الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 21 /06 /2019 م 04:36 صباحا
  
امريكا تستهتر ولا تخسر!!!

كلنا نعلم ان ترامب وحكومته ادوات لاجندة خفية ، فالاستهتار في اتخاذ القرار ظاهرا من ترامب صادر، وقد يكون البيت الابيض برمته مؤسسة خارجة عن القانون الدولي وقد يكون الكونغرس هو صاحب الامر في تمادي الحكومة الامريكية في سياستها الرعناء ولربما رئيس البنك الدولي ولربما مجلس اللوردات البريطاني ، نعم قد يكون لترامب صلاحية تخص البلدية والضرائب في الداخل الامريكية اما على مستوى القرارات الحساسة فانه دمية بيد اخرين .

الشعب الامريكي لا علاقة له بكل ما يوجه من انتقادات لامريكا سوى انه لا يحسن الاختيار في الانتخاب ان كانت نزيهة ومن غير تدخل روسي او تزوير كونغريسي كما حدث لبوش الابن في الدورة الاولى.

الان امريكا في موقف لا تحسد عليه ولكنها دائما لا تخسر لان الخسارة الحقيقية لامريكا هي عندما تمس المصلحة الشخصية لمن يتلاعب بالقرار الامريكي وحتى الكيان الصهيوني لايعنيها وان كان المشترك بينهما الصهيونية التي يتمسك بها رجالات الظل في الكونغرس وادارة الكيان الصهيوني ، اما لو قتل الجندي الامريكي او فجر برج التجارة العالمي او سقطت طائرة تجسس امريكية او اغتيال عميل امريكي او سقوط حاكم عميل لهم فهذا لا يعني شيئا بالنسبة لهم، فالحديث عن الفشل الامريكي في الخليج او سوريا او حتى حرب فيتنام فانها لا يعنيها ما حدث طالما ان المسلمين يتقاتلون فيما بينهم فهذا المطلوب فان قصفت السعودية بصواريخ حوثية او قتلت السعودية اطفال اليمن فهذا هو الهدف المنشود وحتى لو اعلنت السعودية ايقاف الحرب على اليمن فان الخسائر طوال السنوات التي استمرت فيها الحرب هي ربح لامريكا .

لكنها لم تنتصر على ايران ونصرها الذي يروم له ترامب هو الجلوس على طاولة المفاوضات ومهما كان الثمن حتى يقول انا انتصرت على السيد الخامنئي عندما قال لا تفاوض مع امريكا وها هم يتفاوضون معنا ، نعم امريكا على اتم الاستعداد ان تتنازل لايران عن كل ما تريد ولكنها تؤجل هذا الامر طالما ان هنالك حكام خونة في الخليج لا زالوا مستغفلين ويضخون بالاموال لامريكا والكل سمع خطاب ترامب مع جمهوره عندما تحدث عن ملك سلمان وكيف انه وجه اهانات لا يقبل بها حتى المومس.

طائرة التجسس غالية الثمن ودقيقة التقنية التي اسقطتها ايران ، وانشغلت وسائل الاعلام بهذه القدرة العسكرية الايرانية ولكن انت ايها الراقد على كرسي الامم المتحدة وتحمل عنوان امينها ( لا اعرف اسمه لانه مجهول منذ ان اعتلى ترامب البيت الابيض ) انت لماذا لا تستدعي المسؤولين والمندوبين لتدين امريكا عن ما قامت به في الخليج ؟ لماذا لا يستنكر العالم هذا الاعتداء الامريكي على ايران ؟ اليست امريكا دولة معتدية ؟

نعم نحن على علم بان الامم المتحدة مجلس للقرقوزات ، ولكن هنالك ادوار يقوم بها البعض في الضحك على الذقون من خلال تصريحات جوفاء ، خذوا مثلا ان احد اعضاء الكونغرس ادان السعودية عندما قصفت اطفال ونساء اليمن ، وادانته لا تساوي حذاء ابي القاسم الطنبوري ، ولكنه يصرح ليشغل المغفلين من وسائل الاعلام ليؤكد ادانة امريكا باعتراف مسؤوليها .

العالم الان يسير نحو الخضوع للاستهتار وانعدام الحياء وما منشار ابن سلمان الا شاهد من شواهد عديدة على خسة المتصدين للقرارات الدولية في العالم

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا تلغي قانونا يتيح معالجة اللاجئين على أراضيها

أستراليا: الناشطة السويدية تونبرغ تطلق شرارة احتجاجات عالمية ضد الاحتباس الحراري

خيانة كبرى.. أحد متطوعي إطفاء حرائق أستراليا يتعمد إشعالها
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
ملتقى الشيعة الأسترالي برعاية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
الله السّاتر في عراق الفساد | عزيز الخزرجي
عادل زوية ايريد يشلع ونسى وراه حساب وكتاب | كتّاب مشاركون
بإستقالة عبد المهدي تبدأ الحرب الأهلية | عزيز الخزرجي
إحتراق آلشيعة في الناصرية | عزيز الخزرجي
الأمّة معقود في مجلسها الشوروي الخير | د. نضير رشيد الخزرجي
من يعيد للموظفين العراقيين حقوقا اغتصبها العبادي؟ | عزيز الحافظ
كاريكاتير: حكومة مشلولة | يوسف الموسوي
بحث ودراسة حقيقة حكومة عبد المهدي والاحزاب الخائبة والمليشيات… | كتّاب مشاركون
الحكومة العراقية والسياسين فقدوا الاهلية وباتت تبريراتهم اتعس… | كتّاب مشاركون
بشرى سارة للعشاق | عزيز الخزرجي
الدكتور إدريس الكورديّ يدرس الظّواهر البلاغيّة في قصص سناء الشعلان | د. سناء الشعلان
بنيتي نور سلامات | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
نم يا صغيري | عبد صبري ابو ربيع
التظاهرات بين السلمية والتخريب | رحيم الخالدي
إحتراق الشيعة في الناصرية | عزيز الخزرجي
شجرة الاصلاح تورق في موسم الخريف | ثامر الحجامي
البرفيسور غنام خضر يدرس مسرح الطّفل عند سناء الشعلان | د. سناء الشعلان
خل نداوم! | حيدر حسين سويري
لا يُجدي قانون الأنتخابات الجديد | عزيز الخزرجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 214(محتاجين) | المحتاج عبد الحسين ... | إكفل العائلة
العائلة 334(أيتام) | المرحوم سامي حيدر... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 340(أيتام) | المرحوم محمد كاظم شو... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 47(محتاجين) | المريض جواد كاظم هاي... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 184(محتاجين) | المريض شهيد صفر... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي