الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » عزيز الخزرجي


القسم عزيز الخزرجي نشر بتأريخ: 17 /05 /2019 م 01:01 صباحا
  
جدل وهجوم لارتداء مادونا النقاب في رمضان:
جدل وهجوم لارتداء مادونا النقاب في رمضان:
 
أثارت “ملكة البوب” الأمريكية، مادونا، الجدل من حولها مؤخرا بإرتدائها للنقاب، وذلك بعدما وصف بأنه سخرية مقصودة من المسلمين خلال شهر رمضان, بينما إعتقد آخرون غير ذلك.
ورصد المصورون مادونا أول أمس الأربعاء، بداخل مطار جون كينيدي في مدينة نيويورك الأمريكية، وهي ترتدي لباسا يشبه النقاب, مع رمز الولايات المتحدةعلى صدرها كإشارة إلى أصل داعش و الداعشيات.
وفي المقابل، شارك مقدم البرامج التلفزيونية والصحفي البريطاني بيرس مورجان صورة مادونا وهي مرتدية للنقاب، عبر حسابه الرسمي على “تويتر”، واتهمها بالسخرية من النساء المسلمات من خلال ارتداءها للبرقع ، وأنها فعلت هذا من أجل جذب جمهورها لشراء تذاكر جولتها الغنائية الجديدة.
وفيما أشارت تقارير إلى أن مادونا (60 عاما) ارتدت النقاب بغرض “التخفي” من مطاردة المعجبين لها، فقد أصر بيرس مورغان في مقاله المنشور في صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، على أنها “تهاجم الدين بشكل صارخ من أجل الدعاية لنفسها”.
وكتب بيرس في المقال: “مادونا كانت تعلم بالضبط ما الذي تفعله، لأنه نفس الأمر الذي كانت تفعله منذ 40 عاما، وهو جذب الانتباه إليها بشكل وقح”.
وتابع: “توقفت عن الضحك هذه المرة من فعلتها، وأدركت أن حيلتها لجذب الاهتمام لم تكن مضحكة على الإطلاق، لقد شعرت بإهانة كبيرة”.
وذكر مورغان في مقاله أن
“مادونا كانت يائسة للبقاء على تواصل مع معجبيها، بل ومهووسة بالحاجة إلى إحداث “صدمة لا معنى لها” من أجل تحقيق غرضها”.
وقارن مورغان مادونا بجمال نظيرتها، نجمة الإغراء الأمريكية، شارون ستون (61 عاما)، التي أشاد بها في المقابل، واعتبرها “نموذج رائع لجميع النساء”.
وأجمع العديد من قراء مقال بيرس مورغان، أن ما تفعله مادونا لإثارة الجدل حاليا هو مجرد كفاح منها لمقاومة الشيخوخة وتقدمها في العمر.
واعتادت مادونا طوال مشوارها الفني الذي يتعدى الـ 30 عاما، بإثارة الجدل من حولها، بارتداء أزياء فاضحة وأخرى محرجة، سواء خلال أغانيها المصورة أو على المسارح والحفلات، وإصدارها كتابا كاملا عن الجنس في تسعينيات القرن الماضي.
لكن نظر الأسلام الكونيّ بحسب الفلسفة الكونية من هذه المسألة, هي :
لا هذا آللباس الأسود المرعب ألمُقزّز ألذي يوحي بآلخبث و الحقد و السواد وآلجّهل مقبول؛ ولا ذاك اللباس العاري الفاضح الذي يُغري الشباب و يَحُول دون توجّههم للمسائل الحقيقية ألمعرفية في الحياة و بآلتالي تُشغلهم عن سلوك طريق الهدى نحو الكمال مقبول أيضا؛
و إنما آلمقبول: هو الحجاب المعتدل الذي يستر البدن من حرّ شمس الصيف و برد الشتاء و عيون المرضى الجنسيين .. و آلوسطية هي الحلّ الوحيد للبشرية الثائرة حتى على نفسها بسبب الظلم و القهر و الجهل المنظم ألمقدس الذي يشيعه الجميع سواءا علماء الدين من جانب أو المستكبرون ألمُسلّطون على إقتصاد العالم عن طريق الحكومات الوضعية بآلديمقراطية من الجانب الآخر, و الحمد لله ربّ العالمين.
- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا.. موريسن والإنتصار المعجزة

أستراليا: بعد انسحاب بوين من السباق.. الطريق شبه ممهدة أمام أنطوني ألبانيزي لزعامة حزب العمال اثر ات

أستراليا: شورتن يذهل زملاءه بالسعي لقطع طريق زعامة حزب العمال على ألبانيزي
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
العراق والوسطية الفاعلة | سلام محمد جعاز العامري
قصة المدير في السوق الكبير | حيدر محمد الوائلي
ذِكْرَى وِلَاَدَةِ الإمام الْحُسْنَ المجتبى | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الرئيس برهم صالح وزيرا للخارجية ! | ثامر الحجامي
مراحيض اليابان ومؤسساتنا | واثق الجابري
تأييداً لقرار فضح المفسدين وتحويل ما سرقوه لدعم الفقراء | مصطفى الكاظمي
روزبه في السينما العراقية | حيدر حسين سويري
حرب الإنابة .. هل سنكون ضحيتها؟ | سلام محمد جعاز العامري
فراسة الفرس | سامي جواد كاظم
أمريكا وحربُ الإبتزاز | رحيم الخالدي
لعبة النّسيان والتّذكّر وآليّات التّشكيل والرّؤية في رواية | د. سناء الشعلان
تأملات في القران الكريم ح424 | حيدر الحدراوي
مدخل لبحث هِجْرَةُ الأدمغة العربية | المهندس لطيف عبد سالم
هل ثمّة مجال لرحلة أخرى نحو آلمجهول؟ | عزيز الخزرجي
جدل وهجوم لارتداء مادونا النقاب في رمضان: | عزيز الخزرجي
الحبّ قويّ كالموت | د. سناء الشعلان
النجوم (قصة قصيرة) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ألحروب ضد الإصلاح | سلام محمد جعاز العامري
معنى الصيام من الناحية الروحية والمادية / 1 | عبود مزهر الكرخي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 305(أيتام) | المرحوم علي ثامر كاظ... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 277(أيتام) | المرحوم حسن فالح الس... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 55(محتاجين) | المرحوم جمال مشرف... | إكفل العائلة
العائلة 308(محتاجين) | المريض علي مسعد... | عدد الأطفال: 7 | إكفل العائلة
العائلة 26(أيتام) | المرحوم عويد نادر /ز... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي