الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » جواد الماجدي


القسم جواد الماجدي نشر بتأريخ: 07 /02 /2020 م 02:39 صباحا
  
متى ينتهي مسلسل: العراق الى اين؟

 

جواد الماجدي

كل الافلام والمسلسلات العربية والأجنبية، بل حتى الهندية منها تكون لها نهاية، قد تكون سعيدة، بموت الاشرار، او انهزامهم، او صحوت ضمير ظالم واعادة الاوضاع الى سابق عهدها في بداية الفلم، او المسلسل رغم ما عاشه ابطال، وكومبارس الفلم من الام ومصاعب، وتفاعلنا نحن المتفرجين، والمشاهدين.

 قد ينتهي الفلم بجزء واحد، وقد يمدد الى اجزاء مثنى وثلاث او حتى أكثر من اصحاب الكهف وكلبهم السابع، ان لاحظ القائمون على الفلم ان هناك تفاعلا، واندماج مع احداثه، بالمقابل قد يرفع الابطال اجورهم، وتزيد نسبهم المالية بالاشتراك بالدعايات على الشامبو، ومعطر الجسم وغيره.

لنترك الاجزاء السابقة من فلمنا؛ العراق الى اين؟ كوننا لم نعايشه، انما سمعنا من كاتبي التاريخ وناقليه لنستذكر الحلقات الاولى من جزئنا الحاضر، تحديدا بالحلقات الاولى تقريبا في سبعينيات،

 وثمانينيات القرن الماضي.

عراق جميل، طبيعة جميلة، أناس طيبون معيشة تكاد تكون مرضية، وهو المطلوب في ذلك الزمان كي يلتف غالبية الشعب حول قيادته الحكيمة، (حيث ان جزء من الشعب كان لا يتابع الأفلام الآكشن كونهم وعوا الحقيقة مبكرا).

ادخال البلد بحروب مستمرة مستغلين اندماجهم وحبهم لقيادتهم التي صوروها بانها إلهية مستغلين طيبة قلوبهم، واندفاعهم الديني، والفطري، والوطنية المزعومة لبعضهم، حرب القادسية؛ الجزء الثاني: حرب الخليج الذي اندلعت بعد احتلال الكويت، كانت تقريبا انحراف كبير بعقليات اغلب المتابعين لأفلام الآكشن العراقية الإدلاء، خارجية الإنتاج والتأليف، حصار مقيت مما جعل اغلب الشعب ينقلب على من كان يؤمن به من شخصيات سياسية، تمهيدا للانقلاب الكبير الذي سيحصل كي يستغلوا البغض الشديد في سيناريوهات الإطاحة، وهذا ماحصل في نهاية الجزء الثاني من الفيلم.

الجزء الثالث عشناه جميعنا حيث كنا ممثلين مجانيين أساسيين وكومبارس أو شخصيات متحركة كدمية لهدف او بدونه، نهب تسليب انتهاك حرمات، سقوط محافظات صعود بعضهم على اكتاف الفقراء، ظهور طبقية اجتماعية كثرة اللصوص باسم الدين والإنسانية، مظاهرات مسيسة وغير مسيسة اختلاط الحابل بالنابل لانعرف العميل من الوطني، المجاهد من المشعوذ.

اصبحنا نصدق بان بعض شخصيات الهية، لاتنطق عن الهوى، الهنا شخوص ماكانت لتعرف لولا عقولنا الساذجة، مررنا بحلقات ابطالها تدعي الدين والوطنية، مرحلة تطلبت التصعيد بين رئاسة الوزراء ورئاسة البرلمان والاقليم الشمالي ببلدنا الجريح، ومرحلة أخرى تطلبت الهدوء والسيطرة الجزئية للدولة، مع تضييق الخناق حول المثقفين، وقلة الموارد والبطالة، وكثرة الخريجين بدون تخطيط، بالمقابل تخمة الأحزاب واستئثارها بخيرات العراق ومناصبه السيادية، وتقسيم الكعكة العراقية حسب مذاقهم هم تاركين الشعب على شفا حفرة متحفزين لأي شرارة للهيجان، وهذا ماكان بالحلقات الأخيرة من مرحلتنا هذه.

فلم لانعرف نهايته للأسف، رغم سقوط شباب بعمر الورود، وكسر خواطر أمهات وأبناء وتيتم أطفال، العراق الى اين؟

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: حداد في برزبن على وفاة أم وأطفالها الثلاثة بعد اشتعال النار في سيارتهم

مصرع 4 أشخاص جراء تحطم طائرتين صغيرتين في أستراليا

أستراليا: أجبار سكان مناطق في كوينزلاند على الإخلاء وسط مخاوف من احتمال انهيار السد
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
ملتقى الشيعة الأسترالي برعاية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
الاموال المسروقة والصفقات الاسطورية ومافيات التهريب كلها أمنة ولها حراسها القذرين | كتّاب مشاركون
الحواضن والفتاوي والتطرف وقلة العقل وزيف الضمير ومعتقدات نتنة ومتهرئة سببت وصنعت الارهاب | كتّاب مشاركون
الانبطاح طواعية للاعداء وحرق الارض ارضاءا لاسياده,ولم ولن يستلم الا كومة قش لحرقه بها | كتّاب مشاركون
كورونا إحسان.... قصة قصيرة | عبد الجبار الحمدي
الثورة الاسلامية الحقيقية وفقاعات الوهم الخامنائية | الدكتور عادل رضا
رؤية نقدية في رواية«1984» لجورج أورويل | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
سناء الشّعلان تشارك في ورشة تدريبيّة في الهند | د. سناء الشعلان
من وحي حديث المدفأة | عبد الجبار الحمدي
التكليف بين القبول والرفض | واثق الجابري
الخلاصة | جواد الماجدي
بماذا التزموا من نصائح السيد السيستاني ؟ | سامي جواد كاظم
أين نجحنا.. وأين فشلنا؟! | المهندس زيد شحاثة
أبيات تأبين القائد أبو مهدي المهندس ثأر شهيد | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
صدور الكتاب ألرّابع من (السلسلة الكونيّة): | عزيز الخزرجي
د. عبد الرّحيم الحنيطيّ يستضيف الشّعلان وحسن | د. سناء الشعلان
حين يُهان الفيلسوف؟ | عزيز الخزرجي
عباس والشّعلان ورواية | د. سناء الشعلان
بين سوريا والعراق ينكشف ابليس حاكم العالم!؟ | الدكتور عادل رضا
عنجهية واستبداد امريكا لن يطول بعد وداخليا ستنهار !؟ | كتّاب مشاركون
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 342(أيتام) | المرحوم جلال محمد قا... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 138(أيتام) | غالب ردام فرهود... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 340(أيتام) | المرحوم محمد كاظم شو... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 322(أيتام) | المرحوم وهاب العبودي... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 157(أيتام) | اسعد حمد ابو جخيرة... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي