الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: الأحد 19-01-2020 02:53 صباحا
  
صدام والولادة في سراديب البيت الابيض

بقلم: اسعد عبدالله عبدعلي

احسست بصداع رهيب نتيجة ضغط العمل, فأسرعت نحو المقهى الثقافي القريب من مكان عملي لشرب الشاي, فبعد تجارب الاعوام تيقنت انه العلاج السحري للصداع, جلست في الطرف الدافئ من المقهى, كان الى جنبي رجل مسن وبيده صحيفة, فسألته عن اخبار الوطن, والى اين تتجه الاحداث؟ فقال لي: "فوضى وجهل وعنتريات تجتاح البلاد, وهذا لا ينتج ما تتأمله الامة".

قلت له على سبيل الاستفزاز واخراج مكنوناته: وما رايك بالمطالبة بإخراج القوات الامريكية؟

فانزعج من السؤال ثم اطلق حمم بركانية لم تتوقف الا بسعاله ثم طلبه الماء, حيث قال: "دعني اقلب اتجاه الحديث, فأقول لولا امريكا لابتلع صدام كل دويلات الخليج, ولولا امريكا لاستمر حكم صدام الى عشرات السنين, ولولا امريكا لاستمر قانون قطع الاذن والالسن الى ان تحين الاقدار, ولولا امريكا لما ذاب واختفى احفاد السبعاوي والمجيد والعفالقة, فلولا امريكا لحكمكم اولاد واحفاد صدام, كل هذا الا يشفع لكم بالمسامحة عن ما تفعله القوات الامريكية الغازية من بعض جرائم انسانية!

الحقيقة ازعجني جوابه حيث يتسامح مع كل ما تفعله امريكا في العراق, باعتبار ان لها فضل في عنق العراقيين!

فقلت له: بل يمكنني ان اجيبك بالحقيقة الناصعة التي لا ترفضها وهي: لولا امريكا لما وصل صدام للحكم, ولولا امريكا لما شن صدام حربه ضد ايران, ولولا امريكا لما غزا صدام الكويت, ولولا امريكا لما قمع صدام الانتفاضة الشعبانية, ولولا امريكا لما تمكن صدام من تشريع قانون قطع الالسن والاذن وتنفيذ الاعدامات بحق الشعب, كل ما حصل للعراق من عام 1980 والى اليوم برقبة امريكا, وما صدام الا دمية تحركها ارادة البيت الابيض.

سكت العجوز غارقا في افكاره, اما انا فهجمت على ما بقي في كوب الشاي, كان كلانا يريد ان يقول شيئا, اكمل العجوز شرب الشاي التفت الي وقال: "اتفق معك, لكن كان يجب ان نستغلهم فهم يتحملون ما جرى على العراق, مثلما فعلتها اللمانيا واليابان مع امريكا وحلفائها, عبر اتفاقيات تنظم وجود المحتل وتجبره على أعمار ما دمره, نعم لقد خذلتنا الطبقة السياسية بخضوعها التام لأمريكا! وتفريطها بحقوق البلد مقابل سيطرتها على الحكم".

نظرت بعمق في عيني هذا العجوز افكر فيما قال, هززت راسي موافقا لطرحه, ثم نهضت للمغادرة, وقلت له:

" نعم... ساستنا نجحوا بامتياز بتضييع حقوق العراق, مقابل الفتات الذي اعطته لهم امريكا, على حساب العراق وحقوقه, لكن لا فضل لأمريكا علينا, فالأمريكان هم من اتى بصدام, وهم من دعم سياساته بحق جيرانه وشعبه منذ عام 1980 الى 2003, ولولا مساندتهم له لما بقي يوما في الحكم, كانت لهم القدرة على ازاحته منذ البداية, لكن هم كانوا مستفيدين من وجوده, فهو الذي انعش سوق بيع السلاح وفتح ارض الخليج لقواعدهم, وتم قتل مئات الالاف من العراقيين وهذا مهم عندهم, لاعتبارات سياسية وجغرافية ودينية.

تبسم العجوز وقال: "نحن متفقان, قد يكون كلامي غير متكامل عن فكرة العبد وسيده, وكنت انظر لصدام فقط من دون اسياده, نعم كلانا يعبر عن نفس الفكرة, انا كنت اراها من جانب وانت احطت بها, صدام ولد في احد سراديب البيت الابيض, ليكون عفريتاَ شاذاَ منزوع القيم, قد تم وضع شريحة اوامر في مؤخرته تدفعه لفعل كل قبيح, وهذا ما تم لاحقا".

ضحكنا معا حتى دمعت عيوننا, وكان العجوز يؤكد على موضوع الشريحة ومؤخرة صدام.

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

أكبر معمر أسترالي يكشف سر عمره المديد

أستراليا: طيران الإمارات تعلق رحلاتها إلى سيدني وملبورن وبريزبن “حتى إشعار آخر”

أستراليا تسجل حالة عدوى محلية واحدة ورفع قيود السفر بين فيكتوريا وبريزبن
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
بعد التطبيع اسرائيل ضمن التحالف العربي | عبد الكاظم حسن الجابري
نقد كتاب أشرف الخطاب لأشرف الأقطاب | كتّاب مشاركون
هل يمكن إخضاع الحب للعقل؟ | عزيز الخزرجي
نقد قصة يأجوج ومأجوج ورحلة ذي القرنين إلى الكواكب | كتّاب مشاركون
العراقيون بين التغيير والمقاطعة | سلام محمد جعاز العامري
ملاحظة للكوادر و اصحاب الشهادات العليا و مسؤولي المواقع الأعلامية و كل مثقف محترم | عزيز الخزرجي
شطحات ام ثوابت اجتماعية | سامي جواد كاظم
دلالات كلمة دين في القرآن الكريم | علي جابر الفتلاوي
منبر الشيطان | الدكتور عادل رضا
نقد الدعاء لولاة الأمر | كتّاب مشاركون
حاجة تاريخ ونسب خفاجة لأطروحة جامعية | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الثلة فى القرآن | كتّاب مشاركون
كتاب القرن:مُستقبلنا بين آلدِّين و آلدِّيمقراطيّة | عزيز الخزرجي
نقد كتاب حكم قول الله ورسوله أعلم بعد وفاته (ص) | كتّاب مشاركون
لماذا سقطت أمّتنا؟ | عزيز الخزرجي
نسخة قابلة للطباعة من مواقيت الصلاة لمدينة ملبورن الأسترالية 2021 | الإعلانات
تناقضات الطاغوت الربوي وتداخلات الصهاينة صراعات الامريكان وسط سقوط النموذج؟ | كتّاب مشاركون
أدنه واحدة مما كنت أخافها عليكم!؟ | عزيز الخزرجي
نقد رسالة في شرح حديث حدوث الأسماء | كتّاب مشاركون
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 299(محتاجين) | المريض علي عبادي عبو... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 291(محتاجين) | المفقود حسين عبد الل... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 83(أيتام) | المرحوم شهد طبيج مطر... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 281(أيتام) | المرحوم محمد علي عبد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 363(أيتام) | المرحوم عبد الله حسي... | عدد الأيتام: 7 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي