الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » ثامر الحجامي


القسم ثامر الحجامي نشر بتأريخ: 26 /11 /2019 م 04:18 صباحا
  
شجرة الاصلاح تورق في موسم الخريف

مع بداية موسم الأمطار في العراق، كان الجميع يأمل بامطار غزيرة على غرار الموسم الماضي، تجنب البلاد مشاكل شحة المياه، ولكن الى الان لم تتلبد السماء بالسحب التي تحمل الأمطار، وإنما كان هناك احداث آخرى أنست العراقيين حاجتهم الى الماء!

   فقد شهدت البلاد أمواجا بشريا ملأت شوارع المدن العراقية، أخذت تضرب حواجز المنطقة الخضراء، مهددة إياها بسيل جارف، وأصبحت دبكات الشباب في ساحة التحرير، تهز تلك الكراسي التي لم ير العراقيون منها خيرا، وصرخات الجموع المطالبة بالتغيير، مزقت آذان قوم كانوا لاهين في ملذاتهم، متنعمين في خيرات الوطن يتكالبون على سلب ثرواته، دون أن يرف لهم جفن أو يرق لهم قلب، وينزلوا من بروجهم العاجية، ينظرون الى الحال التي أصبحت عليهما الأمة.

    كان الرهان كبيرا على التغيير، ودروس السنين السابقة كانت حاضرة عند الجميع، فلن تنطلي خدعة مهلة مائة يوم مرة أخرى، والوعود بتعيينات وإعطاء الأموال، لن تجعل ذلك السيل البشري يتوقف عن الوصول الى هدفه، وأساليب القمع والترهيب ورصاص القناصين، قابله المتظاهرون بصدور عارية، فهم يريدون عزيزا كادوا أن يفقدوه، إنهم يريدون.. وطن.

   شهدت المظاهرات العراقية طوال الفترة الماضية أحداثا وتداعيات كثيرة، فبين صدقية المطالبات التي خرج من أجلها المتظاهرون، وتفاعلت معها كافة اطياف الشعب العراقي بمرجعياته الدينية ومؤسساته النقابية والإجتماعية، وبين من حاول تشويه تلك المظاهرات بعمليات القتل والتسليب وحرق الممتلكات العامة والخاصة، والتجاوز على مؤسسات الدولة.

  بينما حاولت قوى خارجية إستغلالها لفرض أجندات معينة، محاولة جعل العراق مسرحا للصراع في المنطقة، وفرض إرادتها على الواقع السياسي العراقي، مستغلة أدواتها الداخلية لفرض مشهد آخر عن الإحتجاجات المطالبة بالإصلاح، وتحويلها الى أداة للتناحر والإقتتال، والذهاب بالبلاد الى المجهول.

   في ذروة الصراع وتصاعد الغبار الذي حجب الرؤية عن المشهد القادم، جاء صوت المرجعية الدينية من النجف، معلنا تضامنه مع " ثورة الإصلاح " راسما الحل الأمثل للخروج من الأزمة، داعيا الى الإستمرار بالضغط الجماهيري حتى تستجيب الكتل الحاكمة لرغبة الشارع العراقي في الإصلاح والتغيير.

   قانون جديد للإنتخابات، يضمن تساوي الفرص للمرشحين وعدم وصول الطبقة الحاكمة الحالية - إذا ما أرادت الجماهير ذلك - ومفوضية عليا مستقلة للإنتخابات بعيدة عن سطوة الأحزاب الحاكمة التي سخرتها للوصول الى السلطة، ذلك ما نادت به المرجعية الدينية في الإسبوع الأخير، وإذا ما تحقق ذلك ربما يتبعه الدعوة الى إنتخابات مبكرة، تزيح السلطة السياسية الحالية.

   هي فرصة للسلطة الحاكمة بالإسراع في الإصلاحات التي نادت بها الجماهير والمرجعية الدينية، قبل أن تسقط أوراقهم رياح التظاهرات العاتية، وإستعادة ثقة الجماهير التي يئست من الوعود الكاذبة، وإلا فإن البلاد ستذهب الى أوضاع لا تحمد عقباها.

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا.. انتهاك صارخ: ركاب طائرة قادمة من ملبورن غادروا مطار سيدني دون فحوصات

أستراليا: أندروز يعتذر لسكان فيكتوريا مع تسجيل 134 حالة جديدة قبل ساعات من تنفيذ الإغلاق

السلطات تتبنى استراتيجية "حلقات الاحتواء" لمنع انتقال كورونا الى باقي أجزاء أستراليا
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
رؤية رجل ... السيد السيستاني | سامي جواد كاظم
ألرّسالة الكونيّة آلتي غيّرت ألعالم | عزيز الخزرجي
أزمة الأوكسجين | حيدر الحدراوي
لماذا التنابز ؟ | سامي جواد كاظم
نظارات طبية وعقول فارغة | رحمن الفياض
عندما تفتقر ألنّخب آلثّقافة! | عزيز الخزرجي
ارادة قوات الاحتلال تفرض امكانية التدخل وتشكيل فرق الموت لنشر الرعب‎ | كتّاب مشاركون
أن لا وجود للعبودية إلا لأنها طوعية | كتّاب مشاركون
حقيقة كردستان ضمن دولة العراق ولاتعترف بالعراق اصلا نفوسها 5.5 مليون وتستلم 23% من الميزانية‎ | كتّاب مشاركون
هل سيندم الكاظمي على ارتدائه زيّ الحشد ؟ | محمد الجاسم
الاستحمار الذاتي واستخدام الطائفية | الدكتور عادل رضا
ألبشر و الذئاب | عزيز الخزرجي
لا استطيع التنفس | وسام أبو كلل
آل ألعلّاق رؤوس الفساد في العراق | عزيز الخزرجي
تأملات في زمن كورنا محضر تحقيق | رحمن الفياض
ياحكومة العراق كم جورج فلويد قتلتم من المتقاعدين؟ | عزيز الحافظ
رفحاء وجلد الذات | عبد الكاظم حسن الجابري
رحلة إلى منشأ الأرض في نَصَبها لذة للسائحين | د. نضير رشيد الخزرجي
القنوات الفضائية المحلية ومنهج بث السم | كتّاب مشاركون
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 312(محتاجين) | عائلة مصطفى عايد الح... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 224(أيتام) | المحتاج جميل عبد الع... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 219(محتاجين) | المرحوم ايدام منسي ع... | عدد الأطفال: 2 | إكفل العائلة
العائلة 92(محتاجين) | المرحوم ياسين الياسر... | عدد الأطفال: 1 | إكفل العائلة
العائلة 347(أيتام) | المرحوم نديم حميد ال... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي