الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 13 /04 /2019 م 06:05 صباحا
  
مواقف تستحق التوقف من واقعة الحسين عليه السلام

دائما وللاسف الشديد نقرا التاريخ لغاية تطويعه وفق مفهوم نعتقده صحيح بشهادة مشهد تاريخي ، وتعتبر واقعة الحسين عليه السلام من اكثر المشاهد التي يحاول تقمصها الكثيرون ممن ينتهجون نهجه وسواء كان بقصد او غير قصد او قلة ادراك او قناعة تامة وفق مقياس معين ، ولكن الغالب عليها هي ثورة للاصلاح وضد الطغيان والاستشهاد وانتصار الدم على السيف، وهنا اتوقف عند بعض المحطات من هذه النهضة الرائعة مع طرح بعض الاسئلة لمن يعتقد ان هذا العالم او ذاك المجاهد سار على خطى الحسين عليه السلام .

الثورة مفهوم يحتاج الى تعريف ، وتعريفها هي قائد وجماهير وقضية تثور على الحاكم ، وهنا نبدا بقراءة واقعة الحسين عليه السلام ، فالمعلوم ان الحسين هو من بدا بمراسلة قبائل البصرة لمؤازرته في ثورته وقد ارسل لهم سليمان بن رزين وهو اول سفير للحسين ، فكانت الاستجابة غير موفقة حيث تم قتل السفير من قبل عبيد الله بن زياد بوشاية المنذر بن الجارود الذي كان احد الخمسة الذين راسلهم الحسين ، وفي نفس الوقت جاءت كتب القوم من الكوفة تدعوا الحسين للنهوض وانهم بحاجة له لان يكون اميرا عليهم ، هنا ارسل الحسين ابن عمه ليستوثق من الامر واخذ البيعة منهم ، وبالفعل ذهب مسلم وتاكد من الامر واخذ البيعة وطلب من الحسين القدوم ، عند خروج الحسين حاول البعض منعه لعدة اسباب فقال مقولته الشهيرة ما خرجت اشرا ولا بطرا انما خرجت لطلب الاصلاح في امة جدي ، وخروجه جاء بعد ان تهيات الجماهير والقضية والقائد المتمثل بشخصه .

في الثعلبية علم باستشهاد مسلم عن طريق عبد الله بن سليمان والمنذر بن المشعل، وهذه المنطقة اقرب الى الكوفة من مكة أي ان المسافة التي قطعها الحسين عليه السلام اكثر من النصف ، هنا قرر اكمال مسيرته لانه ليس من المنطق مع اول شهيد يتراجع عن غايته وفي نفس الوقت تراجعه يكون حجة للذين راسلوه بان الحسين لم يستجب لهم ، لذا قرر المسير الى الكوفة .

عندما التقى الحسين بالحر قبل توبته جرى بينهما حوار ومن ضمن ما قاله الحسين عليه السلام لجيش الحر "وإن لم تفعلوا وكنتم لمقدمي كارهين اِنْصَرَفْتُ عنكم إلى المكانِ الذي جئتُ مِنه إليكم"، بمعنى لو تغير رايكم فانا انسحب ، وهنا السؤال الم يخرج الحسين لطلب الاصلاح فلماذا ينسحب ؟ ينسحب لان احد مستلزمات الاصلاح فقدت ، الا وهي الجماهير، ولكن الاصلاح سيستمر باسلوب اخر لانه رسالته .

موقف اخر عندما التقى الحسين بعمر بن سعد قال له دعوني ارجع فاقيم بمكة او المدينة او اذهب الى بعض الثغور فاقيم به كبقية اهله( موسوعة كربلاء 1/632)، وهنا نسال مرة اخرى الم يخرج الحسين لطلب الاصلاح فلماذا تراجع؟ لان الجماهير فقدت .

واما موقفه هذا فان ابن زياد ويزيد هما من جعلاه فيه ولانه امام معصوم مكلف بامر الهي ولا يقبل الذلة لانه يمثل رسالة فقال هيهات منا الذلة وحدث ما حدث .

وفرق بين من ان يقحم شخص ما ـ  قائد ، عالم،  فقيه ـ نفسه وبارادته في موقف معروفة عواقبه، وبين الموقف الذي تعرض له الحسين ليس بارادته بل بارادة الطغاة .

ومثل هذه الامور حدثت في واقعنا فالمرجع الفلاني قرأ المشهد بشكل دقيق وعرف عواقبه واتخذ موقفه حفظا لبيضة الاسلام واخر اتخذ موقف مخالف ايضا لحفظ بيضة الاسلام فلكل رايه .

وفيما يخص السيد الشهيد محمد باقر الصدر فان قراءته للمشهد كانت بخلاف قراءة بقية المراجع والا جميعهم متفقون على ظلم وطغيان الحاكم وبعثه الفاسد ، السيد الصدر حرم الانتماء لحزب البعث بفتوى ولكن هل يعني ان السيد الخوئي يجيز الانتماء للبعث؟ فعندما يحرم نصرة الظالم فهذا لا يحتاج الى تاويل ، واما تاييد الثورة الايرانية فالسيد الخوئي رفض الاستجابة للطاغية باصدار فتوى تجيز مقاتلة ايران ايام الحرب ، الامام الصادق عليه السلام امام معصوم وعمه زيد الثائر شهيد في الجنة وهذا اشبه باليوم.

واليوم ممن كانوا مع السيد الصدر استلموا زمام الامور بيدهم والبعض منهم سمح للبعثيين مشاركتهم بالحكم وهذا لا يتفق مع تحريم الانتماء للبعث .

الاعتقال الاول للسيد الصدر خرجت مظاهرات مطالبة باطلاق سراحه وبالفعل رضخ البكر لذلك ، وبعد استبدال البكر بالطاغية وبامر صهيوني امريكي وهابي لانهم يتابعون الموقف في العراق وايران وعلاقة السيد الصدر بالسيد الخميني لذا قرر طاغية العراق اعدام الصدر ، وعندما صعّد السيد الصدر من موقفه ظنا منه بان الجماهير معه ، حدث العكس ، وحتى العلوية بنت الهدى رحمها الله خطبت في صحن الامام علي عليه السلام تستنصرهم فلم يفعلوا شيئا ، علما ان السيد ظل مدة تحت الحصار ولم تفعل الجماهير شيئا ، والنتيجة اعدام السيد واخته .

طاغية العراق اغتال مجموعة من العلماء الكبار ( الغروي، البروجردي، الصدر وولديه) ومحاولة فاشلة لاغتيال السيد السيستاني، ماذا كانت ردود افعال من يدعي الثورية والاستشهاد بموقف الحسين عليه السلام؟ هذا ناهيك عن المنظمات العالمية التي تتبجح بحقوق الانسان والحرية فقد اصابها الخرس الخياني.

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

وفاة مؤسس جائزة آرتشي بيتر باتي عن عمر يناهز 85 عامًا

أستراليا: خفض سعر الفائدة الرسمي 0،25 في المئة

أستراليا: قتلى في إطلاق نار داخل فندق
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
أمانة بغداد لمن يصونها | سلام محمد جعاز العامري
أفلاطون في بغداد | ثامر الحجامي
بعض الظن اثم ! | خالد الناهي
التسيير والتخيير وحيرة الحمير | حيدر حسين سويري
التصدي السياسي كالزواج | سلام محمد جعاز العامري
حكومات الجرعات المخدرة | سلام محمد جعاز العامري
مباركة رايسي تدرس تمظهرات المكان في السّقوط في الشّمس لسناء الشعلان | د. سناء الشعلان
الإعلاميّة المصريّة دينا دياب تناقش رسالتها عن الكائنات الخارقة عند نجيب محفوظ | د. سناء الشعلان
صفقة القرن.. واللعبة الكبرى | المهندس زيد شحاثة
الضّعف في اللّغة العربيّة (أسبابه وآثاره والحلول المقترحة لعلاجه) | كتّاب مشاركون
عمار الحكيم يصارح الاكراد... هذه حدودكم | كتّاب مشاركون
طرفة قاضي اموي اصبحت حقيقة في بلدي!!!! | سامي جواد كاظم
كاريكاتير: جماعتنا والألقاب | يوسف الموسوي
ما يحمل العراق وشعبه للشيخ الكهل المنزوي في النجف / 2 | عبود مزهر الكرخي
الدكتور علي شريعتي في كتاب (الدين والظمأ الانطولوجي) | علي جابر الفتلاوي
لا خُلود إلّا بآلمعرفة | عزيز الخزرجي
مؤسسة أضواء القلم الثقافية تستضيف النائب السابق رحيم الدراجي بأمسية ثقافية | المهندس لطيف عبد سالم
همسة كونية(250) أسهل الأعمال و أصعبها | عزيز الخزرجي
ما يحمل العراق وشعبه للشيخ الكهل المنزوي في النجف | عبود مزهر الكرخي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 138(أيتام) | غالب ردام فرهود... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 186(أيتام) | عائلة المرحوم عطوان ... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 333(محتاجين) | المعاقين الأربعة ابن... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 319(محتاجين) | المحتاجة بنورة حسن س... | إكفل العائلة
العائلة 26(أيتام) | المرحوم عويد نادر /ز... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي