الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » عزيز الخزرجي


القسم عزيز الخزرجي نشر بتأريخ: 12 /01 /2019 م 01:31 مساء
  
هل تعود الدّعوة بعد تفسّخها؟ الحلقة الأولى

قال الله تعالى:[الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ طُوبَى لَهُمْ وَحُسْنُ مَآبٍ] سورة الرّعد/29.
بعد ما إنتهي وجود حزب الدّعوة عملياًّ على يد "دعاة اليوم" الذين نجحوا في ضرب المشاريع الوهمية و الرواتب و جمع المال و فشلوا في قيادة العراق؛ إنبرى بعد خراب البلاد و فكر آلعباد بعض المفلسين منهم فكريّاً وسياسيّاً وإجتماعيّاً بآلدّعوة لعقد مؤتمر عامّ كمحاولة لأعادة الرّوح إليها بتشكيل قيادة جديدة لأستلام الحكم مستقبلاً, ولا ندري كيف و من أين و لماذا يستلمون الحكم من جديد و هم لا يعرفون فلسفة الحكم في الأسلام ولا حتى في غير الأسلام وكما أثبت الواقع لبعدهم عن الولاية و إصابتهم بالأميّة الفكريّة والعقائديّة والتفسخ الأخلاقيّ والأدبيّ, لأنهم أساساً لم يكونوا دعاةً حقيقيين أو مثقفين؟

فآلقيادات"النّخبة" ألتي تصدّتْ للحُكم بتأييد الجّماهير التي تصورتْ أنّهم يُمثلون نهج الصّدر و الشهداء؛ جميعها باءت بآلفشل, بل سبّبت مردودات معاكسة .. لدرجة إتهامهم بل ثبوت ألفساد و النهب العلني عليهم و بلا حياء بسبب إستغلال دماء الشهداء و رصيدهم التأريخي لخدعة الناس وتشويه حقيقة الأيمان و مفهوم الأسلام وتيقن الناس بذلك بعد ما أثبتوا فقدان التدبير والأيمان بالمراوغات السياسية وآلنفاق و الأتفاق حتى مع القتلة لأجل المناصب و الأموال بجانب فقدان الحكمة و البصيرة والفكر و الثقافة والعقيدة الصافية في عقولهم لدرجة أنهم تعاونوا بلا حياء مع النُّجيفيين و مع رأس النفاق البعثي راعي أغنام (سجودة) خميس الخنجر وألمنبوذ حتى بين جماعته الأرهابيين الذين لم يكتفوا بذبح الصّدر والدّعاة الميامين بآلأمس؛ بل إغتالوا أيضا قرب منصة الأعتصام بالرمادي بعد السقوط وعلى الشارع العام أمام الملأ بحدود 500 عراقي برئ لعدم إنتمائهم لمذهبهم؟

 

فهل ينفع هذا المؤتمر الذي سيُولد ميّتاً بشئ كما المؤتمرات السابقة لخلوه حتى من مُثقّف قدير واحد ناهيك عن فيلسوف .. خصوصاً بعد ما تمّ قتل نهج و فكر الصّدر الأوّل المظلوم عملياً طوال 15 عاماً سبقها مقدمات بآلرغم من وجودهم على رأس الحكم بسبب لقمة الحرام و إنشغالهم بتعبئة الأموال لأرصدتهم ونهب الفقراء والمحتاجين وبناء القصور و السفرات وآلتستر على فساد وقواعد الأمريكان بدل دعم وتشخيص الدّعاة الحقيقيين الصّالحين الذين كانوا قادة وعماد الفكر و التحرك قبل و بعد 2003م وآلذين حملوا فكر و فلسفة الصدر بأمانة و بأخلاص و لم يبيعوا دينهم بثمن بخس و كما فعل كل دعاة اليوم بقتلهم لفكر و نهج الصدر؛ بينما صدام على أجرامه وساديّته لم يستطع سوى قتل جسده الطاهر(رض) فقط! فإنا لله و إنا إليه راجعون, و اللعنة الدائمة على دعاة السلطة الفاسدين المتشبثين بإسم الدّعوة التي تفسخت تماماً لفساد مَنْ مثّله للآن لأجل المال والرّواتب و التقاعد الحرام بعيداً عن الفكر والتخطيط الأستراتيجي الذي لا يعرف دعاة اليوم حتى تعريفه و أبجدياته ناهيك عن طرق تنفيذه و تفعيله؟
 

ورغم إننا قدّمنا على مدى الأعوام الماضية وقبلها سبل النّجاة لديمومة مناهج العمل المطلوبة تنفيذها لتحكيم العدالة و أشرنا إلى أن الخطأ القاتل الكبير لنهج الدعوة هو ترك الدّعاة الحقيقيين والأعتماد على البعثيين والعلمانيين لتمثيل وقيادة الدعوة و هو نفس خطأ السيد الحكيم بآلنسبة للمجلس الأعلى, إلاّ أنّهم لم يفقهوا شيئا منها لأمّيتهم الفكريّة بجانب لقمة الحرام, واليوم الحلّ الوحيد بنظرنا بعد تفسخ حزب الدّعوة بآلكامل وخراب البلاد والعباد وإستحالة رجوعهم للحكم؛ هو تبنّي أفكار فيلسوف الأسلام و الكون الوحيد في هذا الوجود و محاكمة جميع ألدُّعاة وآلمتحاصصين الذين مثّلوها في الحُكم بغير حقّ و الّذين ليس فقط لم يكونوا أهلاً لها؛ بل وجهوا طلقة الرّحمة بفسادهم لنهجها المُتمثل بالصّدر الأول والأمام الرّاحل الذي لم يبق لهما اليوم وللأسف أيّ ذكر حتى في أوساط العراقيين البسطاء بسببهم وآلمظاهرة الأخيرة التي إنطلقت للدّعوة في مركز (النجف) التي تأسست فيها الدّعوة بآلمناسبة لم يحضرها سوى أقل من 10 مُتظاهر من دعاة الرّواتب وآلسّلطة ويُمكنك قياس بقيّة المدن على ذلك, ولا حول ولا قوة إلا بآلله العلي العظيم!

الفيلسوف الكونيّ

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: رئيس الوزراء يقف إلى جانب نظام السنترلينك ROBO-DEBT

أستراليا: نيو ساوث ويلز بصدد وضع سقف 100 دولار للتبرعات السياسية

أستراليا.. هانسون: بعض النساء يكذبن بشأن العنف الأسري أمام محاكم العائلة
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
أين عُقد أول مؤتمر عقد لنصرة الإمام الحسين ع ، و من هي أول شهيدة ، و من هو أول جاسوس | د. صاحب الحكيم
لو تبرعت الدولة للمواطن.. بحقه | واثق الجابري
محكمة... قصة قصيرة | عبد الجبار الحمدي
قمـــر ٌ بعـــد قمـــــر | عبد صبري ابو ربيع
مقال/ حرب الجهلة والفاشلين | سلام محمد جعاز العامري
الامام الحسين | جعفر رمضان عبد الاسدي
قبسات من الطفوفِ | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
اليوم الأسود والدموي في تاريخ الكوفة ...!!! | نهاد الفارس
من وحي ذكريات أهل الكوفة في مناسبة عاشوراء ...!!! | نهاد الفارس
مسجد الكوفة على خارطة الظهور الشريف ...!!! 2 | نهاد الفارس
مسجد الكوفة على خارطة الظهور الشريف ...!!! | نهاد الفارس
الى جريدة التلغراف (جوني عبو) | مصطفى الكاظمي
سفير الاهوار الفعل والتفاعل | يوسف الموسوي
التضامن الشعبي خلف القائد | واثق الجابري
نهضة الامام الحسين(ع) وعلاقته بالأمام المهدي(عج) / 4 | عبود مزهر الكرخي
عجز العلمانيون امام اعجاز الخطاب الاسلامي | سامي جواد كاظم
فلسفة العلي الأعلى في الحكم | عزيز الخزرجي
(الإسلام وقبول الآخر) | كتّاب مشاركون
شرعنة المكر في الأنقلاب الكونيّ | عزيز الخزرجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 299(محتاجين) | المريض علي عبادي عبو... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 275(أيتام) | الارملة إخلاص عبد ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 211(محتاجين) | الضرير سالم عبدالامي... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 282(أيتام) | المرحوم علاء قاسم ال... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 316(محتاجين) | المعوق رزاق خليل ابر... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي