الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: الأحد 16-02-2020 12:43 مساء
  
بشرى لأهل الفكر و الذّوق

كتابي ألخامس حول: (نصب ألحُريّة و آلحقائق الخفيّة)
كتاباتي صوت الله ينبعث كهدائل آلحمام لإيقاظ الناس المغفلين بين فترة و أخرى, إنّها من آلقلب كحدائق ورد وسط آلأدغال و آلأشواك و آلعوسج و آلسّلطعونات التي تُحاول خنقّ آلنّادر من بعض آلزّهور ألجّميلة و آلشّجيّرات ألمُثمرة كالتوت ألأزرق  و آلفراولة .. أقدّمها هديّة من سويداء آلقلب للمُحبّين و حتى ألذين جرحوني كآلأشواك, لسوء فهمهم لفلسفتي آلكونيّة .. لأنّها كونيّة .. ولأنّهم لا يرون .. بل لا يُريدون .. أو لا يُمكنهم رؤية جمال ألوان آلورد ألطبيعيّة خصوصاً ألنادرة منها لدرك ألغازها  و التمتع بجمالها على الأقل .. فآلزّمن ألّذي نعيشهُ لم يعد آلناس فيه يرغبون آلفكر و آلتّأمل و آلصّمت(ببُعديه الظاهريّ و آلباطنيّ) و لا آلحزن على دموع فيلسوف يحترق كآلشمعة وسط نيران آلجّهل شاكياً أمره لله لينير آلطريق للناس و بآلذّات لأهل القلوب ألّذين يعرفون (آلحُبّ) و (التواضع) و (الكرامة) كصفات للحليم الذي كاد أنْ يكون رسولاً ..
إنّها (أنغام هدائل) لا لمعرفة الحضارة و العلم؛ بل لتزكية آلنفس أيضا .. لكنها مُكلفة .. وليست هيّنة في دُنياً لم يعُد مذاقها طيّباً ولقمتها حلالاً .. فإستعدوا للسّفر للتّخلص من غربتكم ألقاهرة و كأنّها أقدار لا نقدر إلا تذوّق مرارتها!
بعد ما صنعتَم أنفسكم عُشاقاً في محرقة الدّنيا بثمنٍ غالٍ يُعادل آلوجود .. لأنها تتعلّق بآلفكر؛ بآلكرامة؛ بآلعاقبة, بآلعشق الأبديّ ألذي  لا يُقيّمهُ ولا يعرفهُ أكثر الناس حتى المُدّعين.

ألعذاب الأليم - أعاذنا الله - ليس من (النار) المعروفة؛ بل هو الألم ألرّوحي الذي يُحرق أحشائنا لإجحاف الآخرين و نفاق المُقرّبين, و كما يقول الشاعر:  و ظلم ذوي القُربى أشدّ غصاصة .. على آلمرء من وقع الحُسام المُهنّد.

كتابي عن [نصب (ألحُريّة) في قلب بغداد], لا يعكس فقط روح و ثقافة ألعراق و تأريخهُ و محنه آلكثيرة و الكبيرة ؛ بل يُعبّر ويشترك أيضاً مع حقيقة و محن شعوب العالم بتفاصيلها, ولا أدري هل هذا "الإشتراك" من باب الصّدفة أم سننٌ تأريخية.. أدركها فِكر الفنان (جواد سليم) و بقي سرّاً لم يُكشف للآن؟ لأنّ آلعقل الحاكم ألذي ما زال حاكماً لم يكن عقلاً (فاعلاً) بل عقلاً (مُنفعلاً؛ مُتنافراً؛ مضغوطاً) يرتدّ لأبسط شيئ .. مع أنّ آلعراق تميّز بآلبلاء و المصائب أكثر من أي بلد آخر قوّضت العقل والروح فمسختْ ألشّخصيّة ألعراقيّة بعد ما تراكمت آلذنوب و المظالم و الحروب و الطبقيّة على كلّ المستويات, و جذورها الأصليّة ترجع إلى آلدّين و سياسة الحُكام و آلتّخلف (الحضاريّ) ألذي تبعهُ آلتّخلف (المدنيّ والعمراني و التكنولوجيّ) , و لعلّ جميع فلاسفة العالم يعتقدون معي نفس الشيئ, يُضاف لهذا؛ ألحروب الخارجية المفروضة, حيث يتربص الأستكبار العالميّ بقيادة المنظمة الأقتصاديّة للسطو على كلّ شيئ بسياسة (التفرقة و التّكثر و العنف و الحرب) خوف الوحدة و النهوض المفاجئ بآلوحدة  .. و كنس مصالحهم بكنس من وضعوهُ إسفيناً في أوساطنا كَحاضن لمخططاتهم .. يجب أن يبقى, و بذلك تفاقمت أزمة النهوض الحضاري وآلمدنيّ في بلادنا!

ألحضارة آلراقيّة آلتي تُبنى على (الحرية و الأختيار) أللذان أكّدهما الأسلام و كلّ الديانات و الفلسفات؛ تُحقّقان المدنيّة آلآمنة العادلة, مع مسألة آخرى أهمّ, هي حفظ آلكرامة الأنسانيّة, لكونها أساس سعادة آلمجتمع التي تبنى على سعادة و تآلف المجتمع الصغير المتمثل بـ(ألعائلة), ولا يُمكن تحققها مع الفوارق الطبقيّة و الحقوقيّة و العبوديّة ألّتي تسبب ألفساد و آلشقاء و فقدان الثقة ليس بآلحاكم و مُدّعي آلدِّين فقط؛ بل و بآلمبادئ نفسها, خصوصاً لو كانت كفة (ألأمتيازات) و (الوجاهة) تميل لهما (للحاكم و رجل الدِّين)!

و تكفي مسألة (ألأرقام) آلعربيّة – ألمُستخدمة اليوم في العالم  – كدليل على آلغنى الفكريّ و الأبداع العلمي لوجود الحريّة في فترة تأريخية, لينتج ألخوارزمي و البتاني ألأرقام الهندسيّة (1) التي كانت نقطة تحول عظيمة في تطور البشريّة, بإعتباره الكشف الأعظم الذي تسبّب في التقدم التكنولوجي و الفضائي و ألنانوي, والتي مهّدت لصناعة الكومبيوتر(الباينر) وهو أساس كل علوم التكنولوجيا و(النانو)
ألذي يدرس ألجزيئات والمركّبات التي لا تتجاوز قياسها الـ 100 نانو متر، والنانو أدق وحدة قياس متريّة معروفة حتى الآن، ويبلغ طوله 1 من بليون من المتر أيّ جزء من الالف من الميكرومتر و يُعادل عشرة أضعاف وحدة القياس ألذّري المعروفة بالأنغستروم , و يُستخدم اليوم في جميع الصّناعات الحساسة لدقته في تحديد المقادير خصوصا في صناعة الأدوية و الدوائر التكنولوجية الرقمية.
و للإطلاع على الكتاب الذي سيُغنيك عن عشرات المجلدات, عليكم بفتح الرابط أدناه و تحميل الملف:
https://www.noor-book.com/%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8-%D9%86%D8%B5%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B1%D9%8A-%D9%87-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%82%D8%A7%D8%A6%D9%82-%D8%A7%D9%84%D8%AE%D9%81%D9%8A-%D9%87-pdf

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

بسبب فايزر لقاح كورونا قد يصل متأخرا إلى أستراليا

غضب من إعطاء مارغريت كورت أعلى مرتبة شرف أسترالية بسبب أرائها المعادية للمثلية الجنسية

سكوت موريسون يؤكد على يوم استراليا
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
بناء المعلم | حيدر حسين سويري
هل المستشرق موظف ام باحث ؟ | سامي جواد كاظم
نقد رسالة في المعاد الجسماني | كتّاب مشاركون
قراءة بكتاب الإعلام بمقت تعدد الجماعة في المسجد في نفس الوقت | كتّاب مشاركون
كيفية الخلاص من الكارثة العراقية؟ القسم الأول | عزيز الخزرجي
هواجس عراقية | كتّاب مشاركون
قراءة فى كتاب التكرار لا يعلم الشطار | كتّاب مشاركون
فاطمة الزهراء(عليها السلام) سيدة نساء العالمين / الجزء الأخير | عبود مزهر الكرخي
نقد رسالة في إستحسان الخوض في علم الكلام | كتّاب مشاركون
علي بن ابي طالب ح3 الفواطم .. الشيوعية | حيدر الحدراوي
نقد كتاب التأثيرات الزرادشتية و المانوية في فكر محمد(ص) | كتّاب مشاركون
العلم في غير محله جهل وداء | سامي جواد كاظم
مايك بومبيو والرفسة الاخيرة | عبد الكاظم حسن الجابري
نقد لموضوع الكاتب (المذكور) بعنوان: الخيمة و الهتاف | عزيز الخزرجي
بعد التطبيع اسرائيل ضمن التحالف العربي | عبد الكاظم حسن الجابري
نقد كتاب أشرف الخطاب لأشرف الأقطاب | كتّاب مشاركون
هل يمكن إخضاع الحب للعقل؟ | عزيز الخزرجي
نقد قصة يأجوج ومأجوج ورحلة ذي القرنين إلى الكواكب | كتّاب مشاركون
العراقيون بين التغيير والمقاطعة | سلام محمد جعاز العامري
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 376(محتاجين) | العلوية اسماء عبد ال... | إكفل العائلة
العائلة 358(أيتام) | محسن كاظم ساجت... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 151(أيتام) | المرحوم جليل عبد الح... | إكفل العائلة
العائلة 312(محتاجين) | عائلة مصطفى عايد الح... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 334(أيتام) | المرحوم سامي حيدر... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي