الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » منوعات


القسم منوعات نشر بتأريخ: 29 /09 /2019 م 06:50 صباحا
  
تأثير مشاهدة الشاشة على دراسة الرياضيات و اللغة لدى الطلاب

يُعد الإفراط في قضاء الوقت أمام الشاشة من أسباب تعرض الأطفال للعديد من المشاكل.

وفي هذا التقرير الذي نشرته مجلة "تايم" الأميركية سلّطت الكاتبة جيمي دوشارم الضوء على الدراسة الجديدة التي كشفت عن العلاقة بين الإفراط في مشاهدة الشاشة ونتائج التحصيل الدراسي.

وأفادت الكاتبة بأن "مجلة الجمعية الطبية الأميركية لطب الأطفال" نشرت تحليلا لعشرات الدراسات السابقة، التي تناولت العلاقة بين وقت مشاهدة الشاشة والتحصيل الدراسي.

وأكد المؤلفون أن تحديد مقدار الوقت يُعد سؤالا خاطئا، نظرا لأن عددا كبيرا من المراهقين أكدوا أنهم يظلون على اتصال بالإنترنت بشكل مستمر.

كما كشفت هذه الورقة البحثية عن أن أنواع التكنولوجيا التي تعتمد على الشاشات التي يستخدمها الأطفال تؤثر بشكل أكبر على مهارات التعلم، مقارنة بإجمالي الوقت الذي يقضونه أمام الشاشات.

وأشارت الكاتبة إلى أن الورقة البحثية درست نتائج نحو ستين دراسة حول وقت الشاشة والتحصيل الدراسي، ونُشرت بين عامي 1958 و2018، وشملت أكثر من 480 ألف طفل تتراوح أعمارهم بين 4 و18 عاما، يعيشون في 23 دولة.

كما أجرى المؤلفون تحليلا إحصائيا لنحو نصف نتائج هذه الدراسات، التي تضمنت 106 آلاف وخمسمئة شخص، للتوغل بشكل أعمق في دراسة العلاقة بين وقت الشاشة والأداء الدراسي.

عند تجميع نتائج هذه الدراسات، لم يجد المؤلفون رابطا قويا بين وقت الشاشة والتحصيل الدراسي، عكس الدراسات السابقة التي تطرقت لهذا الموضوع.

وافترض المؤلفون أن النتائج المتباينة عكست الأسباب والطرق العديدة لاستخدام الشباب التكنولوجيا، التي كان من الصعب تسجيلها في تلك الدراسات.

ومع ذلك، كشفت هذه الدراسة عن وجود آثار محددة مرتبطة بأشكال معينة من استعمال التكنولوجيا.

ووفقا للورقة البحثية، اقترنت الزيادة في وقت مشاهدة التلفاز بتراجع النتائج في مواد مثل اللغة والرياضيات والعديد من الاختبارات المختلطة الأخرى.

كما أن العلامات الدراسية للمراهقين تراجعت بشكل أكبر مقارنة بالأطفال الأصغر سنّا، ولعل السبب في ذلك يرجع إلى أن الأطفال الصغار، الذين يتعلمون من خلال التكرار، كانوا قادرين على الاستفادة والتعلم من خلال مشاهدة التلفاز.

يُعد الإفراط في قضاء الوقت أمام الشاشة من أسباب تعرض الأطفال للعديد من المشاكل، وفي هذا التقرير الذي نشرته مجلة "تايم" الأميركية سلّطت الكاتبة جيمي دوشارم الضوء على الدراسة الجديدة التي كشفت عن العلاقة بين الإفراط في مشاهدة الشاشة ونتائج التحصيل الدراسي.

وأفادت الكاتبة بأن "مجلة الجمعية الطبية الأميركية لطب الأطفال" نشرت تحليلا لعشرات الدراسات السابقة، التي تناولت العلاقة بين وقت مشاهدة الشاشة والتحصيل الدراسي.

وأكد المؤلفون أن تحديد مقدار الوقت يُعد سؤالا خاطئا، نظرا لأن عددا كبيرا من المراهقين أكدوا أنهم يظلون على اتصال بالإنترنت بشكل مستمر.

كما كشفت هذه الورقة البحثية عن أن أنواع التكنولوجيا التي تعتمد على الشاشات التي يستخدمها الأطفال تؤثر بشكل أكبر على مهارات التعلم، مقارنة بإجمالي الوقت الذي يقضونه أمام الشاشات.

وأشارت الكاتبة إلى أن الورقة البحثية درست نتائج نحو ستين دراسة حول وقت الشاشة والتحصيل الدراسي، ونُشرت بين عامي 1958 و2018، وشملت أكثر من 480 ألف طفل تتراوح أعمارهم بين 4 و18 عاما، يعيشون في 23 دولة.

كما أجرى المؤلفون تحليلا إحصائيا لنحو نصف نتائج هذه الدراسات، التي تضمنت 106 آلاف وخمسمئة شخص، للتوغل بشكل أعمق في دراسة العلاقة بين وقت الشاشة والأداء الدراسي.

عند تجميع نتائج هذه الدراسات، لم يجد المؤلفون رابطا قويا بين وقت الشاشة والتحصيل الدراسي، عكس الدراسات السابقة التي تطرقت لهذا الموضوع.

وافترض المؤلفون أن النتائج المتباينة عكست الأسباب والطرق العديدة لاستخدام الشباب التكنولوجيا، التي كان من الصعب تسجيلها في تلك الدراسات.

ومع ذلك، كشفت هذه الدراسة عن وجود آثار محددة مرتبطة بأشكال معينة من استعمال التكنولوجيا.

ووفقا للورقة البحثية، اقترنت الزيادة في وقت مشاهدة التلفاز بتراجع النتائج في مواد مثل اللغة والرياضيات والعديد من الاختبارات المختلطة الأخرى.

كما أن العلامات الدراسية للمراهقين تراجعت بشكل أكبر مقارنة بالأطفال الأصغر سنّا، ولعل السبب في ذلك يرجع إلى أن الأطفال الصغار، الذين يتعلمون من خلال التكرار، كانوا قادرين على الاستفادة والتعلم من خلال مشاهدة التلفاز.

ألعاب الفيديو
وفقا للبيانات التي كشف عنها مكتب إحصاءات العمل، يقضي المراهقون الأميركيون الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و19 عاما في المتوسط أكثر من ساعتين يوميًّا في مشاهدة التلفاز، كما يقضي الأطفال الذين يبلغ عمرهم ثماني سنوات أو أقل المدة ذاتها أمام شاشات التلفاز.

كما اقترنت ألعاب الفيديو، التي يقضي الأطفال مدة أربعين دقيقة في ممارستها يوميًّا، بتراجع النتائج الدراسية بشكل عام، ولكن الأداء في مواد مثل الرياضيات واللغة لم يتأثر بشكل كبير.

ومع ذلك، لا تكشف هذه الورقة السبب والتأثير، كما لا يبدو سبب الارتباط الوثيق بين بعض أنواع من التكنولوجيا والأداء المدرسي للأطفال أكثر من غيرها واضحا.

وذكر المؤلفون أنه من المحتمل أن الإفراط في مشاهدة التلفاز أو الجلوس أمام شاشات الكمبيوتر يمنع الأطفال من الانخراط في أنشطة أكثر فائدة، مثل الدراسة أو النوم أو ممارسة التمارين الرياضية. إلى جانب ذلك، ذكرت الورقة البحثية أن الإفراط في مشاهدة التلفاز قد يقلل أيضًا فترة الانتباه أو يعيق التطور المعرفي.

ورغم أن هذه الورقة البحثية لم تكشف عن الصلة القوية بين التحصيل الدراسي والوقت المستغرق على الإنترنت أو وسائل التواصل الاجتماعي، فإن المؤلفين أكدوا أن هذه النتائج تستحق المزيد من البحث، لا سيما أن تأثير هذه الأنشطة يمكن أن يعتمد بشكل كبير على كيفية وسبب استخدام الأجهزة المحمولة.

ومن المهم تحديد الوقت الذي يقضيه الأطفال والمراهقون أمام شاشات التلفاز أو الكمبيوتر أو الهواتف المحمولة، لأن نمط الحياة الخامل يرتبط بمجموعة من المشاكل الصحية والنفسية.

وخلصت الكاتبة إلى أن "الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال" توصي الآباء بالسماح لأطفالهم الصغار الذين تتراوح أعمارهم بين سنتين وخمس سنوات بقضاء ساعة واحدة في اليوم أمام الشاشة، والحد من وقت استخدام الأطفال الأكبر سنًا للتكنولوجيا.

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

سفينة الشحن "الكويت" تجلب اصابات كورونا جديدة لأستراليا

أستراليا تحجز سفينة نقل مواشٍ كويتية بسبب كورونا

أستراليا: جهاز الاستخبارات "آزيو" يسعى إلى توسيع صلاحياته وتخفيض سن الاستجواب إلى 14 عاماً
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
ملتقى الشيعة الأسترالي برعاية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
ألطريق الوحيد للتغيير | عزيز الخزرجي
رسالتي الكونية التي غيّرت العالم | عزيز الخزرجي
الامام علي شهيد العدل والرحمة | كتّاب مشاركون
الامام علي (ع) مدرسة السياسة وتخبط الساسة | سامي جواد كاظم
تأملات في القران الكريم ح457 | حيدر الحدراوي
قراءة فى كتاب أعجمي فالعب به | كتّاب مشاركون
اسبوع مليء بالاكاذيب | سامي جواد كاظم
وقفة في محراب الأمام علي(عليه السلام) | عبود مزهر الكرخي
من قتل أمير المؤمنين عليه السلام؟! | الشيخ عبد الأمير النجار
قراءة فى كتاب الشمس في نصف الليل | كتّاب مشاركون
جرح هامة يعسوب الدين | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الحكمة الكونية التي تختزل فلسفة نهجنا الكوني: | عزيز الخزرجي
قراءة فى كتاب الشاء | كتّاب مشاركون
ما تأثير الجائحة كرونا على الرؤساء والأنظمة والمسؤولين والأنظمة والعالم؟ | كتّاب مشاركون
تأملات في القران الكريم ح456 | حيدر الحدراوي
اضغاث احلام .. قصة قصيرة | حيدر حسين سويري
وفاة خادم ألعراقيين | عزيز الخزرجي
همسة كونية لعلي بن أبي طالب: | عزيز الخزرجي
كيف تنمي الذهن لاقتناص الرأي الصائب؟ | د. نضير رشيد الخزرجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 302(محتاجين) | المريض عبد خلف عباس... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 346(أيتام) | المرحوم محمد عبد مري... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 281(أيتام) | المرحوم محمد علي عبد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 341(أيتام) | المرحوم محمد عادل ها... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 221(أيتام) | المرحوم عدنان عبد... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي