الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سلام محمد جعاز العامري


القسم سلام محمد جعاز العامري نشر بتأريخ: 07 /03 /2019 م 07:12 صباحا
  
مقال/ كُل عدساً ولا تكن مُندساً

العدس تلك الحبيبات الصغيرة, التي تحمل فوائد جمة, كانت ولا زالت, محط القدور الرمضانية, فشاع ذكرها بين الطباخين والطباخات, حتى أصبحت محط الأمثال, سواءً كان لون حبيباته أصفراً أو أحمر.

نٌدرج هنا في هذا المقال, بعض الفوائد كي يشكر الخالق, على ما وهبنا من نعمة, فالعدس من المواد التي تساعد, على النشاط والحيوية, فهو مؤثر ومفيد, في معالجة أوجاع الرأس لذا فهو مفيدٌ جداً؛ لا سيما في شهر رمضان الكريم, حيث يصاب أغلب الصائمين بالصداع, للعين والأسنان حصة من الفوائد, فهو يساعد على وقاية العينين من المشاكل؛ ويقي الإنسان من نخر الأسنان, بالإضافة لتنشيط الجهاز الهضمي, حيث يقي من الإمساك والقولون العصبي.

هناك محاذير بسيطة من العدس, وهي لمن يعانون, من المرارة والكبد, وأمراض المعدة الأمعاء الضعيفة, وعلى ما يبدو فإن النظام السابق, قد كان يعلم بالمساوئ الصحية, التي تصيب المواطن جراء أكله العدس, فوضعه في قائمة البقوليات, وعلى الخصوص في شهر الطاعات, لعلمه ان شعبه قد صار بلا مرارة, فقد فقأت جراء المصائب البعثية, ولكن المعدة قوية بسبب, ما كان يوزعه من الطحين, المخلوط بنوى التمر وغيره.

قرار الحكومات وإصرارها, على تسليم العدس, وشمة طحين الصفر, أتت من تراكمات سنين الحصار, طبقا لحكمة (كي لا ننسى), وكما يقول المثل" فالذي يَعرف, يَعرف, ومَن لا يعرف يقول عدس."

إنَّ من حق الذي لا يعرف السؤال, هل سيكتشف المواطن العراقي, أنَّ ما وراء العدس, إعادة الحصة التموينية, لما كانت عليه قبيل سقوط الصنم؟ أم إنها للتذكير فقط؟

قد يكون هناك تحديث للمثل القديم, العرس ولا وجع الضرس, ليصبح كل العدس ولا تفكر بالعرس.

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

مشروع روزانا: التطبيع مع العدو... ولو في الطبّ

فتح مراكز الاقتراع في الانتخابات التشريعية الأسترالية

الدولار الأسترالي عند أدنى مستوى في 3 أشهر
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 288(أيتام) | المرحوم قاهر علي خمي... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 41(محتاجين) | المريضة كاظمية عبود ... | إكفل العائلة
العائلة 282(أيتام) | المرحوم علاء قاسم ال... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 299(محتاجين) | المريض علي عبادي عبو... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 326(أيتام) | المرحوم جبار نعيس ... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي