الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: 07 /08 /2019 م 09:34 صباحا
  
هل يمكن حسم ايهم اكثر ترسانة وتعبئة وقوة اسرائيل ام ايران

شاب المزيد من توتر العلاقات بين إسرائيل وإيران خلال الأسابيع القليلة الماضية. وتجلى هذا التوتر بوضوح خاص في سوريا، حيث تكثف إيران وجودها بحسب رأي إسرائيل

وبحسب مصادر إسرائيلية فإن إيران قصفت مؤخرا منشآت إسرائيلية في مرتفعات الجولان بالصواريخ، وأسرعت إسرائيل بتوجيه الرد، حيث هاجمت 28 طائرة حربية إسرائيلية 50 منشأة "إيرانية" في الأراضي السورية. وكانت هذه هي المرة الأولى التي تعلن فيها إسرائيل هجومها على الأهداف الإيرانية. وقبل ذلك شن الجيش الإسرائيلي أكثر من 100 هجوم غير معلَن على منشآت في الأراضي السورية

إزاء هذا التصعيد يرى محللون عسكريون وسياسيون أنه من المتوقُّع نشوب حرب بين إيران وإسرائيل، لذلك يجرون دراسات تقارن بين إمكانياتهما القتالية

عدد النسمة

 

إسرائيل

8.3
مليون شخص

 

إيران

82
مليون شخص

الميزانية العسكرية

 

إسرائيل

20
مليار دولار

 

إيران

6.3
مليار دولار

عدد أفراد القوات المسلحة

 

إسرائيل

170
ألف شخص

 

إيران

534
ألف شخص

عدد الدبابات

 

إسرائيل

2760
دبابة

 

إيران

1650
دبابة

عدد الطائرات الحربية

 

إسرائيل

596
طائرات

 

إيران

505
طائرات

عدد السفن الحربية

 

إسرائيل

65
سفينة

 

إيران

398
سفينة

يجب الإشارة إلى أن المقارنة الكمية لا تعكس حقيقة القوة النوعية

 

Photo: © JACK GUEZ / AFP

فنظرا إلى الحجم السكاني للدولتين لا يمكن توقُّع أن تجري إسرائيل أية عملية عسكرية في الأراضي الإيرانية، ويمكن توقُّع أن تكتفي إسرائيل بتوجيه ضربات صاروخية وجوية وربما بحرية على إيران في حال نشب نزاع بينهما 

كما يصعب على إيران أيضا أن تستخدم قواتها البرية في قتال إسرائيل لطول المسافة الفاصلة بينهما. لذلك لا يبقى أمام إيران في حال نشوب حرب غير توجيه ضربات صاروخية مكثفة على الأراضي الإسرائيلية 

في كل الأحوال فإن الدور الرئيس في الحرب تؤديه نوعية السلاح والعتاد العسكري. وفي هذا المجال تكون كفة إسرائيل هي الراجحة 

 

ففي مجال سلاح الجو تعتبر طائرات الجيش الإيراني متقادمة ومن بينها طائرات "إف-4" و"إف-5" و"إف-7" و"إف-14" و"سو-20" و"سو-24" و"سو-25" و"ميغ-29" التي تعود صناعتها إلى خمسينيات وستينيات وسبعينيات وثمانينيات القرن الـ20

ويشار إلى أن العديد من الطائرات التابعة لسلاح الجو الإيراني ليست جاهزة للقتال بينما يمكن أن تكون الطائرات العاملة هدفا سهلا للطائرات الحربية ووسائط الدفاع الجوي الحديثة الموجودة في حوزة العدو المحتمل 

صحيح أن إيران تنتج أصنافا من العتاد العسكري بما فيها الطائرات المقاتلة ولكنها تُصنع على أساس ما تمت صناعته خارج إيران في أوقات سابقة

سلاح الجو الإيراني الذي يضم في الغالب طائرات أمريكية قديمة لن يجرؤ على مهاجمة إسرائيل وشن غارات جوية عليها، لأن إمكانيات طائراته محدودة جدا لتحقيق هذه المهمة، ولكن صواريخ الإيرانيين تشكل خطرا أكبر من طائراتهم على إسرائيل

 

وبالنسبة للضربة الصاروخية الإيرانية المفترضة، تملك إسرائيل وسائط قادرة على صدها أقواها نظام الدفاع المضاد للصواريخ المسمى بـ"القبة الحديدية"

أما إسرائيل فلا تصنع طائرات حربية. فجميع طائرات سلاح الجو الإسرائيلي "إف-15" و"إف-16" و"إف-35" صُنعت في الولايات المتحدة الأمريكية بمشاركة العلماء والخبراء الإسرائيليين الذين قاموا بتركيب إلكترونيات الطيران من صنع إسرائيلي على هذه الطائرات
 

تعتبر القوات الجوية الإسرائيلية من أقوى خمس قوات جوية في العالم إلى جانب القوات الأمريكية والروسية والصينية والبريطانية، حسب رأي خبراء الطيران

وفي ما يخص القوات البحرية تتقدم إيران على إسرائيل في عدد السفن الحربية ولكن إسرائيل تتفوق على إيران في كفاءة السفن الحربية. فعلى سبيل المثال تمتلك القوات البحرية الإسرائيلية 7 غواصات حديثة من طراز "دولفين" التي تستطيع صواريخها أن تحمل رؤوسا نووية. ويعُتقد أن ذلك يثبت تفوق القوات البحرية الإسرائيلية على القوات البحرية لبلدان الشرق الأوسط الأخرى

لا بد من الإشارة إلى أن إسرائيل دولة نووية، حيث تشير يعض التقديرات إلى وجود ما بين 100 و500 قنبلة نووية في حوزة إسرائيل الآن، ويمكن أن تبلغ قوتها 50 ميغا طن

بالنسبة للمواجهة العسكرية المفترضة بين إيران وإسرائيل فتجدر الإشارة إلى أنه يوجد في عاصمتيهما أناس أذكياء متعقلون لا يسعون إلى حسم التناقضات بالطرق العسكرية. ومع ذلك فإن تبادل الضربات بينهما ممكن ويمكن أن يتم في الأراضي السورية، حيث يمكن أن تضرب إسرائيل منشآت عسكرية تابعة لإيران بينما تضرب إيران منشآت إسرائيلية في مرتفعات الجولان السورية المحتلة

وترى أوساط مراقبة أن كلا من إيران وإسرائيل تراعيان الحذر الشديد ولا تريدان مفاقمة الوضع

إن إسرائيل وإيران تعترفان بأن ثمن الحرب سيكون غالياً لكل منهما. وأتوقع أن تفضلا تفادي أن تأخذ التطورات مثل هذا المنحى. ولكن هذا لا يعني أن المواجهات التي نشهدها خلال الأشهر القليلة الماضية ستتوقف أو تقل خطورتها، فإسرائيل ستستمر في مراقبة القوات والمنشآت العسكرية الإيرانية في سوريا، فيما يمكن لإيران أن تجد سبيلا مناسبا للانتقام من إسرائيل عبر غزة أو مناطق أخرى. وسوف يواصل التوتر نموه في ظل الغموض الحالك. ولا يزال وقوع الطرفين في أخطاء أمرا قريبا ممكنا

جسار صالح المفتي

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: موريسون يطالب موظفي الحكومة بتقديم خدمة أفضل للمواطنين

أستراليا: فريدينبرغ يحدد خريطة الطريق لإصلاح قطاع الخدمات المالية

أستراليا: الأرقام تظهر تدفق الركاب على قطارات سيدني بدون سائق
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
مساهمة التقنيات الحديثة في تهديد الاستقرار الأسري | المهندس لطيف عبد سالم
سيدة الدورة أخت لم تلدها أمي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الشيعة ليسوا فاسدين | كتّاب مشاركون
تأملات في القران الكريم ح433 | حيدر الحدراوي
قيمة المعرفة في الفلسفة الكونية | عزيز الخزرجي
غدير مودة القربى | سلام محمد جعاز العامري
طابور المنتظرين وجوقة المتشائمين | واثق الجابري
بين التأمل والتركيز .... ماذا يجري في الدماغ؟ | الدكتور أسعد الإمارة
العربية والهوية .. ضياع في الشرق وفي الغرب اتباع | د. نضير رشيد الخزرجي
وعيدك الغدير | عبد صبري ابو ربيع
عشاق الدولار | عبد صبري ابو ربيع
كان هنالك كعبات كثيرة ومتعددة يحج اليها العرب قبل الاسلام وفي اماكن مختلفة وليس فقط بمكة ؟؟؟ | كتّاب مشاركون
شواظ من ماء، ابتكارات في عرض النص الشعري | حيدر حسين سويري
عجبا على بلدي بين التدخل الخارجي وراي المرجعية | سامي جواد كاظم
في الذكرى الولادة العلوية المباركة / 2 | عبود مزهر الكرخي
الحكومات العائلية وتوريث الفساد والوظائف والمناصب | كتّاب مشاركون
ركلة حجزاء | خالد الناهي
تناظر وانطباق وتشابه وشجاعة وجرأة وحقيقة وأنحطاط وذلة وسقوط ولاكن | كتّاب مشاركون
ميكافيللي يريد وصف الواقع, التزام الأمير بالأخلاق,والهم الطغاة بمكر ودهاء من اجل البقاء في السلطة وو | كتّاب مشاركون
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 287(أيتام) | المرحوم علي عباس جبا... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 299(محتاجين) | المريض علي عبادي عبو... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 262(أيتام) | المرحوم راهي عجيل ... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 277(أيتام) | المرحوم حسن فالح الس... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 319(محتاجين) | المحتاجة بنورة حسن س... | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي