الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » رحيم الخالدي


القسم رحيم الخالدي نشر بتأريخ: 01 /07 /2019 م 09:59 مساء
  
من يستطيع تعديل المسار ؟

منذ خمسة عشر عاما ولازلنا لم نفهم, لماذا يعيش المواطن العراقي وسط هذه الدوامة! وماهو الغرض منها؟ خصوصا وقد بانت كل الأساليب الشيطانية، التي ما عادت تنطلي إلا على السذج وذوي العقول البسيطة!

يبدوا أن هناك رغبة بعدم مغادرة الفوضى، التي ما أن إستقر العراق لنبدأ بمرحلة جديدة منه، من الحلول الترقيعية كالسنوات الماضية، لأخطاء الحكومة التي جبلنا عليها.. فكلمات "سوف" أصبحت من الماضي، وما عادت تنفع ولا يمكن التصديق بها، كون المواطن اليوم يريد تطبيق برنامج على الأرض، دون ضجة إعلامية وهذا ما يجب أن يكون .

مررنا بكل البرامج المعدة لإشاعة الفوضى، وتعرفنا على الداعم الرئيسي، كذلك الممول، وحكومتنا لم تحرك ساكناً، وهذا يقودنا لنتيجة واحد، أنها جزء من ذلك البرنامج.. وإلا ماذا تسمي أن كل الأقطاب إعترفت بمسؤوليتها عن تلك الفوضى!

شاهدنا هيلاري كلنتون وبندر بن سلطان، والإعترافات التي أدلى بها الإرهابيون، والوثائق التي تم الإستحواذ عليها بعد النصر الكبير على داعش، لكن الحكومة ولحد يومنا هذا لم تقدم على الشكوى لدى المحكمة الدولية والأمم المتحدة, أو تطالب بتعويضات عمّا لحقنا من ضرر جراء تلك الأعمال!

الصورة المشوشة اليوم على الساحة السياسية لم ينجلي الغبار عنها، والكابينة الحكومية تكاد تكتمل لكن الأسماء عليها أكثر من علامة إستفهام.. وخلال الأشهر المنصرمة تصارعت الأحزاب على المغانم، والدرجات الوظيفية المحاصصاتية، بالوقت الذي نحتاج الى شخصيات تكنوقراط لتعديل المسار، سيما أن هنالك شخصيات أثبتت نجاحها، لكنها أُهْمِلَتْ بسبب ذلك النجاح.. والذي يعتبره البعض دعاية إنتخابية مستقبلية, يخشونه مستقبلاً .

المعارضة السياسية لم يكن لها وجود في السنين الماضية، والإتهامات سواء على الفضائيات أو المكتب الإعلامي لمجلس النواب مستمرة وهذا من العبثية، فالمنطق يقول: إما أن تكون مشارك في الحكومة وتتحمل المسؤولية كاملة، من خلال تطبيق البرامج الإنتخابية، التي وعدت الجمهور الذي إنتخبك، أو معارضا وتنتقد الأداء الحكومي، حسب السياقات الدستورية والطرق السليمة، أما غير ذلك فهو ضحك على الذقون.. والمواطن ما عاد غافلاً لهذه الدرجة .

سيدي رئيس الوزراء.. أنت رئيس الحكومة وبيدك كل شيء، إذا كنت تتعرض لضغوط عليك مصارحة المواطن العراقي، الذي ينظر اليك وينتظر منك، تشخيص تلك الجهة التي تعرقل، وينتظر منك الخطوة الجريئة، ولا تخشى أحداً وأفضح كل من يقف بوجه عجلة التقدم، وعندما يتم تطبيق البرنامج الذي أطلقته حول مكافحة الفساد، ومحاسبة كل من ثبت عليه الفساد، وإسترجاع الأموال التي نهبوها فكن على ثقة، ستحميك الجموع بأجسادها، وتمتثل لكل الأوامر التي تطلقها .

نحن على أعتاب النصف الثاني من عامنا، وقد مر أكثر من عام على تولي الحكومة مسؤوليتها، نحتاج لتعديل المسار، والناس في العراق خاصة العاطلين والفقراء والمعوزين، هم عبارة عن قنبلة موقوتة، ستنفجر وحينها سنصل مرحلة اللاعودة، وليس لديها شيء تخسره، وعلى مجلس النواب إعادة النظر بالقوانين المجحفة، التي جعلت أغنياء لدرجة عالية، وفقراء دون خط الفقر .

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: الحكومة صرفت 27 مليون دولار على احتجاز عائلة لاجئي التاميل

من سيدني أيضاً الشعب يريد إسقاط النظام

صندوق النقد الدولي يخفض توقعات نمو الاقصاد الاسترالي وموريسون وفريدنبيرغ لا يخاطران بفائض الموازنة
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
ملتقى الشيعة الأسترالي برعاية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
   تأملات في القران الكريم ح438  
   حيدر الحدراوي     
   نهضة الامام الحسين(ع) وعلاقته بالأمام المهدي(عج) / 7  
   عبود مزهر الكرخي     
   الأمام الحسين عليه السلام أنقذ الكاتب عباس محمود العقاد من الموت ...  
   نهاد الفارس     
   ثورة زيد بن علي بن الحسين بن علي ابن ابي طالب (عليهما السلام).. الاسباب والنتائج  
   جعفر رمضان عبد الاسدي     
   موقف الصحابة والتابعين من المسير الامام الحسين  
   جعفر رمضان عبد الاسدي     
   نهضة الامام الحسين(ع) وعلاقته بالأمام المهدي(عج) / 6  
   عبود مزهر الكرخي     
   تأملات في القران الكريم ح437  
   حيدر الحدراوي     
   المسجد مكانة وأهميته في حياة الأمة  
   جعفر رمضان عبد الاسدي     
   نهضة الامام الحسين(ع) وعلاقته بالأمام المهدي(عج) / 5  
   عبود مزهر الكرخي     
   الظروف الموضوعية لهجرة الامام الحسين (عليه السلام) من مكة المكرمة الى الكوفة  
   جعفر رمضان عبد الاسدي     
المزيد من الكتابات الإسلامية
ألاحتجاجات في العراق وطرف باهت مهم لابس عباءة الاخفاء ومعروف من الاف للياء ! | كتّاب مشاركون
مفتاح فوز قيس سعيّد | علي جابر الفتلاوي
صفحات مشرقة عن(الفيلسوف الكوني) | عزيز الخزرجي
الرئيس "وحل بوسي" | رحمن الفياض
نهضة الامام الحسين(ع) وعلاقته بالأمام المهدي(عج) / 7 | عبود مزهر الكرخي
طبول الحرب ومفتاح بغداد | واثق الجابري
الولاء بين الشخصنة والموضوعية | عبد الكاظم حسن الجابري
هل يفعلها رومل العراق؟ | جواد الماجدي
برقع شابة (قصة قصيرة)ٌ | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
كاريكاتير: بعد خطاب عبد المهدي | يوسف الموسوي
انتفاضة تشرين ستكون لها ابعادها التغييريه وعنوان للتصدي لطغمة الفساد ولصوص الوطن .. | يوسف الموسوي
حرت يا وطن | عبد صبري ابو ربيع
فاسيلي في بغداد ! | ثامر الحجامي
الخلافة الفاطمية في الميزان ... | نهاد الفارس
الأمام الحسين عليه السلام أنقذ الكاتب عباس محمود العقاد من الموت ... | نهاد الفارس
ومضة على طريق الحسين ياعراق | كتّاب مشاركون
ألمرأ وطن .. فلا تُخربه | عزيز الخزرجي
المظاهرات والأضرار بالآمن القومي الداخلي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
منعطف شعبي | سلام محمد جعاز العامري
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 273(محتاجين) | المحتاج محمود فاضل ا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 184(محتاجين) | المريض شهيد صفر... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 221(أيتام) | المرحوم عدنان عبد... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 308(محتاجين) | المريض علي مسعد... | عدد الأطفال: 7 | إكفل العائلة
العائلة 314(أيتام) | المرحوم وحيد جمعة جب... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي