الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 14 /07 /2019 م 06:02 صباحا
  
حصر يد الدولة بالسلاح

شعار حصر السلاح بيد الدولة شعار هزيل وعليل ومع الازمات يميل الى الاقوى ، حدثت كثير من الصدامات اثرت على الوضع الامني والفاجعة عندما تستخدم اسلحة مختلفة ليس مسدس وبندقية بل قاذفات وحتى صواريخ الكاتيوشا، والصراعات العشائرية الذي تحدث بين الحين والاخر  في جنوب العراق تؤكد ذلك .

واخيرا مسالة الاعتداء على مقر رئيس ديوان الوقف الشيعي هل هو الاخير ام الاول ؟ نعم سيصدر بيان تم معرفة الجهات التي قامت بهذا العمل وتم القاء القبض عليهم او سوف لا يمر هذا الاعتداء دون حساب ، والحديث في الشارع عن الجهات التي تقوم بهذه الاعمال حديث خطير وللقلق يثير ، فان صحت هذه الجهات فان احتوائها يكون امر عسير والحكومة متهمة بالتقصير.

هنالك اكثر من جهة تحمل سلاح خارج سيطرة الدولة او لربما تحت غطاء هش للضحك على الذقون ، ونسال الحكومة مثلا على نحو الفرض وليس الاتهام هذا السؤال الى من يتبع حمايات المسؤولين الى الداخلية ام الدفاع ؟ وهل تستطيع هذه الوزارات ان تغير عناصر الحمايات دون الرجوع الى المسؤول المحمي من قبلهم ؟ ومسالة الشركات الامنية ما الضرورة لها ؟ فهنالك مؤسسات تجد لها حراسات على اساس مرخصة من الحكومة ولكنها تبقى جهة مسلحة خاضعة لجهة غير حكومية .

بعض الجهات مؤسسات عسكرية كائنة بحد ذاتها هكذا يتحدث المواطن فان صحت فعلى الحكومة اتخاذ اللازم وان لم تصح ايضا على الحكومة اتخاذ اللازم لان هكذا حديث ينال من رموز لها ثقلها في العراق .

والامر الطبيعي ان يستغل السيء الظاهرة الحسنة للاقدام على اعمال سيئة تحت غطاء ظاهرة حسنة والمشكلة ليس بالظاهرة بل بمن يتعامل مع الظاهرة سواء كان سلبي او ايجابي .

المرجعية اكدت على الانضباط التسليحي وان يكون تحت رعاية واشراف الدولة خوفا من الانفلات الامني وحتى في بعض الاحيان انفلات عشائري ادى الى سقوط ابرياء ، الحكومة عاجزة وللاسف الشديد ان تسيطر على زفة عرس او فوز منتخب وكم من حادثة ادت الى سقوط ضحايا بين قتيل وجريح دون رادع لها .

ومسالة التوعية وثقافة الشارع لها الدور المهم للقضاء على ظاهرة تسيب التسليح بل والاخبار عن كل من يملك سلاح غير مرخص وان كانت فيها مخاطر على المبلغ بالرغم من تخصيص ارقام هواتف للابلاغ عن هذه الظاهرة ولكن المواطن يرى ان الفساد يمنعه من اخذ دوره .

والخطوة الحكومية التي تحتاج الى جراة هي ان تبدا برؤساء الاحزاب والكتل وشيوخ العشائر في وضع الية عمل يلتزم بها الجميع على الحكومة ان توفر الحماية لهم وعليهم تسليم او الابلاغ عن جهاتهم التسليحية لتكن تحت رعاية وامرة الحكومة .

مسالة الاعتداء على مقر اقامة رئيس الوقف الشيعي وسط بغداد وسرقة اسلحة الحماية وبكل جراة مسالة خطيرة والاخطر ان صحت اقوال الشارع العراقي بوقوف جهة لها ثقلها التسليحي .

نامل حصر السلاح بيد الدولة لا حصر يد الدولة بيد السلاح فان لم تتمكن من كشف حاملي السلاح دون علمهم او تحت مسميات مقدسة فان السلاح هو من حصر يد الدولة  

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا.. إخلاء مطار أديليد لفترة وجيزة بسبب تحذير أمني

حرائق أستراليا قد تكون مبرمجة لبناء قطار سريع و8 مدن ذكية

أستراليا.. تخوف من اقتراب حرائق الغابات من سيدني
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
ملتقى الشيعة الأسترالي برعاية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
مجلّة | د. سناء الشعلان
الشّعلان تشارك في حفل توقيع كتارا في الأردن | د. سناء الشعلان
ألمتحاصصون يلهثون للحكم | عزيز الخزرجي
الله السّاتر في عراق الفساد | عزيز الخزرجي
عادل زوية ايريد يشلع ونسى وراه حساب وكتاب | كتّاب مشاركون
بإستقالة عبد المهدي تبدأ الحرب الأهلية | عزيز الخزرجي
إحتراق آلشيعة في الناصرية | عزيز الخزرجي
الأمّة معقود في مجلسها الشوروي الخير | د. نضير رشيد الخزرجي
من يعيد للموظفين العراقيين حقوقا اغتصبها العبادي؟ | عزيز الحافظ
كاريكاتير: حكومة مشلولة | يوسف الموسوي
بحث ودراسة حقيقة حكومة عبد المهدي والاحزاب الخائبة والمليشيات… | كتّاب مشاركون
الحكومة العراقية والسياسين فقدوا الاهلية وباتت تبريراتهم اتعس… | كتّاب مشاركون
بشرى سارة للعشاق | عزيز الخزرجي
الدكتور إدريس الكورديّ يدرس الظّواهر البلاغيّة في قصص سناء الشعلان | د. سناء الشعلان
بنيتي نور سلامات | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
نم يا صغيري | عبد صبري ابو ربيع
التظاهرات بين السلمية والتخريب | رحيم الخالدي
إحتراق الشيعة في الناصرية | عزيز الخزرجي
شجرة الاصلاح تورق في موسم الخريف | ثامر الحجامي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 341(أيتام) | المرحوم محمد عادل ها... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 186(أيتام) | عائلة المرحوم عطوان ... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 315(محتاجين) | المحتاج يحيى سلمان م... | عدد الأطفال: 6 | إكفل العائلة
العائلة 304(أيتام) | المرحوم بجاي محيسن... | عدد الأيتام: 6 | إكفل العائلة
العائلة 252(أيتام) | المريض السيد حيدر ها... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي