الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » رحمن الفياض


القسم رحمن الفياض نشر بتأريخ: 06 /07 /2019 م 05:32 صباحا
  
المعارضة السياسبة بين عمامتين

 دخل المسجدالحرام ونادى بأعلى صوته"أشهد ألا إله إلا الله.. وأن محمدا رسول الله" فكانت هذه الصيحة هى أول صيحة بالإسلام تخدش "كبرياء قريش" وبعدها لم ترحمه قريش من أذاها. أبو ذَر الغفاري أول معارض سياسي في التاريخ الإسلامي لايريد حكماً بمعارضته, وإنما يطلب عدلاً وأن يكون محامياً ونصيراً للفقراء, يحمل صفات نادرة. كيف لا وقد قال فيه المصطفى المختار (ما أظلّت الخضراء ولا أقلّت الغبراء على ذي لهجة أصدق من أبي ذر). كيف لا يعارض وقد كان يذكر دائماً بقوله : أوصاني حبيبي بان أقول الحق وان كان مراً؟ وأمرني ألا ّ أخاف في االله لومة لائـم , وأمرني بحب المساكين , وصلة الرحم. هو احد أولئك الذين يمثلون شرف النزاهة والصفاء, يحمل صفات نادرة في الشجاعة والتحدي, لم يبالي بأحد عندما كان يصارح بآراءه حتى أَمام من هم أقوى منه فرغم الأذى الذي لاقاه يعود في اليوم التالي ليصدح بمعارضته لذلك الواقع المرير. بدأت الدعوة الإسلامية قبل فتح مكة بنشر شعارات المساواة والعدل, بين سادة قريش ومستضعفيها من العامة أو من العبيد ،وبهذه المباديْ, تم حشد العديد من الصحابة المدافعين عن جوهرها وقيمها, من عدل ومساواة وعدم إكتناز الأموال وإسعاف للمساكين والتواضع لهم . بعد الفتح تخلى قادة الإسلام عن هذه الشعارات, لصالح بناء الدولة والتوسع لنشر رسالة الإسلام وحتى بعد الفتوحات المتواصلة تجاهل القادة هذه الشعارات, ويظهر هذا خصوصا في عهد “الخليفة الثالث ” بعد إستئثار بني أمية قبيلة الخليفة في بأموال المسلمين وقد إتسمت سياسته بمحاباة أهل القرابة . تحولت هذه الفتوحات عمليا لتكديس الثروات, التي حجبت عن معظم جماهير الدولة الناشئة, لصالح الطبقة الأرستقراطية القريشية، فخلق هذا الوضع تناقضا طبقيا بين أقلية تملك الثروات الفاحشة وأراض تتعدى حدود الجزيرة العربية, وأغلبية تعيش على الكفاف . كل هذه التناقضات مع جوهر الإسلام خلقت معارضة, تشكلت من وجوه الصحابة رفضت ما إنساق إليه القادة المسلمين, من بذخ وإستئثار على حساب شعارات الإسلام إن هذا الانحراف الواضح في سياسة الدولة، هو الذي فتح أبواب المعارضة في عدة جبهات, في المدينة ، والشام ، ومصر ، والعراق ! ومن أجلاَء الصحابة وعظمائهم . ألزمتهم هذه السياسة بالتحرك المعاكس لها، أملا في ارجاع الحق الى نصابهو وتداركا لما قد تسببه من نتائج خطيرة على المجتمع الاسلامي كافة . هم ـ مع هذا كله ـ كانوا لا يتوانون في إسداء النصيحة للخليفة، واضعين في حسابهم وحدة المصير.. لكنه كان لا يلتفت اليهم, ولا الى نصائحهم بل يقابلهم بأسلوب خشن، في حين كان يصغي لمروان بن الحكم، وعمرو بن العاص ومعاوية، وغيرهم من المنحرفين وممن أمرهم في الاسلام واضح . لقد كان أبو ذر ( رض ) رائد المعارضين، فلم يتوانى في ابداء النصيحة للحاكم وكان يجهد في ذلك، فيصارحه ويصارح غيره من ولاته بما أحدثوه وبدَّلوه في مسرى الخلافة الاسلامية, وتحريفهم إياها عن الطريق المميز لها ويدعوهم الى الرجوع الى جادة الحق والصواب وانتشال المجتمع من الجهل والفقر الذي كان سائدا فيه . طريق المعارضة ليس وليد اللحظة فالنصح وتقديم المشورة وابداء الرأي للحاكم، كان منذ بداية الرسالة الأسلامية.. ومعارضة اليوم هي أمتداد لذلك النهج الخالد الذي أسس الغفاري (رض)، معارضة الحكيم أستمدها من أولئك الرجال العظام فالنهج والمورث والتاريخ يتجدد.

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

سرقوا وقوداً وسيارة.. أطفال يقطعون ألف كم في أستراليا

المفوضية الاسترالية للمنافسة والمستهلك: شراء تلسترا لـ ABN غير مناسب

أستراليا: الحكومة تعمل لتقليص فترة انتظار الاولاد المعاقين الى النصف
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
يمين غموس.. ومستخف بها! | سلام محمد جعاز العامري
لا يجوز الجمع بين الاختين! | خالد الناهي
مخدرات في مدينتي | ثامر الحجامي
جمعية التّجديد تشهر | د. سناء الشعلان
رواية قنابل الثقوب السوداء أو أبواق إسرافيل | كتّاب مشاركون
التهاون ومصير الوطن | سلام محمد جعاز العامري
تأبين السَّيِّدُ الشَّهِيدُ مُحَمَّدُ مُحَمَّدُ صَادِقُ الصَّدْرِ | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
زعبول... | عبد الجبار الحمدي
نقيب الصحفيين من البصرة محذرا الصحفي خط احمر اثناء ممارسة عمله | يوسف الموسوي
أتسلق نفسي... | عبد الجبار الحمدي
نونين | عبد صبري ابو ربيع
للوسطية و الاعتدال كلمة صادقة و منبر حيادي مركز المنهج الوسطي أنموذجا | كتّاب مشاركون
المعارضة السياسبة بين عمامتين | رحمن الفياض
المعارضة عين الحكومة | خالد الناهي
منارة العرب تكرّم الأديبة د. سناء الشّعلان | د. سناء الشعلان
قوانين مسكوت عنها! | ثامر الحجامي
الخوف من حكومة الظِل | سلام محمد جعاز العامري
كيف تنال منصبا ..بسرعة! | المهندس زيد شحاثة
المعارضة الزنكَلاديشية | حيدر حسين سويري
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 224(أيتام) | المحتاج جميل عبد الع... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 138(أيتام) | غالب ردام فرهود... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 254(أيتام) | العلوية نجف توفيق حس... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 273(محتاجين) | المحتاج محمود فاضل ا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 55(محتاجين) | المرحوم جمال مشرف... | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي