الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: 06 /08 /2019 م 02:42 مساء
  
محمد الجواد قدوة للشباب في العلم و التقوى و الأخلاق و التكامل الإنساني

دائماً ما يحتاج شبابنا إلى ركيزة أساسية يتخذونها نقطة الانطلاق المهمة و بداية ناجحة نحو بلوغ مراتب التقدم العلمي و التطور الفكري و صولاً إلى تحقيق الدرجات العليا في التكاملات الإنسانية، وهذه الركيزة يمكن أن تكون أيضاً لهم بمثابة الأنموذج المثالي في بناء الشخصية الإنسانية و المجتمع الفاضل من خلال التطبيق الصحيح الناجح لكل التجارب التي مرت بها تلك الركيزة و القاعدة المثالية طِوال سني عمرها وقد جسدتها في الخارج على أحسن وجهٍ، ولهل التاريخ قد سطر في سفره الخالد الكثير من تلك النماذج الحسنة ومنهم الإمام محمد الجواد ( عليه السلام ) الذي لمع نجمه في سماء العلم و التقوى و الأخلاق و الأدب الرفيع، فكان أعجوبة أهل زمانه رغم صغر سنه الشريف، فقد تولى قيادة المجتمع و إدارة شؤونه بمختلف أشكالها وهو صغير السن عندما آلت إليه مقاليد إمامة الناس بعد رحيل والده غريب طوس علي بن موسى ( عليهما السلام ) فكان أشبه بمنارة العلم و مدرسة عالية المضامين في نشر الفكر الإسلامي الراقي، و يُد واحد من صروح الأخلاق الفاضلة و صاحب السير و التعامل الحسن مع الرعية، وهو أيضاً واحد من مؤسسي فقه أهل البيت فقد تتلمذ على يديه الكثير من العلماء و جهابذة العلم و المعرفة فتخرجت الحشود الكثيرة من حملة العلم و الفكر و الأخلاق السامية، فالجواد ضرب أروع أمثلة التكاملات الإنسانية و حريٌ بشبابنا أن يتخلقوا بأخلاق هذه الجوهرة النفيسة، و أن يأخذوا العلم من منابعه الصافية لا التي يشوبها الكدر و تفوح منها رائحة الجهل و التخلف و التكفير الإجرامي الدموي، ونحن نعيش هذه الأيام العصيبة على قلوب البشرية جمعاء و المشحونة بالحزن و عظيم المُصاب بذكرى شهادة إمامنا الجواد ( عليه السلام ) في أخر ذي القعدة فنحن نقف على أعتاب جامعة العلم و التقوى و الإيمان و صاحب الرسالة الصادقة التي سطرت فيها الأيادي النزيهة السيرة الشريفة لمختلف مجريات الأحداث التي عاشها الجواد، فما عسانا نقول غير أن نسطر من الكلمات المجسدة لهذه الذكرى الأليمة على قلوبنا سوى عبارات الحزن و الأسى، و الألم و الشجون و بعيون تقطر بدل الدموع دماً، فبقلوب ثكلى تملئها العبارات نستقبل استشهاد الجواد في شهر من الأشهر الحُرم، إمام تقي نقي زكي طاهر، هو قدوة حسنة للشباب في العلم و التقوى و الأخلاق و الأدب و بكل ما تعنيه الكلمة من معاني قيمة و قيم و مبادئ تستمد جذورها من وحي رسالة السماء الخالدة، فنشأته في بيت زُقَّ أهله العلم زقا، كرس حياته لخدمة الدين و الإنسانية جمعاء كانت جُل معطياتها في دفع عجلة الإسلام و العلم و الأخلاق إلى الأمام، وعلى تلك المعاني السامية فارق الحياة، بنفس راضية مرضية بما قسم لها الله تعالى من القضاء و القدر .

https://2.top4top.net/p_1307snulb1.jpg?fbclid=IwAR3OZ8T11SersNLsPr7QOJ7Rp6O-dBl4zD3m_0mMr4AatEL5Lc42kScjcM4

بقلم محمد الخيكاني

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: موريسون يطالب موظفي الحكومة بتقديم خدمة أفضل للمواطنين

أستراليا: فريدينبرغ يحدد خريطة الطريق لإصلاح قطاع الخدمات المالية

أستراليا: الأرقام تظهر تدفق الركاب على قطارات سيدني بدون سائق
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
مساهمة التقنيات الحديثة في تهديد الاستقرار الأسري | المهندس لطيف عبد سالم
سيدة الدورة أخت لم تلدها أمي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الشيعة ليسوا فاسدين | كتّاب مشاركون
تأملات في القران الكريم ح433 | حيدر الحدراوي
قيمة المعرفة في الفلسفة الكونية | عزيز الخزرجي
غدير مودة القربى | سلام محمد جعاز العامري
طابور المنتظرين وجوقة المتشائمين | واثق الجابري
بين التأمل والتركيز .... ماذا يجري في الدماغ؟ | الدكتور أسعد الإمارة
العربية والهوية .. ضياع في الشرق وفي الغرب اتباع | د. نضير رشيد الخزرجي
وعيدك الغدير | عبد صبري ابو ربيع
عشاق الدولار | عبد صبري ابو ربيع
كان هنالك كعبات كثيرة ومتعددة يحج اليها العرب قبل الاسلام وفي اماكن مختلفة وليس فقط بمكة ؟؟؟ | كتّاب مشاركون
شواظ من ماء، ابتكارات في عرض النص الشعري | حيدر حسين سويري
عجبا على بلدي بين التدخل الخارجي وراي المرجعية | سامي جواد كاظم
في الذكرى الولادة العلوية المباركة / 2 | عبود مزهر الكرخي
الحكومات العائلية وتوريث الفساد والوظائف والمناصب | كتّاب مشاركون
ركلة حجزاء | خالد الناهي
تناظر وانطباق وتشابه وشجاعة وجرأة وحقيقة وأنحطاط وذلة وسقوط ولاكن | كتّاب مشاركون
ميكافيللي يريد وصف الواقع, التزام الأمير بالأخلاق,والهم الطغاة بمكر ودهاء من اجل البقاء في السلطة وو | كتّاب مشاركون
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 314(أيتام) | المرحوم وحيد جمعة جب... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 148(أيتام) | المفقود مروان حمزة ع... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 205(محتاجين) | المحتاجة سلومة حسن ص... | إكفل العائلة
العائلة 186(أيتام) | عائلة المرحوم عطوان ... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 40(محتاجين) | المريضة شنوة محمد من... | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي