الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » عبد الجبار الحمدي


القسم عبد الجبار الحمدي نشر بتأريخ: 24 /02 /2019 م 06:48 صباحا
  
صنلع الشائعات وضحاياها

صُناع الشائعات وضحاياها

  يقع بعض المحللين والإعلاميين، ضحية شائعات تبثها وسائل إعلام وجهات متعددة، لتضليل الرأي العام وتحقيق غايات أبعد من ظاهر الإشاعة. أخطاء هؤلاء يمكن إلتماس العذر لها، رغم أن واجبهم هم والوسيلة الإعلامية التي يظهرون بها، التأكد من المعلومة قبل أطلاقها، أو السماح بمرورها ومحاسبة من يروج لها.

لعل اللافت للنظر، أن بعض السياسين يتخذون من الشائعة كمصدر للمعلومات الدقيقة، بل الأدهى من ذلك أن هناك من يسوقها لغرض التضليل والتهويل وإدعاء البطولة، وجانب آخر يرد بعنف وأن عرف عدم مصداقيتها! لا يفهم من تكرار وكثرة التصريحات والإستضافات، لشخصية برلمانية، على القنوات الفضائية، إلاّ ان ذاك الشخص يمتلك أطروحة عملية علمية، وتتهافت عليه القنوات لتبيان أدائها المهني الوطني.. ورغم إستضافة هذا العبقري المختلف عن جيله ومن سبقه ومن سيلحقه، إلاّ أن الحقيقة مناقضة تماماً، فلا يتحدث سوى السلبية والسوقية وتسويق الإشاعة، مع وجود مقدمي برامج يبحثون عن الإثارة وخلق الفرقة.

أكثر من شائعة خلال الأسبوع الماضي، رصدها المركز العراقي لمحاربة الشائعات، أستهدفت الوضع الأمني والتربوي والوظيفي والإجتماعي، تم الترويج لها من خلال برامج إذاعية وفضائية.. من أبرزها وجود أمريكان بزي مدني وسيارات مدنية يتجولون، لغرض الإعتقالات العشوائية، وتحدث عنها متصلون دون ذكر أسمائهم، وذكروا أنهم شهود عيان، وأضاف عليها مقدموا البرامج، فضلاً عن ما يطرحه غيرهم بهذا الصدد، وتناقلت هكذا أخبار بين سواق الأجرة والمجالس العامة.

فيما تناولت مواقع آخرى وصفحات تواصل إجتماعي، قائمة طويلة من أسماء المدارس التي يتعاطى طلابها المخدرات، ومقطع فيديو لمدارس مغربية، صور على أنه في العراق، ناهيك عن آلاف الرسائل التي تنقل ألف حكاية وحكاية بوسائل التواصل الإجتماعي، وحديث فساد إداري وتفسخ خلقي، وأمثلة كثيرة تهز الثقة بالمجتمع والدولة، وكلها من نسج فرق تبث الشائعات، ويصدقها العامة وبعض الإعلاميين والسياسيين.

إن مصدر هذه الشائعات قنوات تلفزيونية وإذاعات، والأولى تصر على إستضافة شخصيات سياسية هزيلة، ومحللين لا يملكون دقة المعلومات ويتناولون الإثارة لتكرار الظهور، وبذلك يسوق الطرفان معلومات خاطئة، والثانية تفسح المجال أو تفترض متصلين دون ذكر أسماء، يسردون قصص غريبة، فيما يضيف عليها مقدم البرنامج ويرتجل بما يشتهي من الكلام.

الأدهى وقوع سياسيين ومحللين ضحية الشائعات، ومنهم من يعتمدها ويسوقها للشارع، ولا يخشون المحاسبة، لغياب الرقابة على الشائعات.

أعطى بعض السياسيين، نموذجا سيئا عن الشخصية العراقية، من خلال أحاديث سوقية ومعلومات كاذبة، وكشفوا ضحالة أفكارهم، لكنها إنعكست بالسلب على المجتمع العراقي وتاريخ الدولة، إلاّ أن إصرار بعض القنوات الفضائية والإذاعات، سواء بإستضافتهم، أو تقديم برامج بهذا السياق؛ دليل على وجود خطة مدروسة لتدمير الشخصية العراقية والنظام السياسي، وتشتيت المجتمع في إشاعات تثير الرهبة في كل مفردات الحياة، وهؤلاء هم صناع الشائعات، وبعضهم وبغباىهم وسذاجتهم يكون من ضحاياها فضلاً عن تضحيتهم بالمجتمع.

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: كيف سيتأثر المهاجرون و اللاجئون بفوز الإئتلاف؟

أستراليا: عدد النساء في البرلمان الفيدرالي يصل إلى رقم قياسي

جلاديس ليو هي أول أسترالية من أصل صيني تدخل البرلمان
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
الرئيس برهم صالح وزيرا للخارجية ! | ثامر الحجامي
مراحيض اليابان ومؤسساتنا | واثق الجابري
تأييداً لقرار فضح المفسدين وتحويل ما سرقوه لدعم الفقراء | مصطفى الكاظمي
روزبه في السينما العراقية | حيدر حسين سويري
حرب الإنابة .. هل سنكون ضحيتها؟ | سلام محمد جعاز العامري
فراسة الفرس | سامي جواد كاظم
أمريكا وحربُ الإبتزاز | رحيم الخالدي
لعبة النّسيان والتّذكّر وآليّات التّشكيل والرّؤية في رواية | د. سناء الشعلان
تأملات في القران الكريم ح424 | حيدر الحدراوي
مدخل لبحث هِجْرَةُ الأدمغة العربية | المهندس لطيف عبد سالم
هل ثمّة مجال لرحلة أخرى نحو آلمجهول؟ | عزيز الخزرجي
جدل وهجوم لارتداء مادونا النقاب في رمضان: | عزيز الخزرجي
الحبّ قويّ كالموت | د. سناء الشعلان
النجوم (قصة قصيرة) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ألحروب ضد الإصلاح | سلام محمد جعاز العامري
معنى الصيام من الناحية الروحية والمادية / 1 | عبود مزهر الكرخي
ألصّدر لم يُذبح مرّة واحدة | عزيز الخزرجي
كرة النار .. يجب اخمادها | خالد الناهي
تَدَاعَت عليكم الأمم؛ فما أنتم فاعلون؟ | عزيز الخزرجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 252(أيتام) | المريض السيد حيدر ها... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 27(أيتام) | المرحوم ياسين صابر... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 319(محتاجين) | المحتاجة بنورة حسن س... | إكفل العائلة
العائلة 239(أيتام) | الارملة هبة عبد العز... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 283(أيتام) | المرحوم مهدي محيسن... | عدد الأيتام: 7 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي