الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: السبت 17-08-2019 07:33 صباحا
  
للان ندور بحلقة مفرغة والكاهن يطلب بقرة لكي يبقى الوطن ولاتسقط الدولة

في قريش كان الكاهن يقول لعابدي الصنم : إن الصنم يطلب منكم بقرة حتى يلبي طلبكم !!!

وطبعا الصنم لا يتكلم ، ومن يريد البقرة ويستفيد منها هو الكاهن !!

ولو قال الكاهن للناس أريد بقرة لي لما أعطاه إياها أحد ، لذلك تكون الحيلة بإيجاد صنم يعبده الناس ويقدسونه ويموتون في سبيله ويعظمونه ...

ثم يتصدر الكاهن الحديث بإسم الصنم .. ويدعو الناس لتقديس الصنم وتعظيمه ..

حتى إذا طلب من عابدي الصنم شيئا بإسم الصنم ، دفعوه للكاهن وهم فرحون بل ينتظرون من الكاهن أن يخبرهم بأن الصنم قد تقبل عطاءهم !!!

قبل الحرب العالمية الثانية .. وفي خطاب لهتلر قال أنه سيصنع للألمان إلها يعبدونه في الأرض بدل الله !! ، إنه الوطن الألماني .. في سبيله يموتون ومن أجل عزته ورفعته يضحون !!!

طبعا الوطن وثن معبود  كالـــصنم .. لا ينطق . ومن يتحدث بإسم الوطن هم السياسيون الذين يمثلون الكهان بالنسبة للصنم ...

وعندما يطلبون من الناس التضحية للوطن فهم إنما يطلبون من الناس التضحية من أجلهم ومن أجل بقاء سلطانهم أسيادا على بسطاء الناس ...

والناس العابدة للوطن فرحة ..

تموت في سبيل الوطن فيلقي عليها السادة إسم (شهيد الوطن) .. ، بينما السادة لا يموتون في سبيل الوطن ولا يجعلون أبناءهم يموتون في سبيل الوطن ..

لأنهم هم الوطن ..

ومن أجلهم يموت عابدو الوطن ..

تسمع دائما كلمات ضخمة مثل (خزانة الدولة - ممتلكات الدولة - أراضي الدولة - ھیبة الدولة – رئیس الدولة)

ویموت الجمیع كي لا تسقط الدولة .. الدولة .. الدولة .. الدولة .

ولا یوجد أحد یسأل نفسه : ما ھي الدولة ؟!!! .. ما ھذا (المسمى الاعتباري) المقدس الذي تنسبون إلیه كل شيء ؟

ومن حقه أیضا أن یسلب منكم كل شيء : دینكم .. أرواحكم .. كرامتكم .. لقمة عیشكم !!

ما هو ھذا الوثن المقدس الذي تطلبون من الناس أن تجوع لیشبع ھو؟وتتقشف لینعم هو ؟؟وتموت لیعیش هو ؟؟وتُھان من أجل أن یحفظ ھیبته ؟

في الحقیقة :

الدولة ھي"وثن وھمي" ، لا تعني عندھم في الحقيقة إلا "سلطتهم" ومراكز قوتهم !! ..

وحتى یتقبل الناس فكرة الخضوع والإذعان لھم فھم یدّعون دائما : أن كل ما یفعلونه لیس لأنفسھم وأسرهم ، بل من أجل الدولة ومصلحة الوطن ".

یأخذون أموالك ویسرقون حقوقك ثم یدعون أنھم أخذوھا لأجل أن یوفروا أموالا للدولة ومصلحة الوطن ،

یھینونك شر إھانة ویستحلون دمك ثم یدعون أنھم یفعلون ذلك حفاظا على ھیبة الدولة ومصلحة الوطن ،

یستغلون الجنود في حفظ كراسیھم وسلطتھم ویزجون بھم في مواطن الموت ثم یدعون أنھم یحمون الدولة والوطن !!

إذ لو قالوھا صراحة : (نحن نقتلكم ونھینكم ونسلب أموالكم لأجل سلطتنا) لما تقبلھا أحد !

ثم إذا أرادوا أن یضيفوا مزیدا من التقدیس والتعظیم على ھذا الوثن سموه بإسمه الوطن المقدس ..

* على سبيل المثال فى مصر يجعلون الشعب يردد وراءھم :-

"نموت نموت وتحیا مصر ،

نحن فداء لمصر ،

عاشت مصر حرة ... ".

إذا كان مطلوباً من الشعب أن یموت لتحیا مصر ؟

فلنا أن نتساءل : ما هى مصر حتى يموت الشعب ويسجن ويهان من أجلها ؟!!

إذن فمصر لیست الشعب ... ھل ھي الأرض ؟!!

إذا كانت الأرض .. فمن وضع حدودها ؟؟

وهي حدود تتغير على مر التاريخ والثابت الوحيد هو الإسم فقط ؟؟ ،

بل معظم حدود الأوطان الحالية وضعها المستعمرون (الإنجليز والفرنسيون) ولم يصنعها جدي وجدك !!!

ثم هب أننا إتفقنا على حدود الأرض ...

فھل الأرض ھي التي تمتلك الناس أم الناس ھم الذین یملكونھا ؟؟

إنكم يا سادة لا يملك معظمكم شقته التي يقطن فيها ، ومن ملك أرضاً أو شقة فإنه يدفع عليها ضرائب لدولته وكأنه يستأجرها من رئيس الدولة وحزبه وحكومته !!!

بل جميعنا يدفع في أرض الوطن ثمن قبره الذي سيدفن فيه !!!

فأين هي أرضكم التي تموتون في الدفاع عنها ؟؟ إنها "أراضي الدولة"

أراض يوزعها كاهن الدولة (رئيس الدولة) على أعوانه وأتباعه ليملك ولاءهم له ويعطيها لرجال الأعمال الفاسدین والمستثمرین الأجانب ليتكسب هو وحاشيته من منافعها كما تكسب كاهن قريش من البقرة ؟

إذاً فالدولة أو الوطن ھي لیست الأرض !!!

فما المتبقى من معنى الدولة اوالوطن ليموت الناس دفاعا عنه ؟!!!

المتبقي يا سادة من مفهوم الدولة أو الوطن ھم ببساطة : أصحاب السلطة ومراكز القوة !.

وأنت مطلوب منك أن تجوع ، وتتقبل الإھانة ، وتموت من أجل بقاء سلطتهم ونظامھم ..

من أجل أن تحقق مصالحھم في استمرار حكمھم.... (من فضلك ما قولك في استحمار الشعوب وإذلالها وتدجينها ؟؟)

جسار صالح المفتي

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

بسبب فايزر لقاح كورونا قد يصل متأخرا إلى أستراليا

غضب من إعطاء مارغريت كورت أعلى مرتبة شرف أسترالية بسبب أرائها المعادية للمثلية الجنسية

سكوت موريسون يؤكد على يوم استراليا
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
بناء المعلم | حيدر حسين سويري
هل المستشرق موظف ام باحث ؟ | سامي جواد كاظم
نقد رسالة في المعاد الجسماني | كتّاب مشاركون
قراءة بكتاب الإعلام بمقت تعدد الجماعة في المسجد في نفس الوقت | كتّاب مشاركون
كيفية الخلاص من الكارثة العراقية؟ القسم الأول | عزيز الخزرجي
هواجس عراقية | كتّاب مشاركون
قراءة فى كتاب التكرار لا يعلم الشطار | كتّاب مشاركون
فاطمة الزهراء(عليها السلام) سيدة نساء العالمين / الجزء الأخير | عبود مزهر الكرخي
نقد رسالة في إستحسان الخوض في علم الكلام | كتّاب مشاركون
علي بن ابي طالب ح3 الفواطم .. الشيوعية | حيدر الحدراوي
نقد كتاب التأثيرات الزرادشتية و المانوية في فكر محمد(ص) | كتّاب مشاركون
العلم في غير محله جهل وداء | سامي جواد كاظم
مايك بومبيو والرفسة الاخيرة | عبد الكاظم حسن الجابري
نقد لموضوع الكاتب (المذكور) بعنوان: الخيمة و الهتاف | عزيز الخزرجي
بعد التطبيع اسرائيل ضمن التحالف العربي | عبد الكاظم حسن الجابري
نقد كتاب أشرف الخطاب لأشرف الأقطاب | كتّاب مشاركون
هل يمكن إخضاع الحب للعقل؟ | عزيز الخزرجي
نقد قصة يأجوج ومأجوج ورحلة ذي القرنين إلى الكواكب | كتّاب مشاركون
العراقيون بين التغيير والمقاطعة | سلام محمد جعاز العامري
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 409(محتاجين) | المريضة رجيحة محمد م... | إكفل العائلة
العائلة 374(أيتام) | المرحوم عبد مفتن مدو... | عدد الأيتام: 8 | إكفل العائلة
العائلة 404(أيتام) | الأرملة حنان حسين بد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 55(محتاجين) | المرحوم جمال مشرف... | إكفل العائلة
العائلة 346(أيتام) | المرحوم محمد عبد مري... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي