الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » ثامر الحجامي


القسم ثامر الحجامي نشر بتأريخ: 09 /04 /2019 م 07:20 مساء
  
ليبيا.. صراع بلا نهاية

بعد سقوط القذفي عام 2011 ضربت الفوضى ليبيا ولم تنعم بعدها بالإستقرار، حيث سيطرت المليشيات والفصائل المسلحة على هذا البلد، وراحت تستبيح ثرواته وخيراته، مدعومة من أطراف خارجية، جعلت الأرض الليبية ساحة صراع بينها، والضحية كالعادة الشعب وثرواته.

   لم تثمر الجهود الدولية في الفترات السابقة عن إيجاد حل للقضية الليبية، وجميع المفاوضات عجزت عن إيجاد مخرجات نهائية تجعل الوضع مستقرا، بسبب الصراع الدولي المحتدم، ورغبة الأطراف المتنازعة في الإستحواذ على مقدرات الشعب الليبي وثرواته.. لذلك فشلت جهود مجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة في إيجاد صيغة نهائية ترضي الأطراف المتصارعة المحلية، ووضع صيغة نهائية للأزمة الليبية.

   الصراع الذي تشهده ليبيا حاليا هو ليس صراع بين خصوم القذافي السابقين، وإنما هو صراع بين معسكرين دوليين، فالسراج تم فرضه بضغط من إنكلترا وتركيا وقطر اضافة الى إيطاليا وفرنسا، ومجلسه الرئاسي معظمه إخواني، فوزير داخليته زعيم مليشيا فجر ليبيا سابقا، وهو متحالف مع زعماء وقادة مليشيات معظمهم مدعوم من قطر وتركيا، وعلى مدى السنوات التي مرت كان يتهرب من إجراء إنتخابات عامة، كونه لا يسيطر على الوضع الداخلي الليبي، وعدم رغبة المتحالفين معه في ذلك.

   أما الجنرال حفتر رفيق القذافي في إنقلابه عام 1969، وأسر في حرب ليبيا على تشاد، وأعلن من سجنه هناك إنشقاقه عن القذافي، فخرج من هناك ليقيم في الولايات المتحدة منذ الثمانينات، حتى عودته الى ليبيا بعد إنطلاق ثورة 17 فبراير والمشاركة في الإطاحة بنظام القذلفي، فيحضى بالدعم الأمريكي والسعودي والمصري، وكذلك مساندة الجيش له، ولا ننسى إن البرلمان الليبي المنتخب عام 2011 يدعم الجيش الليبي بقيادة حفتر، كل ذلك يجعل من الجنرال حفتر والجيش المساند له قوة  مؤثرة على الأرض، وقادرة على تغيير المعادلة في ليبيا، خاصة إذا ما حضي بمساندة شعبية معقولة.

  بين هذين المعسكرين تشهد ليبيا أتون حرب طاحنة، لا يكاد أحد يعرف ماستؤول إليه، وماهي النتائج النهائية التي ستظهر على الأرض، والى من ستميل الكفة في النهاية؟ بسبب عدم التوافق الدولي على الحالة الليبية، بإنتظار النتائج التي ستظهر عن الأحداث الاخرى في الدول المجاورة لليبيا، فتونس والجزائر  تعانيان من هشاشة وضعهما الداخلي أيضا، وظهور بوادر أزمات ستعضف بهذين البلدين، لنفس الأسباب المؤثرة في الوضع الليبي.

  في فترات الأزمات والمحن، تحتاج الشعوب الى قادة شجعان ومؤسسات قوية وكتلة جماهيرية صلبة، تخلصها من الأخطار والمحن التي تضربها، وتوفر لها حالة الإستقرار التي تخرجها من أزماتها، فهل سيكون حفتر هو سيسي ليبيا؟ ويحضى بدعم الجيش الليبي كما حضي به السيسي، أم إن الازمة الليبية لم يحن الوقت لإنهائها؟ ذلك ما سنعرفه قريبا.. من نتائج على أرض الواقع.

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: وزارة الدفاع تحذر من تدفق لاجئين بسبب التغير المناخي في الباسيفيك

أستراليا: ديك سميث لا يريد 500 ألف دولار مرتجعات ضريبية

أستراليا: اضراب للعاملين في مستشفيات نيو ساوث ويلز قد يصيبها بالشلل
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
ترحيب الكنيسة الكاثوليكية في كوبنهاكن ، العاصمة الدانماركية | د. صاحب الحكيم
الإقليم خارج التغطية ! | رحيم الخالدي
حكاية حب | عبد صبري ابو ربيع
لسعة بالكاريكاتير: فيدرالية الجنوب | يوسف الموسوي
الكبر والتعالي طبيعة بشرية وليست طريقة فئوية | سمير علي الخفاجي
حصر يد الدولة بالسلاح | سامي جواد كاظم
خطوط حمراء وهميه | رحمن الفياض
تأملات في القران الكريم ح429 | حيدر الحدراوي
عِشْقِيٌّ لِبَغْدَاد | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
يمين غموس.. ومستخف بها! | سلام محمد جعاز العامري
لا يجوز الجمع بين الاختين! | خالد الناهي
مخدرات في مدينتي | ثامر الحجامي
جمعية التّجديد تشهر | د. سناء الشعلان
رواية قنابل الثقوب السوداء أو أبواق إسرافيل | كتّاب مشاركون
التهاون ومصير الوطن | سلام محمد جعاز العامري
تأبين السَّيِّدُ الشَّهِيدُ مُحَمَّدُ مُحَمَّدُ صَادِقُ الصَّدْرِ | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
زعبول... | عبد الجبار الحمدي
نقيب الصحفيين من البصرة محذرا الصحفي خط احمر اثناء ممارسة عمله | يوسف الموسوي
أتسلق نفسي... | عبد الجبار الحمدي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 4(أيتام) | المحتاجة سفيرة كريم ... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 172(أيتام) | المرحوم أمجد ساهي ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 296(أيتام) | المرحوم احمد محمد ال... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 315(محتاجين) | المحتاج يحيى سلمان م... | عدد الأطفال: 6 | إكفل العائلة
العائلة 284(أيتام) | المرحوم ازهر نعيم مط... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي