الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » خالد الناهي


القسم خالد الناهي نشر بتأريخ: 22 /11 /2018 م 03:21 صباحا
  
تحرش من نوع اخر

تحرش من نوع اخر

عند سماع كلمة تحرش، مباشرة يذهب ذهن المستمع الى التحرش الجنسي، وينصرف التفكير ان هناك شاب منفلت تعرض الى فتاة وضايقها دون رضاها، اما من خلال الكلام او المس، وغالبا ما يرى المتحرش نفسه بموقف اقوى من المتحرش به، وغالبا ما يراهن على عدم ردة فعل قوية من المعتدى عليه.

تحرش الشاب بالفتاة، هو أحد أوجه التحرش، ولا يمثل توصيفا عاما لمعنى الكلمة.

التحرش: هو قيام شخص او مجموعة اشخاص بمحاولة التعدي على حقوق وممتلكات اشخاص او شخص معين دون رضاه، وغالبا ما يشعر المتحرشون بأنهم الجهة الأقوى هذا هو التوصيف القانوني للتحرش.

في السنوات الأخيرة وضعت حلول كثيرة لظاهرة التحرش الجنسي، فوضعت له عصي كهربائية، اوقناني رذاذ حارق يرش في عيون المتحرش، او من خلال نشر كامرات وقوات امن في الأماكن المعتمة والمعزولة.

ما تفعله الجهة التشريعية اليوم مع الشعب العراقي، من خلال تشريعها لقوانين تصب لخدمتها مثل " تخصيص مبلغ ثلاثة ملايين دينار لكل نائب كبدل ايجار وبعذر أقبح من فعل ,حيث يقول رئيس مجلس النواب الموقر ان سكن النائب في شقة لا يليق به كنائب" طيب يا اخي إذا كان النائب لا يليق به السكن في شقه، هل يليق بالمواطن العراقي ان يسكن في بيت من الصفيح او في العراء؟!

هل يستحق الطفل العراقي ان يجلس على الأرض في مدرسة اخترقتها مياه الامطار من الأرض ومن السقف؟!

هل يستحق من يحصل على معدل يصل الى 98% ان لا يجد له مكان في الكلية التي يرغب بدخولها، او يجلس على الأرض ان تم قبوله بكلية الطب؟!

هل تعلم سيدي الرئيس ان جلوس شاب على الأرض، يفقده احترام بلده الذي عجز عن توفير مقعد دراسي له ويجعله يفقد وطنيته ؟!

الست انت وزملائك سيدي الرئيس خدما للشعب؟! ومتى كان سكن الخادم أفضل من سكن سيده؟!

الا يعتبر هذا تجاوز على حقوق الشعب في وضح النهار؟!

ربما ما يدفع السلطة التشريعية والتنفيذية الى الاستخفاف بالشعب والتطاول على حقوقه، شعورها بأنها أفضل منه، وهي الطرف الأقوى في المعادلة، والا ما تفسير ان يبقى رئيس وزراء سابق يسكن في قصر رئاسة الوزراء بعد خروجه من منصبه؟!، اليس المفروض ان يكون القصر للعنوان وليس للشخص؟! نخشى ان يأتي يوم ولا يوجد لرئيس الوزراء الجديد مكان يمارس فيه عمله، فتنفق الدولة ميزانية كاملة، من اجل بناء قصر لسيادته!

  الخشية الاكبران يتطاول هؤلاء السياسيين، ويعتبرون الشعب من املاكهم "عبيدهم" فيتهادون فيما بينهم فينا، فالمثل يقول " من أمن العقاب ..".

 هناك حقيقة لا يدركها لغاية الان كثير من التيارات والأحزاب، الموجودة في الساحة العراقية، وهي ان الشعب وصل الى مرحلة من النضج الفكري، الذي يجعله يستطيع ان يميز ويوجه الأمور، بالشكل الذي يحدث تغيير يخدم البلد وهذا الشعب الذي انتبه، ربما لن يسكت عندها لن ينفع الندم.

 

 

 

 

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا.. موريسن والإنتصار المعجزة

أستراليا: بعد انسحاب بوين من السباق.. الطريق شبه ممهدة أمام أنطوني ألبانيزي لزعامة حزب العمال اثر ات

أستراليا: شورتن يذهل زملاءه بالسعي لقطع طريق زعامة حزب العمال على ألبانيزي
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
العراق والوسطية الفاعلة | سلام محمد جعاز العامري
قصة المدير في السوق الكبير | حيدر محمد الوائلي
ذِكْرَى وِلَاَدَةِ الإمام الْحُسْنَ المجتبى | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الرئيس برهم صالح وزيرا للخارجية ! | ثامر الحجامي
مراحيض اليابان ومؤسساتنا | واثق الجابري
تأييداً لقرار فضح المفسدين وتحويل ما سرقوه لدعم الفقراء | مصطفى الكاظمي
روزبه في السينما العراقية | حيدر حسين سويري
حرب الإنابة .. هل سنكون ضحيتها؟ | سلام محمد جعاز العامري
فراسة الفرس | سامي جواد كاظم
أمريكا وحربُ الإبتزاز | رحيم الخالدي
لعبة النّسيان والتّذكّر وآليّات التّشكيل والرّؤية في رواية | د. سناء الشعلان
تأملات في القران الكريم ح424 | حيدر الحدراوي
مدخل لبحث هِجْرَةُ الأدمغة العربية | المهندس لطيف عبد سالم
هل ثمّة مجال لرحلة أخرى نحو آلمجهول؟ | عزيز الخزرجي
جدل وهجوم لارتداء مادونا النقاب في رمضان: | عزيز الخزرجي
الحبّ قويّ كالموت | د. سناء الشعلان
النجوم (قصة قصيرة) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ألحروب ضد الإصلاح | سلام محمد جعاز العامري
معنى الصيام من الناحية الروحية والمادية / 1 | عبود مزهر الكرخي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 311(أيتام) | المرحوم عبد العزيز ح... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 275(أيتام) | الارملة إخلاص عبد ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 213(محتاجين) | هاني عگاب... | عدد الأطفال: 1 | إكفل العائلة
العائلة 215(أيتام) | المريض حسين حميد مجي... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 82(أيتام) | المرحوم شاكر عطيه ... | عدد الأيتام: 6 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي