الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سلام محمد جعاز العامري


القسم سلام محمد جعاز العامري نشر بتأريخ: 10 /02 /2019 م 02:29 صباحا
  
ألفساد يرتجف في العراق

"فرقٌ كبير بين, أن تَرى الرأي وأن تعتقده, إذا رأيت الرأي, فقد أدخلته في دائرة معلوماتك, وإذا إعتقدته جرى في دمك وسرى"/ أحمد أمين مؤلف وفنان مصري/.

عندما يريد المحارب القضاء على خصمه, يعتمد عنصر المفاجأة, من حيث لا يحتسب الطرف الآخر, وأن يكون معتقداً تمام الإعتقاد, أنه ماسك بمبادرة النصر, مُصِرٌ على حيازته.

إبان الدورات السابقة, للحكومات والبرلمان العراقي, كان طريق مكافحة الفساد, يمر عبر آليات تقليدية, وسلسلة أمكن اختراقها, وكسر هيبتها وتغلغل الفساد فيها, ليسري في جسد العملية السياسية, حكومة وإدارات متوازيا, مع ضعف الإدارة والتخطيط, ما أثر سلباً على روح المواطن, وكسر فرحته عند سقوط الصنم.

ما أن توافق الساسة العراقيون, على إختيار السيد عادل عبد المهدي, لمنصب رئاسة مجلس الوزراء, حتى بدأ بخطوات, إستغربَ منها أغلب الساسة, لا سيما الطامعين بالاستحواذ على السلطة, حتى وإن علموا مسبقاً, أنَّ تلك الخطوات لا يُمكن تحقيقها حالياً, على أدنى تقدير, ومنها آلية اختيار المرشحين ألكترونياً, وجعله حَق لكل مواطن عراقي, وإن لم ينتموا لحزب, ما أثار الإرباك للمتشبثين, ما جعل من السيد عبد المهدي, أن يأخذ استراحة مقاتل, ليفاجئ جميع الساسة, بإقرار المجلس الأعلى لمكافحة الفساد, الذي يعتبر ضمن العمل الحكومي, يديره قُضاة يعتبرهم أكفاء, ووفَّرَ لهم المكان الآمن, كي يعملوا باطمئنان للقضاء على الفساد.

عملية تَتَسِمُ بالحنكة السياسية والجرأة والذكاء, لم تَخطر على بالِ الساسة, سواءً الفاسدين منهم أو غير الفاسدين, فهل يمتلك السيد عبد المهدي, الإصرار والعزم على كبح جماح الفساد؟ وهل سيقف الفاسدين مكتوفي الأيدي, أولئك الذين وُصِفوا بالحيتان والمافيات, على لسان ساسة لهم إدراكهم الواسع, وفهمهم العميق للخطر؟

هل ستعيد إجراءات الحكومة الجديدة, ثقة المواطن ببعض الساسة, ليلغي شعار التعميم بالفساد, لكل ساسة العراق الجديد؟ أملٌ قد يتحقق على أيدي الشرفاء, حين يعتقدون جازمين, أن للباطل جولة, وأن للحَقِ دولة, لا حكومةً هشة ولو بما تَيسر؟

أيثبتُ رئيس الحكومة على رأيه, ولا يعود لآلية مُجَربة فاشلة, فإن التردد يؤدي لفساد العزيمة.؟

هل سيصر رئيس الحكومة ويثبت على رأيه, أم سيعود للأليات القديمة التي أثبتت فشلها؟

ألتجارب السابقة على رغم قلتها, أثبتت ان التردد يؤدي, لفساد العزيمة وإنكسار الإرادة.

سلام محمد العامري

Ssalam599@yahoo.com

  

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: موريسون يطالب موظفي الحكومة بتقديم خدمة أفضل للمواطنين

أستراليا: فريدينبرغ يحدد خريطة الطريق لإصلاح قطاع الخدمات المالية

أستراليا: الأرقام تظهر تدفق الركاب على قطارات سيدني بدون سائق
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
آراء حول (الفيّلييون قادة المستقبل) | عزيز الخزرجي
الحقيقة و الوهم | عزيز الخزرجي
الإنسان في رواية د. سناء شعلان (أدركها النسيان): ما بين العتبة ودهشةِ الختام | د. سناء الشعلان
شمسك لن تغيب (قصيدة) | فؤاد الموسوي
إصدار الوثيقة الرسمية لإستخدام مسجد أهل البيت | إدارة الملتقى
حزب العدوة الانتقامية والحقد الدفين أطلق على نفسه وشخوصه وتماثيله طلقة الرحمة,ونسوا اهلهم وأبناء جلد | كتّاب مشاركون
مساهمة التقنيات الحديثة في تهديد الاستقرار الأسري | المهندس لطيف عبد سالم
سيدة الدورة أخت لم تلدها أمي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الشيعة ليسوا فاسدين | كتّاب مشاركون
تأملات في القران الكريم ح433 | حيدر الحدراوي
قيمة المعرفة في الفلسفة الكونية | عزيز الخزرجي
غدير مودة القربى | سلام محمد جعاز العامري
طابور المنتظرين وجوقة المتشائمين | واثق الجابري
بين التأمل والتركيز .... ماذا يجري في الدماغ؟ | الدكتور أسعد الإمارة
العربية والهوية .. ضياع في الشرق وفي الغرب اتباع | د. نضير رشيد الخزرجي
وعيدك الغدير | عبد صبري ابو ربيع
عشاق الدولار | عبد صبري ابو ربيع
كان هنالك كعبات كثيرة ومتعددة يحج اليها العرب قبل الاسلام وفي اماكن مختلفة وليس فقط بمكة ؟؟؟ | كتّاب مشاركون
شواظ من ماء، ابتكارات في عرض النص الشعري | حيدر حسين سويري
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 214(محتاجين) | المحتاج عبد الحسين ... | إكفل العائلة
العائلة 124(أيتام) | المرحوم السيد حسين د... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 205(محتاجين) | المحتاجة سلومة حسن ص... | إكفل العائلة
العائلة 101(محتاجين) | المحتاجة فتحية خزعل ... | عدد الأطفال: 6 | إكفل العائلة
العائلة 326(أيتام) | المرحوم جبار نعيس ... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي