الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » حيدر الحدراوي


القسم حيدر الحدراوي نشر بتأريخ: 21 /08 /2019 م 06:29 مساء
  
تأملات في القران الكريم ح433

سورة  الأنسان الشريفة

بسم الله الرحمن الرحيم

وَدَانِيَةً عَلَيْهِمْ ظِلَالُهَا وَذُلِّلَتْ قُطُوفُهَا تَذْلِيلاً{14}

تستمر الآية الكريمة مضيفة (  وَدَانِيَةً عَلَيْهِمْ ظِلَالُهَا ) , قريبة منهم اشجار الجنة , تظلهم بأغصانها واوراقها , (  وَذُلِّلَتْ قُطُوفُهَا تَذْلِيلاً ) , تيسر لهم قطف ثمارها من غير بذل جهد , فينالها القائم والقاعد .   

وَيُطَافُ عَلَيْهِم بِآنِيَةٍ مِّن فِضَّةٍ وَأَكْوَابٍ كَانَتْ قَوَارِيرَا{15}

تستمر الآية الكريمة (  وَيُطَافُ عَلَيْهِم بِآنِيَةٍ مِّن فِضَّةٍ وَأَكْوَابٍ كَانَتْ قَوَارِيرَا ) , تطوف عليهم الغلمان المخلدون بآنية من الفضية واكواب "اقداح لا عرى له" .  

قَوَارِيرَ مِن فِضَّةٍ قَدَّرُوهَا تَقْدِيراً{16}

تضيف الآية الكريمة (  قَوَارِيرَ مِن فِضَّةٍ ) , جمعت صفات الزجاج , فيرى ما في داخلها , وبياض الفضة , (  قَدَّرُوهَا تَقْدِيراً ) , فيها عدة اراء منها :  

  1. صنعت لهم على قدر تقلبهم لا تحجر فيها ولا فضل . "تفسير القمي" .
  2. أي قدروها في انفسهم , فجاءت كما قدروا وتمنوا في الشكل واللون والحجم والمذاق .
  3. او انهم قدروها بأعمالهم الصالحة , فجاءت على قدرها .
  4. او ان الطائفون بالشراب قدروا حاجتهم منها على قدر ما يشتهون .

( عن الصادق عليه السلام والقمي قال ينفذ البصر في فضة الجنة كما ينفذ في الزجاج ) . "تفسير الصافي ج5 للفيض الكاشاني" .

وَيُسْقَوْنَ فِيهَا كَأْساً كَانَ مِزَاجُهَا زَنجَبِيلاً{17}

تستمر الآية الكريمة (  وَيُسْقَوْنَ فِيهَا كَأْساً ) , الكأس بمعنى الخمر , (  كَانَ مِزَاجُهَا زَنجَبِيلاً ) , مزجت الخمرة بشراب الزنجبيل , وهذا مما كان يستلذ به عرب الجاهلية .   

عَيْناً فِيهَا تُسَمَّى سَلْسَبِيلاً{18}

تضيف الآية الكريمة (  عَيْناً فِيهَا تُسَمَّى سَلْسَبِيلاً ) ,  أي ان الزنجبيل ينبع من عين في الجنة تسمى "السلسبيل" , سميت بهذا الاسم لان شرابها سهل الانحدار في الحلق , مستساغ , طيب , وسلامته من كل منغص .  

وَيَطُوفُ عَلَيْهِمْ وِلْدَانٌ مُّخَلَّدُونَ إِذَا رَأَيْتَهُمْ حَسِبْتَهُمْ لُؤْلُؤاً مَّنثُوراً{19}

تستمر الآية الكريمة (  وَيَطُوفُ عَلَيْهِمْ وِلْدَانٌ مُّخَلَّدُونَ ) , غلمان , لا يشيبون , دائمون على شكلهم ومظهرهم , (  إِذَا رَأَيْتَهُمْ حَسِبْتَهُمْ لُؤْلُؤاً مَّنثُوراً ) , من صفاءهم وانتشارهم في كل مكان .

وَإِذَا رَأَيْتَ ثَمَّ رَأَيْتَ نَعِيماً وَمُلْكاً كَبِيراً{20}

تضيف الآية الكريمة (  وَإِذَا رَأَيْتَ ثَمَّ رَأَيْتَ نَعِيماً وَمُلْكاً كَبِيراً ) , ملكا واسعا , لا يزول ولا يفنى .  

( عن الباقر عليه السلام في حديث يصف فيه حال المؤمن إذا دخل الجنان والغرف إنه قال في هذه الاية يعني بذلك ولي الله وما هومن الكرامة والنعيم والملك العظيم وأن الملائكة من رسل الله ليستأذنون عليه فلا يدخلون عليه إلا بإذنه فذلك الملك العظيم

عن الصادق عليه السلام إنه سئل ما هذا الملك الكبير الذي كبره الله عز وجل حتى سماه كبيرا قال إذا أدخل الله أهل الجنة الجنة أرسل رسولا إلى ولي من أوليائه فيجد الحجبة على بابه فتقول له قف حتى نستأذن لك فما يصل إليه رسول ربه إلا بإذنه فهو قوله وإذا رأيت ثم رأيت نعيما وملكا كبيرا  ) . "تفسير الصافي ج5 للفيض الكاشاني" .

عَالِيَهُمْ ثِيَابُ سُندُسٍ خُضْرٌ وَإِسْتَبْرَقٌ وَحُلُّوا أَسَاوِرَ مِن فِضَّةٍ وَسَقَاهُمْ رَبُّهُمْ شَرَاباً طَهُوراً{21}

تستمر الآية الكريمة مضيفة (  عَالِيَهُمْ ثِيَابُ سُندُسٍ خُضْرٌ وَإِسْتَبْرَقٌ ) , يعلوهم ثياب حرير اخضر , والسندس ما رقم من الحرير , والاستبرق ما غلظ منه , (  وَحُلُّوا أَسَاوِرَ مِن فِضَّةٍ ) , زينتهم فيها من الذهب والفضة , (  وَسَقَاهُمْ رَبُّهُمْ شَرَاباً طَهُوراً ) , بيانا لمزيد من طهارة هذا النوع من الشراب.    

(عن الباقر عليه السلام في الحديث السابق وعلى باب الجنة شجرة ان الورقة منها ليستظل تحتها ألف رجل من الناس وعن يمين الشجرة عين مطهرة مزكية قال فيسقون منها شربة فيطهر الله بها قلوبهم من الحسد ويسقط عن أبشارهم الشعر وذلك قول الله عز وجل وسقيهم ربهم شرابا طهورا من تلك العين المطهرة ) . "تفسير الصافي ج5 للفيض الكاشاني" .

إِنَّ هَذَا كَانَ لَكُمْ جَزَاء وَكَانَ سَعْيُكُم مَّشْكُوراً{22}

تقرر الآية الكريمة مضيفة (  إِنَّ هَذَا كَانَ لَكُمْ جَزَاء ) , ان هذه المنزلة كانت ثوابا لكم , (  وَكَانَ سَعْيُكُم ) , عملكم في الدنيا , (  مَّشْكُوراً ) , غير مضيع . 

إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآنَ تَنزِيلاً{23}

تستمر الآية الكريمة مقررة (  إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآنَ تَنزِيلاً ) , اياك اعني , واسمعي يا جارة , الخطاب للنبي الكريم محمد "ص واله" والمعني كل من سمع النداء .    

فَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ وَلَا تُطِعْ مِنْهُمْ آثِماً أَوْ كَفُوراً{24}

الآية الكريمة تخاطب النبي الكريم محمد "ص واله"  (  فَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ ) , وهو تأخير النصر على الاعداء , (  وَلَا تُطِعْ مِنْهُمْ آثِماً ) , قائم بالإثم وهو عتبة بن ربيعة , (  أَوْ كَفُوراً ) , كثير الكفر , وهو الوليد بن المغيرة , فمما يروى إن عتبة بن ربيعة والوليد بن المغيرة قالا للنبي الكريم محمد "ص واله" : ارجع عن هذا الامر , هذا من ناحية الخصوص , اما بالعموم , فيشمل كل قائما بالإثم وكثير الكفر في أي زمان ومكان .     

وَاذْكُرِ اسْمَ رَبِّكَ بُكْرَةً وَأَصِيلاً{25}

يستمر الخطاب للنبي الكريم محمد "ص واله" في الآية الكريمة (  وَاذْكُرِ اسْمَ رَبِّكَ بُكْرَةً وَأَصِيلاً ) , بالغداة ومنتصف النهار .  

وَمِنَ اللَّيْلِ فَاسْجُدْ لَهُ وَسَبِّحْهُ لَيْلاً طَوِيلاً{26}

تستمر الآية الكريمة (  وَمِنَ اللَّيْلِ فَاسْجُدْ لَهُ ) , صلاتي العشاءين , او صلاة الليل , (  وَسَبِّحْهُ لَيْلاً طَوِيلاً ) , صلاة الليل كما تقدم في سورة المزمل الشريفة .    

(عن الرضا عليه السلام أنه سئل وما ذلك التسبيح قال صلاة الليل وقيل بكرة صلاة الفجر وأصيلا الظهران ومن اليل فاسجد له العشاءان وسبحه ليلا طويلا أي وتهجد له طائفة طويلة من الليل ) . "تفسير الصافي ج5 للفيض الكاشاني" .

إِنَّ هَؤُلَاء يُحِبُّونَ الْعَاجِلَةَ وَيَذَرُونَ وَرَاءهُمْ يَوْماً ثَقِيلاً{27}

تقرر الآية الكريمة (  إِنَّ هَؤُلَاء يُحِبُّونَ الْعَاجِلَةَ ) , الدنيا , (  وَيَذَرُونَ وَرَاءهُمْ يَوْماً ثَقِيلاً ) , ويتركون يوما هم مقبلون عليه , ثقيلا , لشدته وكثرة اهواله .  

نَحْنُ خَلَقْنَاهُمْ وَشَدَدْنَا أَسْرَهُمْ وَإِذَا شِئْنَا بَدَّلْنَا أَمْثَالَهُمْ تَبْدِيلاً{28}

تستمر الآية الكريمة (  نَحْنُ خَلَقْنَاهُمْ ) , من العدم , (  وَشَدَدْنَا أَسْرَهُمْ ) , احكمنا خلقهم , (  وَإِذَا شِئْنَا بَدَّلْنَا أَمْثَالَهُمْ تَبْدِيلاً ) , اهلكناهم وخلقنا خلقا اشبه بخلقهم , اكثر وادوم طاعة منهم .  

إِنَّ هَذِهِ تَذْكِرَةٌ فَمَن شَاء اتَّخَذَ إِلَى رَبِّهِ سَبِيلاً{29}

تستمر الآية الكريمة مقررة (  إِنَّ هَذِهِ تَذْكِرَةٌ ) , السورة عظة , (  فَمَن شَاء اتَّخَذَ إِلَى رَبِّهِ سَبِيلاً ) , فمن طلب الخير , فليطلبه في موارده وليسلك مسالكه .   

وَمَا تَشَاؤُونَ إِلَّا أَن يَشَاءَ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيماً حَكِيماً{30}

تضيف الآية الكريمة مبينة (  وَمَا تَشَاؤُونَ ) , لا مشيئة لكم ولا تفويض , (  إِلَّا أَن يَشَاءَ اللَّهُ ) , المشيئة والتفويض لله تعالى , (  إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيماً ) , بخلقه , (  حَكِيماً ) , بحكمه وتقديره , وبعبارة اخرى , لا يشاء الا حسب ما يقتضيه علمه وحكمته جل وعلا .   

يُدْخِلُ مَن يَشَاءُ فِي رَحْمَتِهِ وَالظَّالِمِينَ أَعَدَّ لَهُمْ عَذَاباً أَلِيماً{31}

تختتم الآية الكريمة مؤكدة (  يُدْخِلُ مَن يَشَاءُ فِي رَحْمَتِهِ ) , الدخول في الرحمة يوجب دخول الجنة , وهذه الشريحة هم الذين وفقوا الى الايمان والطاعة , (  وَالظَّالِمِينَ أَعَدَّ لَهُمْ عَذَاباً أَلِيماً ) , اما من لم يدخل في رحمته , ليس له سوى العذاب , وهم الفئة التي استحبت وفضلت الدنيا على الاخرى , فلم يوفقوا الى الايمان والطاعة .  

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: أجبار سكان مناطق في كوينزلاند على الإخلاء وسط مخاوف من احتمال انهيار السد

سحب أنواع جديدة من الحليب من متاجر Aldi و 7-Eleven في أستراليا

أستراليا: لأول مرة احتواء كافة حرائق نيو ساوث ويلز
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
ملتقى الشيعة الأسترالي برعاية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
من وحي حديث المدفأة | عبد الجبار الحمدي
التكليف بين القبول والرفض | واثق الجابري
الخلاصة | جواد الماجدي
بماذا التزموا من نصائح السيد السيستاني ؟ | سامي جواد كاظم
أين نجحنا.. وأين فشلنا؟! | المهندس زيد شحاثة
صدور الكتاب ألرّابع من (السلسلة الكونيّة): | عزيز الخزرجي
د. عبد الرّحيم الحنيطيّ يستضيف الشّعلان وحسن | د. سناء الشعلان
حين يُهان الفيلسوف؟ | عزيز الخزرجي
عباس والشّعلان ورواية | د. سناء الشعلان
بين سوريا والعراق ينكشف ابليس حاكم العالم!؟ | الدكتور عادل رضا
عنجهية واستبداد امريكا لن يطول بعد وداخليا ستنهار !؟ | كتّاب مشاركون
اختيارات | حيدر الحدراوي
عراق بلا قيادة؟سؤال يعود | الدكتور عادل رضا
متى ينتهي مسلسل: العراق الى اين؟ | جواد الماجدي
نصائح قلبيةللسيد رئيس وزراء العراق الجديد | عزيز الحافظ
الفيحاء تستضيف أيوب وداخل حسن والشّعلان | د. سناء الشعلان
ماذا يجري في العراق؟ | عزيز الخزرجي
ترقبوا صدور الكتاب الجديد؛ رؤية علمية لما بعد المعاصرة | عزيز الخزرجي
صفعة الارعن أو الارغن أو سليل الارغاوية وسينتهي ماثادور المصارعة وسينكسر قرن ثوره | كتّاب مشاركون
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 310(أيتام) | المرحوم سعيد علي الب... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 204(أيتام) | المريض حازم عبد الله... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 157(أيتام) | اسعد حمد ابو جخيرة... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 343(أيتام) | المرحوم رافد كاظم عج... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 112(محتاجين) | المريض عباس سلطان هز... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي