الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » أخبار أستراليا المحلية


القسم أخبار أستراليا المحلية نشر بتأريخ: 17 /05 /2019 م 05:51 صباحا
  
أستراليا: على رغم هطول المطر في آذار/مارس لا تزال سيدني في جفاف
العنكبوت الالكتروني 
لقد ساعد مظهر الاخضرار الوارف لمنتزهات
سيدني وحدائقها في إخفاء ظروف الجفاف المستمر
للمدينة.
تعاني منطقة سيدني الكبرى من الجفاف ومستويات
السد تنخفض بسرعة أكبر مما كان يحصل خلال
عقود. مع ذلك، كشف بحث جديد** أن ثلثيْ سكان
سيدني تقريباً (62%) يجهلون الظروف الحالية.
وتشير معلومات البحث الذي كَلفت مصلحة مياه
سيدني** بإجرائه إلى أن الأمطار الغزيرة التي
هطلت في شهر آذار/مارس ساهمت في قلة الوعي
هذه، وإلى أن الناس (19%) يعتقدون بأن الجفاف
مشكلة تؤثر في المناطق النائية والأرياف فقط.
وزيرة المياه Melinda Pavey رأت أنه من خلال النظر
حول سيدني يمكن فهم أسباب غياب أهمية الحفاظ
على المياه من قائمة الأولوليات.
وأضافت السيدة Pavey "لكننا نختبر بعضاً من أكثر
الحالات المدوّنة في السجل جفافاً. فيما كان
هناك بعض الأمطار الجيدة في بعض المناطق في
آذار/مارس، فإن مستويات السد عندنا إجمالاً
مستمرة بالانخفاض".
وقالت "لذلك لم تكن الحاجة يوماً بهذه الأهمية
لتضامن مجتمعات منطقة سيدني الكبرى والبلو
ماونتز وإيلاوار مع بعضها من أجل المساعدة في
توفير المياه".
المسؤولة التنفيذية عن الجفاف لدى مياه سيدني
Catherine Port أشارت إلى أن إحدى النتائج المفاجئة
للبحث هي أن أكثر من ربع (26%) سكان غرب سيدني لا
يعتقدون بأن الجفاف سيؤثر عليهم.
وقالت السيدة Port "لقد كان نيسان/أبريل تحديداً
شهراً جافاً وتوقعات مكتب الرصد الجوي هي في
أن تكون الحرارة متوسطة مع استمرار ظروف
الجفاف".
"خلال الأشهر الـ 18 الماضية، رأينا بعضاً من
أدنى مستويات التدفق إلى مستجمعات السدود منذ
ما قبل العام 1940" كما أضافت. "مجموع مخزون سد
سيدني حالياً هو حوالى 54%، وهو يهبط بمعدل 0.4%
كل أسبوع".
المدير التنفيذي لخدمات مياه سيدني، Adam Lovell،
شجّع المجتمع على اتّباع أفكار لتوفير المياه
من أجل الحفاظ على مخزون المياه.
وقال السيد Lovell "هناك الكثير من الطرق
للمساعدة في توفير المياه: من رؤوس مرشات
الاستحمام الاقتصادية وتكنولوجيا الري
الجديدة الاقتصادية في الخارج، إلى تصنيفات
استخدام المياه الملصقة على الجلّايات
والغسّالات. ابدأوا مع موقع مصلحة مياه سيدني
لمعرفة المزيد".
وأضاف: "منذ جفاف الألفية (2001 - 2009)، يستمر
كثيرون في المجتمع باستخدام المياه بشكل حكيم
داخل المنزل وخارجه. لكنَّ نواح ٍ كثيرة من
أستراليا تعاني من ظروف جفاف أسوأ بكثير من
جفاف الألفية".
كشف بحث* مصلحة مياه سيدني:
* الشك بالجفاف: على رغم مرور سيدني بأشد ظروف
الجفاف المدوّنة في سجلاتها، فإن نصف سكان
المدينة تقريباً (47%) لا يعرفون أننا في حالة
جفاف، وكثيرون غير متأكدين من ذلك (15%). 	*
النظرة إلى الجفاف: يميل الناس نحو الاعتقاد
بأننا نكون في جفاف عندما يكون هناك القليل من
المطر أو لا يهطل المطر خلال مدة زمنية طويلة
(72 %)، بدلاً من الأوقات التي تشهد أمطاراً
قليلة أو لا أمطار فوق السدود (49 %). هذا يشير
ربّما إلى أن المطر في مكان عيش الفرد هو الذي
يؤثر في النظرة إلى الجفاف. 	* سكان المدينة
غير قلقين: بما أنهم محاطون بمنتزهات وحدائق
خضراء، أكثر من ربع (26%) سكان المدينة لا
يعتقدون بأن الجفاف سيؤثر عليهم، وواحد من كل
خمسة أشخاص (19%) يعتقدون بأن الجفاف يؤثر فقط
في المناطق النائية والريفية. 	* استخفاف
بتوفيرات المياه: الجفاف مشكلة كبيرة، وهو
يؤثر على الولاية برمّتها، لكن حوالى واحد من
كل خمسة أشخاص (18%) لا يعقتدون بأن جهود توفير
المياه تصنع فرقاً، على رغم أن حوالى ثلثيْ
الناس (60%) يعرفون أنه بإمكانهم خفض استخدامهم
للمياه. 	* لا قيمة مالية للماء: على رغم الحاجة
إلى المياه بقدر الحاجة إلى الغذاء من أجل
البقاء، أكثر من واحد من كل 10 أشخاص (12%) لا
يوفرون الماء لأنه لا يُنظر إليه كإحدى
النفقات الرئيسية للمنزل.
لمزيد من المعلومات حول مستويات سد سيدني،
والحفاف الحالي وكيفية توفير المياه في
المنزل زوروا LoveWater.Sydney.
* بالاستناد إلى كون تعداد سكان منطقة سيدني
الكبرى هو أكثر من 5 ملايين نسمة
** بحث مصلحة مياه سيدني أجري من قبل Kantar Public،
نيسان/أبريل 2019، مستطلعاً 1000 شخص من سكان
سيدني أعمارهم أكثر من 18 سنة.
- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا.. موريسن والإنتصار المعجزة

أستراليا: بعد انسحاب بوين من السباق.. الطريق شبه ممهدة أمام أنطوني ألبانيزي لزعامة حزب العمال اثر ات

أستراليا: شورتن يذهل زملاءه بالسعي لقطع طريق زعامة حزب العمال على ألبانيزي
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
العراق والوسطية الفاعلة | سلام محمد جعاز العامري
قصة المدير في السوق الكبير | حيدر محمد الوائلي
ذِكْرَى وِلَاَدَةِ الإمام الْحُسْنَ المجتبى | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الرئيس برهم صالح وزيرا للخارجية ! | ثامر الحجامي
مراحيض اليابان ومؤسساتنا | واثق الجابري
تأييداً لقرار فضح المفسدين وتحويل ما سرقوه لدعم الفقراء | مصطفى الكاظمي
روزبه في السينما العراقية | حيدر حسين سويري
حرب الإنابة .. هل سنكون ضحيتها؟ | سلام محمد جعاز العامري
فراسة الفرس | سامي جواد كاظم
أمريكا وحربُ الإبتزاز | رحيم الخالدي
لعبة النّسيان والتّذكّر وآليّات التّشكيل والرّؤية في رواية | د. سناء الشعلان
تأملات في القران الكريم ح424 | حيدر الحدراوي
مدخل لبحث هِجْرَةُ الأدمغة العربية | المهندس لطيف عبد سالم
هل ثمّة مجال لرحلة أخرى نحو آلمجهول؟ | عزيز الخزرجي
جدل وهجوم لارتداء مادونا النقاب في رمضان: | عزيز الخزرجي
الحبّ قويّ كالموت | د. سناء الشعلان
النجوم (قصة قصيرة) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ألحروب ضد الإصلاح | سلام محمد جعاز العامري
معنى الصيام من الناحية الروحية والمادية / 1 | عبود مزهر الكرخي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 276(أيتام) | المرحوم عطية محمد عط... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 217(أيتام) | المفقود سعد كاطع منش... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 322(أيتام) | المرحوم وهاب العبودي... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 205(محتاجين) | المحتاجة سلومة حسن ص... | إكفل العائلة
العائلة 320(محتاجين) | المحتاج محمد هاشم ال... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي