الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 11 /02 /2020 م 04:09 صباحا
  
بماذا التزموا من نصائح السيد السيستاني ؟

حقيقة ان ما يعيشه السيد السيستاني حفظه الله من قلق وتفكير من اجل العراقيين والعراق لا يمكن لنا ان نصفه ، ومما لاشك فيه فانه يامل العون من الطبقة السياسية والشعب العراقي حتى يصل بنا الى بر الامان .

وكم هي المؤاخذات التي تؤخذ على الاداء السيء للطبقة السياسية في العراق والى الحال الذي وصلنا اليه فانني اقف مذهولا امام ما يستجد من اخبار تخص مواقف السيد السيستاني ونصائحه لهذه الطبقة وكيفية تعاملهم معه؟ حديث للاستاذ غالب الشابندر عن لقاء القيادات السياسية الاسلامية مع سماحة السيد تزامنت مع اول انتخابات في العراق فنصحهم بنصيحة اثمن من الذهب عندما قال لهم وعلى عهدة الاستاذ الشابندر اتركوا السلطة التنفيذية أي الوزارات والحكومة والتفتوا الى السلطة التشريعية أي البرلمان والافضل ان تترك الحكومة للدكتور اياد علاوي ، يقول الشابندر فخرجوا من عنده وكلهم غاضبون من هذه النصيحة .

هل بالامكان جمع هؤلاء السياسيين ومعهم الشابندر واجراء حوار تلفزيوني وبحضور مجموعة من المثقفين المستقلين والمتظاهرين لمساءلتهم عن عدم التزامهم بهذه النصيحة ؟ ومساءلتهم عن ما نحن عليه الان من حال مزر مؤلم يتمثل بنا العالم بالفوضى والفتنة . الان اغلب هؤلاء السياسيين الذين لم يلتزموا بالنصيحة انسحبوا في ظلمات الليل واكتفوا بما افسدوا والبعض بما سرقوا وتركوا الشارع العراقي ( الشيعي ) يعيش الاضطرابات والاختراقات والتبعية وضياع حقوق السلميين بسببكم يا من ستقفون طويلا امام الله .

تتلاقفون صورة السيد حتى تجعلوها دعاية انتخابية لكم، تتبجحون بالتزامكم بخط المرجعية لكسب ود الشارع العراقي ، تنفذون ما يروق لكم من نصائح السيد والتي لا تتضارب مع مصالحكم ، واخيرا الشعب العراقي يدفع الثمن والسيد المه علينا هو بسببكم.

والشابندر ليس اول شخص يذكر نصائح السيد بل قبله الدكتور فؤاد معصوم ومن على قناة الفرات قال ان السيد كان في حساباته ان يكتب الدستور خلال خمس سنوات وليس بهذا الشكل وهذه العجالة حتى يكون رصين ومتين ، الا انهم استعجلوا الكتابة والاعلان ، نعم السيد يؤكد على كتابة دستور وبايد عراقية مع الحفاظ على الهوية الاسلامية وبارك لهم على هذه الخطوة وليس على ما في الدستور هذا اولا وثانيا ان الوضع العراقي في حينها لا يستحمل أية ازمة .

وقبلها حذرهم من المحاصصة والقبول بقانون بريمر ولكنهم للاسف الشديد لم يلتفتوا لهذه النصيحة التي لا زلنا ندفع ثمنها وسنبقى ندفع ان لم يلغى هذا القانون سيء الصيت .

الامم المتحدة تلتزم بنصائح السيد السيستاني اكثر من السياسيين العراقيين وتنظر الى الوضع العراقي من خلال نظرة السيد السيستاني له ، وحتى ان مبعوثة الامم المتحدة في زيارتها الاخيرة للعراق للاطلاع على واقع المظاهرات انتقدت الكثير من اعمالهم وطالبتهم بالحضارية والمدنية في التظاهر وهو عين ما يؤكد عليه السيد السيستاني من خلال بياناته في خطب الجمعة .

لا اعلم ماهي نصائحه غير التي علمنا بها والتي لم يلتزم بها ممن بيده القرار في العراق؟ ماذا سيقولون للشعب العراقي؟ بل كيف سيواجهون الله عز وجل وهم لم يلتزموا بنصائح السيد؟ والتي هي من وجهة نظرنا تمثل نصائح نائب الامام الحجة عجل الله تعالى فرجه الشريف .

واما نصائح وتوصيات السيد التي قدمها للمقاتلين وللاطباء وللشباب وللخطباء وللوفود التي تزوره فانها دستور للدولة فوق المدنية والتي تستحق مقال مطول عن ابعاد هذه النصائح وان كان صدر لنا كتيب عن نصائح السيد للمقاتلين بعنوان البعد الاخر لنصائح المرجعية للمقاتلين لكنها تستحق ان يسلط الضوء عليها اكثر وعلى كل الابعاد السياسية والاجتماعية والدينية وغيرها

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: حداد في برزبن على وفاة أم وأطفالها الثلاثة بعد اشتعال النار في سيارتهم

مصرع 4 أشخاص جراء تحطم طائرتين صغيرتين في أستراليا

أستراليا: أجبار سكان مناطق في كوينزلاند على الإخلاء وسط مخاوف من احتمال انهيار السد
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
ملتقى الشيعة الأسترالي برعاية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
الاموال المسروقة والصفقات الاسطورية ومافيات التهريب كلها أمنة ولها حراسها القذرين | كتّاب مشاركون
الحواضن والفتاوي والتطرف وقلة العقل وزيف الضمير ومعتقدات نتنة ومتهرئة سببت وصنعت الارهاب | كتّاب مشاركون
الانبطاح طواعية للاعداء وحرق الارض ارضاءا لاسياده,ولم ولن يستلم الا كومة قش لحرقه بها | كتّاب مشاركون
كورونا إحسان.... قصة قصيرة | عبد الجبار الحمدي
الثورة الاسلامية الحقيقية وفقاعات الوهم الخامنائية | الدكتور عادل رضا
رؤية نقدية في رواية«1984» لجورج أورويل | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
سناء الشّعلان تشارك في ورشة تدريبيّة في الهند | د. سناء الشعلان
من وحي حديث المدفأة | عبد الجبار الحمدي
التكليف بين القبول والرفض | واثق الجابري
الخلاصة | جواد الماجدي
بماذا التزموا من نصائح السيد السيستاني ؟ | سامي جواد كاظم
أين نجحنا.. وأين فشلنا؟! | المهندس زيد شحاثة
أبيات تأبين القائد أبو مهدي المهندس ثأر شهيد | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
صدور الكتاب ألرّابع من (السلسلة الكونيّة): | عزيز الخزرجي
د. عبد الرّحيم الحنيطيّ يستضيف الشّعلان وحسن | د. سناء الشعلان
حين يُهان الفيلسوف؟ | عزيز الخزرجي
عباس والشّعلان ورواية | د. سناء الشعلان
بين سوريا والعراق ينكشف ابليس حاكم العالم!؟ | الدكتور عادل رضا
عنجهية واستبداد امريكا لن يطول بعد وداخليا ستنهار !؟ | كتّاب مشاركون
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 112(محتاجين) | المريض عباس سلطان هز... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 210(أيتام) | المرحوم قاسم علي... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 92(محتاجين) | المرحوم ياسين الياسر... | عدد الأطفال: 1 | إكفل العائلة
العائلة 264(محتاجين) | المحتاج عباس جواد عا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 238(أيتام) | الزوجة 1 للمخنطف الم... | عدد الأيتام: 9 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي