الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: 03 /09 /2019 م 06:59 صباحا
  
ذيل وبرعم ايراني محمد الغبان وزير من التوابين وأكمل ماتبناه ابودريل جبر صولاغ

يكفي دجل ومغالطة انكشفت اللعبة يااقزام وياخونة ومن يبيع وطنه فلا شرف له يامرتزقة يامأجورين؟؟؟؟؟؟ انهزامي جبان صعلوك وما فائدة الاستقالة يأبو صندل وأنتظر مكانك تحتضن كهرمانة ولاكن معدوما واذا كان لدى المتبقين شرف لو انكسرت الشيشة, ولا يحميك احد والله فوق الجميع والى جهنم وبئس المصير!!!
عندما تطالب السيدة المصون تماما والنائبة المحترمة جدا جدا حنان الفتلاوي بعالي صوتها وكامل قواها العقلية بقتل سبعة من السنة حيثما كانوا واينما وجدوا، مقابل سبعة جنود شيعة يحاربون أهل الانبار، فان التصفيق يدوي لجرأتها والهتاف يعلو لشجاعتها، بينما تحشد وزارة الداخلية بقيادة وزيرها محمد الغبان وتستنفر قواتها واستخبارتها لملاحقة مواطن مفجوع صدرت منه كلمة مجرد كلمة غلب عليها الانفعال من هول جريمة راح ضحيتها عشرة أناس ابرياء كل تهمتهم انهم سنة وعرب فقط، تقتلهم مليشيات هادي العامري وعصائب قيس الخزعلي وتقذف جثثهم في الشوارع والطرقات جهارا نهارا، بلا وازع اخلاقي او حساب قضائي.أي عدالة هذه التي تسود العراق!المجرمون يغتالون الامنين على هوياتهم واسمائهم والقابهم دون خوف، في حين يُطارد الابرياء ويزجون في سجون الموت رغم انهم لم يشهروا سلاحا او يطلقوا رصاصا ولم يقتلوا انسانا كما هو حال مواطن بسيط يدعى حامد جاسم تقول وزارة الداخلية انه تفوه بعبارات طائفية خلال تشييع جثمان الشيخ قاسم سويدان الجنابي.محمد الغبان ربيب هادي العامري وخادم قاسم سليماني ووزير حيدر العبادي وزميل صالح المطلك في مجلس الوزراء، يعتبر الكلام ضد قتلة الشيخ الجنابي عملا ارهابيا وجريمة ضد الانسانية، لان الذين خطفوا الشيخ وابنه ومرافقيه الثمانية وقتلوهم غيلة وغدرا ، هم ابطال وصناديد حتى لو كانوا سفلة او ابناء متعة، المهم انهم شيعة من اتباع الولي الفقيه على خامنئي إمام الشواذ والساقطين والمنحرفين.لك الله يا حامد جاسم وكان عليك ان تشتم الشيخ قاسم وتلعن ابنه الدكتور محمد وتسب ابناء عمومتك المغدورين، وتهتف بحياة خامنئي وسليماني وهادي العامري وقيس الخزعلي وابي مهدي المهندس ومحمد الغبان (يا.. يعيش يا.. يعيش) وعندها ستكون شيعيا من أهل البيت وان لم تنتم الى هذه الملة الطاهرة من فوق ومن تحت..!

اين انت ياحضرة الوزير من جريمة الكراده وكل مايحصل في ابناء شعبنا من هدر لدماء العراقيين بدلا من اهتمامك بالاستقبال والترحيب والاهتمام بالتواجد الاعلامي لك تحت راية النصر وتحقيق الانتصارات اين انت من الانتصارات التي حققتها على الساحه الداخليه في حفظ دماء العراقيين سوى انشغالكم بمشروع البطاقه الوطنيه ومشاريع زرع الروتين المعقد في طريق المواطن اين الخطط الامنيه واين الأمن واﻹمان في بغداد وفي بلدنا الجريح اتمنى أن يكون بلدي آمن وشعبي يعيش بسلام هذا هو واجبك الوطني لاغير أن لم يتحقق ذلك فلا حاجه لذكر بطولات وانجازات ، اتمنى ان نكون مخلصين في حب الوطن والاخلاص في خدمة المواطن .
ابو حلك الفاهي ولك شباب بعمر الورده راحو والله بعمر الورده والله حرام عليكم دوله فاشله ورئيسه افشل ومن وره شنوو شخصتوو الخلل بعد ما راحوو شباب يسوون روسكم وهلي مو شرافاء وشوفو الامام المنتضر المهدي ع شراح يسوي بيكم حسيب الله ونعم الوكيل
ههههه المن تنطيها اخوك البطل يا محمد كل اسبوع لندن لو تنطيها القيادات جبتها هسه وطلعت وين ماكو ضابط يسوى خلقتكم وخبرتهم انت شنو من البين جايبلك وين ماكو واحد مايعرف يكتب اسمه جايبه بس على نهب القياده مالته عيب كول الله منصب كام يتباع علني دمرت دنيا انته
انتبهو ع هاي الالغاز العجيبة والاسئلة الي مالها جواب !!!ولد صديقي ورا الانفجار خابر أمه وخابر ابو طمنهم وكاللهم اني مابيه شي وراح ارجع هسه بس اساعد جماعتي ..وراها الولد اختفة !!
اليوم يلا لكو محفظته بصف جثة متفحمة !حته ملابس ماكو بس جثه صايره فحم والمحفظة بصفها ؟زين معقوله جثه تتفحم ومحفظه تبقى سالمه !!!شنو الموضوع ؟!شي كلش غريب
الشغله الخ اي اثر للانفجار ماكوو؟ يعني معقوله حته حفره متسوي السياره الي انفجرت ؟ انفجار جداً قوي وماكو اي اثر حفره !!حته صور ما طلعو للسياره الي انفجرت ... الكراده كلها كاميرات من الطول لطول شو و لا كاميرا طلعت تصوير
اطفاء واسعاف ورة ثلث ساعه يله جااااييين لموقع الحادث الكرادة مترووسه شرطة وجيش وهمه معروفين ع حززام الامان يحاسبون ,بوووكت الحادث كلهم ختفووو شي عجيب؟!؟!؟!!
زين التصوير الي صار قبل الحادث للموقعين الكوفي ومجمع الليث والتركيز ع وجوه ماتوقع صدفه!!!!!!!اسئلة محد يكدر يجاوب عليهه........هلا تدلنا ياغبان شنو منو عليمن واذا انت مغلس فالناس امفتحه ويكفي دجل يا قائد التوابين في ايران
ضوابط قرار العفو لمنتسبي قوى الامن الداخلي
بأمر السيد الوزير محمد الغبان تقرر ايقاف الاجراءات القانونية بحق مرتكبي :-
1. جرائم الغياب 
2. جرائم عدم الاحترام والطاعة 
3. جرائم التمارض وإلحاق الاذى بالنفس للتخلص من الخدمة 
4. الشروع بالانتحار 
5. جرائم الاخلال بشؤون الخدمة
والتي لا تزال طور التحقيق او المحالة الى محاكم قوى الامن الداخلي ولم يصدر بها قرار حكم، وقيام تشكيلات الوزارة بنشر التحاق مرتكبي جريمة الغياب لشمولهم بالقرار. 
علما ان قرار ايقاف الاجراءات القانونية لا يجري بحق مرتكبي الجرائم الواردة اعلاه بعد تاريخ 30/4/2015، والآثار القانونية التي تترتب على ايقاف الاجراءات هي نفس الاثار المترتبة على الحكم بالبراءة.
المكتب الاعلامي لوزير الداخلية
عقد اجتماع لمجلس وزراء الداخلية العرب بتونس بحضور الامين العام د.محمد كومان وممثلي الدول وهذا الاجتماع تنسيقي بين مدراء المكاتب العربية والاعضاء في المجلس حيث تم مناقشة بنود الاجتماع السابق وطرح قضايا خاصة بمكافحة الارهاب ومتابعة المطلوبين بالتنسيق مع الانتربول وللاسف وزارة الداخلية العراقية لم تبعث ممثلا عنها للحضور علما ان العراق من اكثر البلدان التي اصابها الارهاب وهذه الاجتماعات ضرورية لانها تتخذ فيها قرارات على اثر قضايا وملفات مطروحة امام الاجتماع ومنها متابعة ملفات المطلوبين والارهابيين.البينة الجديدة تطالب السيد وزير الداخلية بالرد عما ورد علما اننا نعرف ان السيد الوزير من الوزراء الاكفاء وشارك بنفسه بقتال الارهابيين لمرات عديدة.
رئيس الوزراء حيدر العبادي فشل فشلآ ذريعآ في وعده الذي قطعه على نفسه وأمام الشعب بأن يأتي للوزارات الامنية السيادية بأشخاص مستقلين ونزيهين وكفوئيين وليس لديهم أجندة حزبية سياسية أو أطماع شخصية بالمنصب لغرض الاثراء غير المشروع، ولأن العبادي لا يستطيع بدوره لا هو ولا غيره بالإيفاء بالوعود لأنهم لا يستطيعون ان يخرجوا من عباءة المحاصصة الطائفية والمذهبية البغيضة التي أسسها الاحتلال وأدامها سياسيو العراق الجدد بكل ما اتوا من عزيمة وإصرار لغرض استمرارهم في الحكم كنهج مسلم به من قبلهم، فولاء هؤلاء المسؤولين كان وما يزال لأحزابهم وحتى لأشخاص وليس للوطن وهذا هو السبب الرئيسي لما يعانيه الموطن العراقي اليوم ويدفع ثمنه، والعتب ليس عليهم ولكن العتب كل العتب على الشعب العراقي الذي رضى بأن يحكمه مثل هؤلاء الذين ولائهم الأول والأخير سوف يبقى لأحزابهم وليس للوطن وهذا من سخريات القدر على العراقيين!؟.
في مجلس النواب الذي عدد نوابه 328 نائبآ لم يحضر منهم لغرض التصويت على مرشحي الوزارات الامنية السيادية غير 262 نائبآ فقط لا غير أي بمعنى أخر أن هناك 66 نائبآ لا يكترثون ولا يهمهم إذا حضروا أو لم يحضرون لغرض ممارسة دورهم النيابي والرقابي على اختيار المرشحين، ولكن يعتبر الحضور اليوم وفي مثل هذا العدد معجزة برلمانية بكافة المقاييس لمجلس النواب!!؟ ولكن ما يهمنا في هذا الصدد هو المرشح الذي تم التصويت عليه لوزارة الداخلية الذي يثير الريبة والشك حاليآ لدى معظم العراقيين من اختيار شخص كهذا لمنصب وزاري سيادي أمني مهم قادمآ من منظمة تم تشكيلها برعاية ودعم وإسناد مباشر غير محدود من قبل إيران ولاية الفقيه والتي روعت العراقيين وأدخلتهم في دوامة العنف الطائفي والمذهبي وكانت المحرك الرئيسي والمباشر لإدامة هذا العنف خلال الحرب الاهلية العراقية العلنية ووزير الداخلية في حينها والذي كان ينتمي الى نفس التنظيم، والتي ما زالت هذه الحرب الاهلية مستمر لغاية اليوم ولكن بصورة سرية ومسكوت عنها وخصوصآ بعد أن تم انسحاب ما يسمى بتنظيم داعش من المناطق التي كان يسيطر عليها وإحتلالها من قبل بما يسمى بميليشيات الحشد الشعبي التي يترأسها أبو مهدي المهندس.
لقد كانت خطبة ومقولة وزير الداخلي الجديد وهو يقود ميليشيات الحشد الشعبي عند دخولهم مدينة أمرلي أمام أتباعه وميليشياته بان : "كل سني هو داعشي وأن لم ينتمي" ردآ منه ومستعيرا بالوقت نفسه مقولة الرئيس الراحل : "كل عراقي هو بعثي وأن لم ينتمي" وهذه المقولة المحرفة البغيضة كانت السبب الرئيسي والمباشر لغرض أن يتم البدء بالتطهير الطائفي المذهبي من قبل ميليشيات الحشد الشعبي وبقية ميليشيات الاحزاب الاخرى التي تشارك اليوم في الاستيلاء على المناطق والنواحي والمدن التي كان يسيطر عليها تنظيم داعش والإخبار والتقارير الصحفية المتواترة على لسان العوائل المهجرة التي ترد في هذا الصدد تكشف لنا ولو بشيء من الخجل الجانب المخفي والمظلم من بشاعة هذا الفعل المخزي من قبل هؤلاء بحق العوائل التي تسكن مثل تلك المناطق.
في السيرة الذاتية المقتضبة والمموهة لوزير الداخلية الجديد ما يثير لنا ولغيرنا الكثير من الريبة ومن خلال سرد مشكوك كثيرآ في صحته خصوصآ عن طبيعة مستوى تفكيره وتحصيله العلمي الاكاديمي المموه بحصوله على ماجستير علوم إسلامية دفعة واحدة! وتم حشر لتحصيل علمي أنه حاصل على شهادة بكالوريوس أدب انكليزي مع عدم ذكر أسم الجامعة التي تخرج منها ولا سنة التخرج! وعدم ذكر مرحلته الدراسية الاولية "الابتدائية والمتوسطة والاعدادية" وخصوصآ أنه عاش في إيران وشارك بصورة فعالة مع ميليشيات منظمة بدر حسب ما يدعي وفي قتال الجيش العراقي أثناء حربه المفروضة مع إيران، قد لا يعلم معظم العراقيين بأن الذي يتسلم منصب قيادي بمنظمة بدر عليه أن يجتاز أولآ اختبار مشاركته بصورة فعلية ممنهجة وعملية في علميات التعذيب والتنكيل بالأسرى والمعتقلين العراقيين!؟.
السؤال الذي يطرحه العراقيين اليوم بعد أن تم تعين وزيرآ للداخلية قادمآ من خلفية منظمة حزبية عسكرية سياسية شاذة متهمة بإبادة العراقيين في غياهب المعتقلات السرية والعلنية وممارسة أبشع أنواع التعذيب عليهم وخصوصآ التعذيب بواسطة المثقب الكهربائي "الدريل" هل سوف يعود التعذيب والاختفاء القسري والجثث المرمية بالشوارع وبمكبات النفايات وبوتيرة أسرع من السابق؟ وخصوصآ اليوم نرى الشماعة التي يتم تعليق عليها لتبرير ممارستهم مثل تلك الافعال البشعة "الدواعش قادمون" بعد أن كان قبلها وزير الداخلية يرفع شعار "القاعدة قادمون" وهل المقولة التي أطلقها وزير الداخلية الجديد : "كل سني هو داعشي وأن لم ينتمي" سوف تأخذ أبعادها التنفيذية على أرض الواقع وتنتهي فقط عند مدينة أمرلي أم سوف تمتد لتشمل هذه المقولة جميع المناطق والقرى والنواحي والأقضية والمحافظات التي يتواجد فيها ميليشيات الحشد الشعبي!!؟.
لم نتطرق ونتكلم عن المدى والاتساع والتغلغل والنفوذ والأشراف المباشر على عمل وزارة الداخلية الذي سوف يكون عليه من قبل المسؤولين والقيادات والمنتسبين للحرس الثوري الايراني، ناهيك عن الفساد المالي والإداري واستغلال المنصب والنفوذ الحزبي من قبل ضباط الدمج وزيادة اعدادهم بوتيرة أسرع وغيرهم من مسؤولي قيادات منظمة بدر لغرض الاثراء غير المشروع والابتزاز السياسي والاقتصادي واتساع رقعة عمل الميليشيات الحزبية تحت ستار ودعم وإسناد وزارة الداخلية والذي سوف يحدث في عهد وزيرها الجديد لان هذا الموضوع أصبح من المسلمات به وأحد بديهيات سياسيو العراق الجدد لأنهم يعتبرون أن العراق مجرد غنيمة حرب وليس وطن يتسع للجميع!.

د.كرار حيدر الموسوي

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: رئيس الوزراء يقف إلى جانب نظام السنترلينك ROBO-DEBT

أستراليا: نيو ساوث ويلز بصدد وضع سقف 100 دولار للتبرعات السياسية

أستراليا.. هانسون: بعض النساء يكذبن بشأن العنف الأسري أمام محاكم العائلة
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
كيف نتعامل مع تجربة القيادة المعصومة ... ثورة الطف انموذجا | جعفر رمضان عبد الاسدي
أين عُقد أول مؤتمر عقد لنصرة الإمام الحسين ع ، و من هي أول شهيدة ، و من هو أول جاسوس | د. صاحب الحكيم
لو تبرعت الدولة للمواطن.. بحقه | واثق الجابري
محكمة... قصة قصيرة | عبد الجبار الحمدي
قمـــر ٌ بعـــد قمـــــر | عبد صبري ابو ربيع
مقال/ حرب الجهلة والفاشلين | سلام محمد جعاز العامري
الامام الحسين | جعفر رمضان عبد الاسدي
قبسات من الطفوفِ | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
اليوم الأسود والدموي في تاريخ الكوفة ...!!! | نهاد الفارس
من وحي ذكريات أهل الكوفة في مناسبة عاشوراء ...!!! | نهاد الفارس
مسجد الكوفة على خارطة الظهور الشريف ...!!! 2 | نهاد الفارس
مسجد الكوفة على خارطة الظهور الشريف ...!!! | نهاد الفارس
الى جريدة التلغراف (جوني عبو) | مصطفى الكاظمي
سفير الاهوار الفعل والتفاعل | يوسف الموسوي
التضامن الشعبي خلف القائد | واثق الجابري
نهضة الامام الحسين(ع) وعلاقته بالأمام المهدي(عج) / 4 | عبود مزهر الكرخي
عجز العلمانيون امام اعجاز الخطاب الاسلامي | سامي جواد كاظم
فلسفة العلي الأعلى في الحكم | عزيز الخزرجي
(الإسلام وقبول الآخر) | كتّاب مشاركون
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 316(محتاجين) | المعوق رزاق خليل ابر... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 217(أيتام) | المفقود سعد كاطع منش... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 297(أيتام) | المرحوم عبد الحسن ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 333(محتاجين) | المعاقين الأربعة ابن... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 288(أيتام) | المرحوم قاهر علي خمي... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي