الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » حيدر الحدراوي


القسم حيدر الحدراوي نشر بتأريخ: 13 /12 /2019 م 07:19 مساء
  
تعليق الجسد البشري

ظاهرة التعليق البشري ليست جديدة ، كانت على شكل صلب ، الا انها تطورت بمرور الزمن ، لتحرر الجسد الانساني من مسامير الصلب وتعليقه في الهواء بحبال كانت اكثر تطورا ، وأكثر نكاية ، حيث يستطيع جميع الأعداء رؤيته فيسروا لذلك ويفرحوا ، كما يمكن لذوي صاحب الجسد المعلق ان يروه بأم أعينهم ، ما يزيد الألم والحسرة والاعتصار في قلوبهم ، فلا يمكنهم إنقاذه لضعفهم أو لقلة عددهم أو خشية أن يعلقوا معه أو لأي سبب كان.

وهذه الحالة بالذات ليست غريبة على العراقيين ، فقد شاهدوا سحل وتعليق الوصي عبدالاله وسحل نوري السعيد ومجازر الشيوعيين ومجازر البعثيين لتمدد الى صفحة الإرهاب ومن بعدها داعش البتراء وحتى هذه اللحظة حين ندعي الإنسانية وحفظ كرامة الأنسان حتى وان كان الامر بعيدا عن الدين .

الحشود السعيدة بتعليق الجسد تتناسى دائماً ، إن هذا المعلق في الهواء هو إنسان مثلهم لا يختلف عنهم في شيء ، وأي واحداً منهم معرض أن يكون مكانه يوماً ما !.

إن كان المندسون فعلوها ، لكانوا قد هربوا بعد قتله وسحله ، حفاظاً على سلامتهم والحؤول دون إفتضاح أمرهم ، لكن الإصرار على المزيد من النكاية ليتطور الأمر الى التعليق أمام جميع الأنظار يعد سابقة خطيرة للتظاهرات ولثقافة الإنسان العراقي.

((اكرام الميت دفنه)) لا تعليقه امام انظار العامة وسط فرحة غامرة والأنكى تدافعهم لتصويره والتقاط الصور مع الجسد المعلق ، في نفس الوقت الذي اندلعت فيه التظاهرات ضد الفساد ، متغافلين ، إن الفساد لا يناهض بالفساد ، رغم شعار السلمية الذي بات في خطر .

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: فيكتوريا: 322 حالة جديدة و 19 حالة وفاة

أستراليا: إغلاق مدرسة غربي سيدني بعد إصابة طالب بكوفيد-19

أستراليا: الشرطة تلقي القبض على رجلين لمحاولتهما تنظيم احتجاج ضد تدابير العزل في ملبورن
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
الخيال العلميّ والحبّ في مسرحيّة | د. سناء الشعلان
لبنان..لايستحق القتل ! | محمد الجاسم
الانتخابات العراقية.. بين الواقع والخيال | كتّاب مشاركون
لبنان وسيجار البيك بأنفجار الميناء | الدكتور عادل رضا
عنوان صحيفة المؤمن حب علي /2 | عبود مزهر الكرخي
أدب الجوائح , رواية (الطاعون) لـ ألبيركامو أنموذجا | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
عنوان صحيفة المؤمن حب علي | عبود مزهر الكرخي
فضيلة قريب تناقش رسالتها عن رواية | د. سناء الشعلان
الدولة العميقة والدولة العقيمة | حيدر حسين سويري
تأملات في القران الكريم ح465 | حيدر الحدراوي
مختلف عليه برنامج امريكي يستهدف الوحدة الاسلامية | سامي جواد كاظم
حقيقةُ جَلال ألدِّين ألرّوميّ | عزيز الخزرجي
إنتخابات جديدة وتحديات قديمة | ثامر الحجامي
الكورونا بين دعاية أطباء أمريكا والحقيقة | الدكتور عادل رضا
قادة الشيعة يتحملون الوزر الأكبر من خراب العراق | عزيز الخزرجي
محنة وصلاحية الحاكم الشيعي الملتزم | سامي جواد كاظم
رقعة الشطرنج العراقية | جواد الماجدي
محمد مشالي طبيب الغلابة وعبدالناصر المشروع | الدكتور عادل رضا
الدولة العصرية.. الرؤيا والاستنتاج | كتّاب مشاركون
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 304(أيتام) | المرحوم بجاي محيسن... | عدد الأيتام: 6 | إكفل العائلة
العائلة 359(محتاجين) | المحتاجة دعاء عبد ال... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 368(محتاجين) | المحتاجة حسيبة جاب خ... | إكفل العائلة
العائلة 283(أيتام) | المرحوم مهدي محيسن... | عدد الأيتام: 7 | إكفل العائلة
العائلة 351(أيتام) | المرحوم محمد رويضي... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي