الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » رحيم الخالدي


القسم رحيم الخالدي نشر بتأريخ: 01 /01 /2019 م 07:21 مساء
  
حكومة حسب الطلب !.

 

رحيم الخالدي

تتنافس الأحزاب في كل دول العالم، لنيل شرف التمثيل البرلماني والوزاري، نتاج إنتخابات تجري ولا نقول أنها نزيهة مئة بالمئة، لكنها تصل لنسبة معقولة، مع مراقبة الصناديق من قبل الصحافة والشارع تلافياً للتزوير، الذي إستفحل بالعراق ووصل لحد لا يمكن القبول به، وهذا لم يأتي من فراغ، بل من تخطيط لا يخلوا من الدهاء، ومثال ذلك الدولة العميقة التي وضعت اسسها السلطة التي حكمت طوال السنين المنصرمة، وكل هذا التعطيل نتاج ذلك التخطيط، الذي بدأت بوادرهُ تلوح بالأُفق، من خلال الإصرار على شخصية بات معلوماً لماذا يُصِرونَ عليها !.

يصعد للتنافس حزبان في بريطانيا، أو المملكة المتحدة كما يحلوا للبعض تسميتها، الحزب الجمهوري وحزب العمال المعروف بمواقفه المتشددة، وأمريكا كذلك الديمقراطيين والجمهوريين، لكن في العراق صعدت أحزاب وتحالفات حديثة العهد، حيث شابت العملية الديمقراطية كثير من الخروقات، مع عدم تحرك من عليه لإيقاف تلك المهزلة، وما تناقلته شبكات التواصل من تسجيلات ووثائق، تدين أطراف ثبت تورطها ببيع مناصب وأصوات، دون إعتراض من بيده القرار! وهذا سيؤدي الى كارثة لا يمكن السماح بها، لأنها ستواجه الجماهير وجهاً لوجه، نتاج التعطيل الذي طال العملية السياسية .

الإنتخابات العراقية أفرزت حالة جديدة غير مألوفة بانت أهدافها منذ بدأ الجولة الاولى لإنتخاب رئيس الوزراء ألا وهو الكتلة الاكبر وكل هذا الضجيج الذي حدث نتائجه لا تخدم الناخب العراقي الذي وضع ثقته بالشخصيات التي رشحت نفسها لتمثيل ناخبيه وهذا وضعنا بموقف لا نحسد عليه والنتيجة تعطيل التشكيلة الوزارية من خلال التصميم والاصرار على شخصيات لم تقدم منتج يؤهله لتسنم حقيبة سيادية تخدم العراق أولاً والمواطن ثانياً يقابله تم تمرير أشخاص ثبت تورطهم بملفات تمس سلامة المواطن والوطن وهذا حديث الشارع مبدي إمتعاضه من الطبقة السياسية .

العراق ليس عقيم من الكفاءآت، التي يعج بها الشارع، و"المجرب لا يجرب " تم إهمالها ووضعها على رفوف النسيان! حالها حال الملفات التي تعج بها لجنة النزاهة، كذلك تراخيها عمن سرق وضَيّعَ العراق في دوامة الإرهاب، علماً هنالك شخصيات مرموقة ونظيفة شهد لها القاصي والداني بالمهنية والشرف والأداء، وأثبتت ذلك من خلال المنحى الذي كسب ثقة المواطن، كذلك المقبولية من قبل الشارع، ولا أعتقد أن هنالك من يعارض تسنمهم للمراكز الذي يدور حولها الجدل، منذ بدأ توزير الحكومة حتى يومنا هذا، وعلى رئيس الوزراء إتخاذ قرار حكيم وجعل التصويت عليهم بالعلني .

المحاصصة وتغليب لغة لوي الأذرع منهج غير مقبول، وبما أن العراق قد إنتصر على الإرهاب بيد أبناء العراق، فهو مكسب للمقاتل، وليس للقادة الذين يتحكمون بالعملية السياسية، وفرض شخصيات يرفضها الشارع وكأنها منزلة من السماء، وشاهد القول أن مقابل هذه الشخصيات، قد مررت شخصيات لازال المواطن في حيرة! ويتساءل ويقول لماذا يفعل سياسيونا بقبول من تلطخت يده بدماء أبناءنا؟ وهو اليوم يتبوأ مكان لا يستحقه، ننتظر قادم الأيام حكومة قوية وليست حسب الطلب والأمزجة .

 

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

70% من الأستراليين ضد زيادة عدد السكان

أستراليا: هكذا ربح والد أنطوني أنيسة 1.3 مليون دولار في يوم واحد

أستراليا.. احذروا القيادة بسرعة أقل من السرعة المحددة فالغرامة قد تكون باهظة
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
تجاعيد خمسينية.. | عبد الجبار الحمدي
شركات الصرافة المحلية تستعد لتظاهرة كبرى في 24 يناير الجاري | هادي جلو مرعي
رئيس الوزراء اليتيم | واثق الجابري
سوريا..من المنتصر؟! | المهندس زيد شحاثة
هل تعود (الدّعوة) بعد تفسخها؟ الحلقة الثانية | كتّاب مشاركون
العمل التطوعي.. المفهوم والأهداف المنشودة | المهندس لطيف عبد سالم
فلسفتنا بأسلوب و بيان واضح : الرأسمالية تفتقر للفهم الفلسفي للحياة . | كتّاب مشاركون
في لقاء مع الأديبة الأردنية د.سناء الشعلان: البرفيسور القضاة رئيس جامعة استثنائيّ،ولذلك أهديته الجائ | د. سناء الشعلان
ظلامات ونتائج دنيوية | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
بعثي يطلب صداقتي ! | ثامر الحجامي
هل تعود الدّعوة بعد تفسّخها؟ الحلقة الأولى | عزيز الخزرجي
شمس الأدب العربيّ تهدي جائزة المثقف العربيّ لرئيس الجامعة الأردنيّة | كتّاب مشاركون
عبد المهدي بين نارين . | رحيم الخالدي
مهندس الحشد الشعبي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المعلم بين مطرقة الإدارة وسندان المشرفين | حيدر حسين سويري
إلى يوم الثلاثاء 8/1/2019 | مسجد أهل البيت في ملبورن
مشانق وطن | خالد الناهي
عندما يرقص الإرهاب على دماء الشهداء !. | رحيم الخالدي
عليه ليس بالهين. | رحيم الخالدي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 327(أيتام) | المرحوم قصي عدنان ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 332(محتاجين) | المريض حسن رميض... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 307(محتاجين) | المريض عباس عبد العز... | عدد الأطفال: 7 | إكفل العائلة
العائلة 153(أيتام) | شدة كصار (أم غايب)... | إكفل العائلة
العائلة 271(أيتام) | المرحوم عمر جبار محم... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي