الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » عزيز الخزرجي


القسم عزيز الخزرجي نشر بتأريخ: 30 /11 /2019 م 09:31 صباحا
  
بإستقالة عبد المهدي تبدأ الحرب الأهلية

الغربان تحوم حول العراق من كل حدب و صوت من الداخل (من أوساط الشعب) ومن الخارج(كل الدول حتى الدول الأفريقية) و الكل يتربصون فريستهم للأنقضاض على سلم السلطة للنهب خصوصا الأستكبار العالمي الذي ما فتأ يخطط لدفع الحكومة إلى الأستقالة رغم علمه بأفضليته, كي يخلو الجو تماماً لتعميم الفوضى في كل مدينة و محافظة و بيت عراقي, لتبدأ الحرب الأهلية التي نعيش بدايتها!

إننا نؤكد لكم مرة أخرى : بأن المظاهرات التي توسعت و الظلم و المحاصصة قد بدأت قبل هذه الحكومة الحالية, و إن الفساد قد تجسد بوضوح من خلال معدل الرواتب و الحمايات و النثريات و التحويلات العلنية و بدأ مع تأسيس مجلس الحكم عام 2003م برعاية و قصد من الحاكم الأمريكي(بريمر) و الفاسدون الكبار(كآلرؤوساء والوزراء و المستشارين حتى المدراء العاميين) هم المسؤولون الحقيقيين الذين سرقوا مع ذويهم و من يحيط بهم أكثر من ترليون و نصف الترليون دولار, لهذا فإن السيد عبد المهدي رغم كل شيئ؛ يعتبر صمام الأمان لبعض الحدود لوضع العراق و لما جرى و يجري من مظاهرات و فساد منظم, ولا يعتبر جزءاً من الفاسدين, لأن عمر حكومته العملية لا تتعدى السنة, قضى معظمه في ترتيب و إرضاء الكتل الكبيرة التي رشحته و التي قتلت و ما زالت نفسها على منصب و مسؤول هنا و هناك , حتى درجة المدير العام, لأن مفهوم السلطة في العراق لا يتعدى التسلط و نهب الأموال, لا أكثر ولا أقل و تلك هي ثقافة العراقيين و مبادئ ألأحزاب التي تحاصصت و أثبتت من خلال حكوماتها و وزاراتها ذلك و بآلدليل والأرقام وبإعتراف الكتل أنفسهم!

وإن وسائل الأعلام التي تداولت بعض هتافات المتظاهرين بطلب إستقالة عبد المهدي, إنما كان بسبب جهلهم بحيثيات الفساد و ما تخفي لهم الأيام السوداء القادمة و المؤآمرات الكبرى التي تريد أظهار الحكومة الشبه شيعية لوحدها بكونها هي الفاسدة و التي ستسبب حرق العراق كله بإنطلاقة حرب أهلية من أوساط تلك النيران.

لكن أعيد أيضا : على السيد عبد المهدي : البدء بمحاكمة 500 فاسد كبير كانوا رؤوساء و وزراء و مستشارين بلا إستثناء, و كذلك جنباً إلى جنب إرجاع الأموال المنهوبة ليخلد إسمه في تأريخ العراق و ليلتف الشعب كله حول حكومته, للأقتصاص من الفاسدين الصغار من بعد العتاوي الكبار.

بإختصارشديد : استقالة عبد المهدي سوف لن تنهي الازمة .. بل ستأزمها و ستطيلها, بعد ان عادت الكرة لملعب الفاسدين دون ملعب حكومتة المستهدفة.

أللهم إشهد إني قد بلغـت:

الفيلسوف الكوني / عزيز الخزرجي

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا.. انتهاك صارخ: ركاب طائرة قادمة من ملبورن غادروا مطار سيدني دون فحوصات

أستراليا: أندروز يعتذر لسكان فيكتوريا مع تسجيل 134 حالة جديدة قبل ساعات من تنفيذ الإغلاق

السلطات تتبنى استراتيجية "حلقات الاحتواء" لمنع انتقال كورونا الى باقي أجزاء أستراليا
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
رؤية رجل ... السيد السيستاني | سامي جواد كاظم
ألرّسالة الكونيّة آلتي غيّرت ألعالم | عزيز الخزرجي
أزمة الأوكسجين | حيدر الحدراوي
لماذا التنابز ؟ | سامي جواد كاظم
نظارات طبية وعقول فارغة | رحمن الفياض
عندما تفتقر ألنّخب آلثّقافة! | عزيز الخزرجي
ارادة قوات الاحتلال تفرض امكانية التدخل وتشكيل فرق الموت لنشر الرعب‎ | كتّاب مشاركون
أن لا وجود للعبودية إلا لأنها طوعية | كتّاب مشاركون
حقيقة كردستان ضمن دولة العراق ولاتعترف بالعراق اصلا نفوسها 5.5 مليون وتستلم 23% من الميزانية‎ | كتّاب مشاركون
هل سيندم الكاظمي على ارتدائه زيّ الحشد ؟ | محمد الجاسم
الاستحمار الذاتي واستخدام الطائفية | الدكتور عادل رضا
ألبشر و الذئاب | عزيز الخزرجي
لا استطيع التنفس | وسام أبو كلل
آل ألعلّاق رؤوس الفساد في العراق | عزيز الخزرجي
تأملات في زمن كورنا محضر تحقيق | رحمن الفياض
ياحكومة العراق كم جورج فلويد قتلتم من المتقاعدين؟ | عزيز الحافظ
رفحاء وجلد الذات | عبد الكاظم حسن الجابري
رحلة إلى منشأ الأرض في نَصَبها لذة للسائحين | د. نضير رشيد الخزرجي
القنوات الفضائية المحلية ومنهج بث السم | كتّاب مشاركون
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 296(أيتام) | المرحوم احمد محمد ال... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 204(أيتام) | المريض حازم عبد الله... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 308(محتاجين) | المريض علي مسعد... | عدد الأطفال: 7 | إكفل العائلة
العائلة 138(أيتام) | غالب ردام فرهود... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 257(أيتام) | المرحوم طارق فيصل رو... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي