
نقد كتاب أسرار الفاتحة | كتّاب مشاركون
تعريف الفلسفة الكونية (عرض مبسط) | عزيز الخزرجي
هل صحيح أننا من أحطّ الأمم؟ | عزيز الخزرجي
ثَمَرَةٌ يَتِيمَةٌ.. قِطَافُ العَرَب مِن جائزةِ نوبل للآدَاب | المهندس لطيف عبد سالم
نقد حزب الوظيفة الشاذلية | كتّاب مشاركون
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 409(أيتام) | حسن اختبار... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 0(أيتام) | f fwee rwerwerwer... | عدد الأيتام: 111 | إكفل العائلة
العائلة 403(أيتام) | محسن جابر رومي... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 254(أيتام) | العلوية نجف توفيق حس... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 401(محتاجين) | المحتاج وحيد مطير غر... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي