الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: 05 /12 /2018 م 01:34 صباحا
  
اليمن لم يعد سعيداً

 

رحيم الخالدي

ظهرت فكرة إنشاء منظمة الأمم المتحدة، في وقت الحرب بانعقاد المؤتمرات في موسكو وطهران وفي سنة 1943 إقترح الرئيس الأمريكي فرانكلين تسمية "الأمم المتحدة"، وكان أول إستعمال لهذا التعبير في الاول من كانون الثاني سنة الف وتسعمائة وإثنان واربعون، بإعلان قيام منظمة الأمم المتحدة، في أثناء الحرب العالمية الثانية إستعمل الحلفاء تعبير "الأمم المتحدة" ، للإشارة إلى تحالفهم فقط! الى أن تطورت وأصبحت تلم كل الدول المستقلة، تعبيراً عن السلام الذي يجب أن يعم العالم بعد الحرب الثانية، التي إنكوت أوربا بنارها .

إنتفض العالم ولإثنان وثلاثون دولة! ملبية نداء النجدة، التي طلبتها الكويت إثر الإعتداء الذي بدر من صدام بغزوه الكويت، سنة الف وتسعمائة وتسعون، في الثاني من الشهر الثامن، فوقع صدّام في الشراك التي نصبتها له أمريكا، حين أعطتهُ الضوء الأخضر بالغزو، وضل متمسكاً حينها بقرارهِ! بجعل الكويت المحافظة التاسعة عشر، فكانت المفاجئة التي قصمت ظهر الجيش الذي لا يقهر في الخليج، وهذه البداية في كيفية التوغل الأمريكي للخليج، وفرض حمايتها للدول التي إرتضت لأمريكا بالتسيّد عليها في الخليج .  

الجامعة العبرية وليست العربية، التي تقف متفرجة اليوم على إبادة الشعب اليمني، عقدت أيضاً اجتماعاً طارئاً في وقته، دعت اليه كل الدول العربية، وكانت المهزلة التاريخية التي أوجزت الجلسة السريعة المعدة سابقا، أدانت مصر (عهد حسني مبارك) في وقته العراق، وتبعها 11 دولة عربية أخرى، ورفض مبارك تشكيل لجنة المساعي الحميدة! رغم موافقة الملك فهد، وقال: “إذن 12 دولة مع الإدانة”، وقد أنهى الإجتماع وخرج مسرعاً يُبَشِّر أمريكا بالقرار، الذي إتخذه هو شخصياً وليس كما معمول به سابقاً ليلائم الإرادة الأمريكية، التي أعدت العدة بغزو العراق .

اليوم تقف كل من الجامعة العبرية والأمم المتحدة متفرجين، على نزيف الأطفال والشيوخ والنساء الآمنين في بيوتهم، من القصف الجوي بأقذر ما أنتجته المصانع الحربية الأمريكية، لما يسمى التحالف العربي بقيادة العائلة الهرمة من بني سعود والإمارات، التي لو دخلت بحرب مع اليمنيين دون المساعدات والدعم اللوجستي الأمريكي، لما صمدت أكثر من نهار، أليس هذا إجحاف بحق اليمن، وهي إزدواجية لم يشهدها عالم الخيانة والعمالة، والسكوت المطبق من الدول التي تسمي نفسها عربية .

الصمت العربي لم يكن دون ثمن، حاله حال تأييد غزو أمريكا للعراق أبان تسعينات القرن الماضي، ووصولهم لبادية السماوة، وتلقي "نورمن شوارتسكوف" التوقف وعدم إستكمال المسير والتوقف، وإعطاء الضوء الأخضر لصدام! بإخماد الثورة الشعبانية آنذاك، وخشية السعودية من الجيش العقائدي! مثلما هي اليوم التي تقف بالضد من الحشد الشعبي، الذي أنهى الأسطورة الإرهابية "داعش"، وقتلها في مهدها بعد إستكمال بناءها، وليت العرب اليوم صوتوا ضد التحالف، الذي غزا اليمن كما فعلوها سابقاً، فاليمن اليوم لم يعد سعيداً .

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا.. أولويات السياسيين وأولويات الناخبين

أستراليا: إجلاء المئات بعد تسرب غاز في دار أوبرا بسيدني

أستراليا: حزب العمال يَعِد المهاجرين بخفض تكلفة تأشيرات الوالدين
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
تحالفات لإسقاط الحكومة | سلام محمد جعاز العامري
قصة تبين قمة الفساد في العراق | عزيز الخزرجي
صدور رواية | د. سناء الشعلان
مولد الامام المهدي عليه السلام | الشيخ جواد الخفاجي
دراسة عن إمارة قبيلة خفاجة وأمرائها | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الاتجاه الصوفي في كتاب (الدين والظمأ الانطولوجي) | علي جابر الفتلاوي
أشبالنا و شبابنا المسلم الواعد يداً بيد من أجل وطن واحد | كتّاب مشاركون
مقال/ تغريدة قيادة غير منقادة | سلام محمد جعاز العامري
التنين الأحمر والزئبق الأحمر والخط الأحمر والـ...... الأحمر | حيدر حسين سويري
بعض أسرار الوجود | عزيز الخزرجي
الشيخ الخاقاني والشهداء.. ملاحم لا تنسى | رحيم الخالدي
ذكرى ولادة صاحب الرجعة البيضاء | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
درب الياسمين فيه اشواك ايضا | خالد الناهي
ماهيّة ألجّمال في آلفلسفة آلكونيّة | عزيز الخزرجي
تيار التّجديد الثقافي يشهر | د. سناء الشعلان
اهدنا الصراط المستقيم / الجزء الأخير | عبود مزهر الكرخي
أسئلة .. لا نستطيع إجابتها! | المهندس زيد شحاثة
فلسفة الجمال والقُبح | كتّاب مشاركون
لماذا آلجمال مجهول؟ | عزيز الخزرجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 335(محتاجين) | المريض مرتضى عباس ال... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 138(أيتام) | غالب ردام فرهود... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 325(محتاجين) | المحتاج مسلم دهش ارح... | عدد الأطفال: 2 | إكفل العائلة
العائلة 275(أيتام) | الارملة إخلاص عبد ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 219(محتاجين) | المرحوم ايدام منسي ع... | عدد الأطفال: 2 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي