الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 29 /04 /2019 م 04:43 صباحا
  
جيش الشيعة

الدول تهتم بجيوشها لاجل الحفاظ على كيانها من الاعتداءات الخارجية هذا الامر هو المعروف ولكن الامر غير ذلك بدا يعيشه العالم اصبحت الجيوش لابادة شعوبها ونصرة طغاتها واحتلال جيرانها . الشيعة هم اكثر الطوائف المستهدفة عربيا اسلاميا عالميا ، فالجرائم البشعة والحروب الشنيعة تجدها ضد الشيعة ، واذا كانت هنالك طائفة مستهدفة غير الشيعة فلانها معتدلة وتتعاطف مع الشيعة ، والحديث مع اللامعقول بالمعقول لا ياتي بنتيجة ، مثلا الحديث مع ترامب وال سعود لا ياتي بنتيجة . الشيعة بحاجة الى جيش هكذا هو ظاهر ما يجري في العالم ، فالتفجيرات بالعراق كان للشيعة حصة الاسد، والشيعة في الحجاز لهم حصة الاسد من الاعتقالات والاعدامات والتهميش، وفي البحرين لا يقل عنهم ، وفي اليمن واقع الحال دليل واضح لا يحتاج الى تفسير، وشيعة افغانستان نالوا الامرين من طالبان والامريكان، وشيعة باكستان نصيبهم من التفجيرات والقتل لا يقل عن شيعة بقية الدول، وحتى بعض المراكز الاسلامية الشيعية في اوربا نالها الارهاب ، هذا على مستوى الدماء اما السياسة وغيرها فالحكومات المتغطرسة لها قراراتها بتهميش الشيعة ، مثلا مصر والجزائر والمغرب والسودان اذا ما احسوا بوجود من تشيع بين شعوبهم فان القيامة تقوم ويكشفون عن انيابهم ويتكالبون عليهم لابادتهم وهيهات لهم ان يناقشوهم لانهم بلا فكر او عقيدة ، الحشد الشعبي الذي تاسس بفتوى شيعية والميول شيعية والقيادات شيعية يعني انه قوة شيعية لا يامن الامريكان من جانبهم لمؤامراتهم مستقبلا ، وحزب الله في لبنان ومعه ايران زادوا من الحقد العالمي على الشيعة لانهما انتصرا على الكيان الصهيوني في جنوب لبنان وزادا على ذلك وقفتهم مع العراق وسوريا وحتى اليمن والفصائل المجاهدة في فلسطين . لا احد يقف بوجه الشيعة بالقلم بل يقفون بالبندقية والغدر، واليوم عداء امريكا وال سعود والكيان الصهيوني لايران وحزب الله والتضييق على حكومة العراق الشيعية لانهم شيعة فقط لا يؤمنون بوجود الكيان الصهيوني ، لذا يلجاون الى اساليب الارهاب والابتزاز وهيهات لهم ان يتصدوا لهم فكريا وامام المجتمع العالمي . اتحدث عن طائفة اسمها الشيعة التي دفعت الثمن غاليا بسبب تشيعها وولائها لاهل البيت عليهم السلام . فليعلم كل من يتواطأ مع الامريكان والصهاينة من المسلمين وحتى اذا كان من بينهم شيعة متخاذلين ضد شيعة العالم فليعلموا ان الدائرة ستدور عليهم ويصبحون كلاب جرباء لا تنفع لحراستهم ومصيرهم الهلاك . ومع كل يوم يمر على المجتمع الدولي تفكر قوى الاستعمار والاستكبار والاستهتار باساليب شتى لابادة الشيعة وليعم من الشيعة من يخضع لهم ويمد يد السلم فانه سيكون لقمة سائغة لاوباشهم مستقبلا فاذا عملائهم من الحكام الذين ليسوا شيعة غدروا بهم وجعلوهم في مزابل التاريخ . ما قام به ال سعود مؤخرا من اعدام ابرياء قطيفيين شيعة لا يحتاج الى دليل على الحقد الاموي وان كانت لهم جرائم بحق اليمن عندما تقصف المدارس والبيوت والاسواق ومجالس الفاتحة فكلها والعالم اخرس وجبان، نعم ايها الشيعة انتم بامس الحاجة الى جيش منظم يقف ضد هذه الدول الخبيثة وليكن سلاحكم مثل سلاحهم سوى كان غدر او ارهاب ، الا تفجير الابرياء نحن لا نقدر عليه اطلاقا . يقول حسن العلوي في كتابه الشيعة والدولة القومية ان العراق اصبح دولة بدماء الشيعة، على مدى التاريخ لم ولن تجد دولة شيعية سقطت بثورة شعبية بل باحتلال وغدر الجيران او ضعف الحاكم وتغييره بالانقلاب .

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا تلغي قانونا يتيح معالجة اللاجئين على أراضيها

أستراليا: الناشطة السويدية تونبرغ تطلق شرارة احتجاجات عالمية ضد الاحتباس الحراري

خيانة كبرى.. أحد متطوعي إطفاء حرائق أستراليا يتعمد إشعالها
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
ملتقى الشيعة الأسترالي برعاية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
الله السّاتر في عراق الفساد | عزيز الخزرجي
عادل زوية ايريد يشلع ونسى وراه حساب وكتاب | كتّاب مشاركون
بإستقالة عبد المهدي تبدأ الحرب الأهلية | عزيز الخزرجي
إحتراق آلشيعة في الناصرية | عزيز الخزرجي
الأمّة معقود في مجلسها الشوروي الخير | د. نضير رشيد الخزرجي
من يعيد للموظفين العراقيين حقوقا اغتصبها العبادي؟ | عزيز الحافظ
كاريكاتير: حكومة مشلولة | يوسف الموسوي
بحث ودراسة حقيقة حكومة عبد المهدي والاحزاب الخائبة والمليشيات… | كتّاب مشاركون
الحكومة العراقية والسياسين فقدوا الاهلية وباتت تبريراتهم اتعس… | كتّاب مشاركون
بشرى سارة للعشاق | عزيز الخزرجي
الدكتور إدريس الكورديّ يدرس الظّواهر البلاغيّة في قصص سناء الشعلان | د. سناء الشعلان
بنيتي نور سلامات | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
نم يا صغيري | عبد صبري ابو ربيع
التظاهرات بين السلمية والتخريب | رحيم الخالدي
إحتراق الشيعة في الناصرية | عزيز الخزرجي
شجرة الاصلاح تورق في موسم الخريف | ثامر الحجامي
البرفيسور غنام خضر يدرس مسرح الطّفل عند سناء الشعلان | د. سناء الشعلان
خل نداوم! | حيدر حسين سويري
لا يُجدي قانون الأنتخابات الجديد | عزيز الخزرجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 221(أيتام) | المرحوم عدنان عبد... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 115(محتاجين) | المريضة سعدة يحيى... | إكفل العائلة
العائلة 319(محتاجين) | المحتاجة بنورة حسن س... | إكفل العائلة
العائلة 343(أيتام) | المرحوم رافد كاظم عج... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 176(أيتام) | المرحوم علي رهيف معد... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي