الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سلام محمد جعاز العامري


القسم سلام محمد جعاز العامري نشر بتأريخ: 09 /08 /2019 م 08:44 مساء
  
الحكومة وإنجازات ورق

" سأفعل! سأكون! سأستطيع! سأحقق حلمي! سأواظب على ما أفعله.. سأتمهل وأنجز ما بين يدي! سأحل المشاكل! سأدفع الثمن! لن أتخلى عن حلمي, حتى أرى حلمي يبتعد! سأظل متيقظاً! نشيطاً! شاعراً بالإنجاز." روبرت شولر/ قس وكاتب أمريكي.

إعتاد الشعب العراقي على الوعود, فأصبحت كلمة سوف المثل الذي, يحمل جُمل التندر في الجلسات, فكثيراً ما تتردد كلمات السخرية, من وعود الحُكومات المتتالية, ليبقى المواطن العراقي, حالماً بعراق يخلو من الأزمات, معتمداً على الصناعة الوطنية, مكتفياً بذاته زراعياً وصناعيا.

تخبط واضح لسياسة العراق الاقتصادية, فليس هناك رؤية واضحة, في ظل الانفتاح التام, الخالي من الضوابط الحكومية, لضبط إيقاع الاستيراد, ولا تمتلك الدولة العراقية, ضوابط صارمة ولو بنسبة معقوله, تجعل المواطن مسيطراً على دخله الشهري, كي لا يكون عرضة للنهب, من قبل أصحاب النفوذ من المستوردين, وهم المتحكمين بأسعار ونوع المواد المستوردة, فلا نلمس سوى الوعود, وسوف هي السائدة.!

وعدت الحكومة العراقية, بتطبيق برنامجها الجديد, منذ استلامها مقاليد الحكم, لدورة 2018- 2022, لتعلن أنها أنجزت نسبة, تتراوح ما بين 80-90% من البرنامج, ليتضح بعد تدقيق المعارضة, أنَّ تلك الإنجازات, كانت على الورق فقط, فلا وجود لها على أرض الواقع, والأغرب في تصريحات المعارضة, أنَّ مجرد توقيع عقدٍ ما, يعتبر مُنجزاً 1% قبل أن يباشر به, ما أصبح موضوع استهزاء, على الساحة الشعبية.

أزمة السكن وهي من الأزمات المستفحلة, صرح السيد رئيس الوزراء, أن نسبة الذين لا يملكون عقاراً, هي 10% من مجموع الشعب العراقي, مع أنه لا يوجد إحصائية على الواقع, تحدد صحة تلك النسبة من عدمها, من خلال دعوة المواطنين, الذين لا يملكون عقاراً, بالرغم من سهولة تلك الآلية, كي ترسم الحكومة, خطة واضحة للقضاء على أزمة السكن.

الكهرباء.. الأزمة المرافقة لكل الحكومات, منذ التسعينات الى يومنا هذا, ولو أجرينا مسحاً لتصريحات, الحكومات المتعاقبة بعد سقوط الصنم, سنجد من خلال تصريحاتهم, أن الكهرباء متوفرة بأضعاف ما يحتاجه العراق؛ والواقع يقول أن التجهيز بأفضل حالاته, لا يتجاوز نصف يوم, والنصف الآخر على المولدات الأهلية, التي تستنزف المواطن, دون رقابة ومعاقبة المخالفين.

مسكين يا حرف السين, فقد ألحق بك حرفين شبيهة بالتأفف, لتكون سوف مثار كَدر للموطن, فأكثر من عقدين دون حل, بصيف العراق الذي, لا يقل عن ستة أشهر, وسط الحالة المالية المتردية لأغلب المواطنين, الذي استبشر خيراً بسقوط الصنم, ليفقد الأمل الذي حلم به لعقود أربعة.

"ينقسم الفاشلون إلى قسمين: هؤلاء الذين يفكرون و لا يعملون، وأولئك الذين يعملون و لا يفكرون ابداً ." جون تشارلز سالاك/ لاعب كرة ومدرب انكليزي, وما بين هذا وذاك ضاغت ثروة العراق.  

        سلام محمد العامري

Ssalam599@yahoo.com

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: موريسون يطالب موظفي الحكومة بتقديم خدمة أفضل للمواطنين

أستراليا: فريدينبرغ يحدد خريطة الطريق لإصلاح قطاع الخدمات المالية

أستراليا: الأرقام تظهر تدفق الركاب على قطارات سيدني بدون سائق
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
مساهمة التقنيات الحديثة في تهديد الاستقرار الأسري | المهندس لطيف عبد سالم
سيدة الدورة أخت لم تلدها أمي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الشيعة ليسوا فاسدين | كتّاب مشاركون
تأملات في القران الكريم ح433 | حيدر الحدراوي
قيمة المعرفة في الفلسفة الكونية | عزيز الخزرجي
غدير مودة القربى | سلام محمد جعاز العامري
طابور المنتظرين وجوقة المتشائمين | واثق الجابري
بين التأمل والتركيز .... ماذا يجري في الدماغ؟ | الدكتور أسعد الإمارة
العربية والهوية .. ضياع في الشرق وفي الغرب اتباع | د. نضير رشيد الخزرجي
وعيدك الغدير | عبد صبري ابو ربيع
عشاق الدولار | عبد صبري ابو ربيع
كان هنالك كعبات كثيرة ومتعددة يحج اليها العرب قبل الاسلام وفي اماكن مختلفة وليس فقط بمكة ؟؟؟ | كتّاب مشاركون
شواظ من ماء، ابتكارات في عرض النص الشعري | حيدر حسين سويري
عجبا على بلدي بين التدخل الخارجي وراي المرجعية | سامي جواد كاظم
في الذكرى الولادة العلوية المباركة / 2 | عبود مزهر الكرخي
الحكومات العائلية وتوريث الفساد والوظائف والمناصب | كتّاب مشاركون
ركلة حجزاء | خالد الناهي
تناظر وانطباق وتشابه وشجاعة وجرأة وحقيقة وأنحطاط وذلة وسقوط ولاكن | كتّاب مشاركون
ميكافيللي يريد وصف الواقع, التزام الأمير بالأخلاق,والهم الطغاة بمكر ودهاء من اجل البقاء في السلطة وو | كتّاب مشاركون
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 217(أيتام) | المفقود سعد كاطع منش... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 207(أيتام) | المرحوم مالك عبد الر... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 138(أيتام) | غالب ردام فرهود... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 314(أيتام) | المرحوم وحيد جمعة جب... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 322(أيتام) | المرحوم وهاب العبودي... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي